أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
30 ألف وظيفة جديدة بالاردن فيديو - الرزاز: نتعهد بمحاكمة الفساد وتعزيز النزاهة وصون المال العام محمد بن زايد يزور الأردن .. غداً الناحجون في امتحان الكفاية في اللغة العربية - اسماء اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء نتنياهو يكشف مفاجآت كبيرة في علاقات إسرائيل مع دول عربية اختفاء 90 ألف دينار في بلدية الزرقاء .. والموظف المتهم متوارياً عن الانظار مجلس الأعيان يناقش قانون ضريبة الدخل الأربعاء ولجنته الاقتصادية تدخل تعديلات على ما أقره النواب الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى الملك الحكومة تقبل اليوم استقالة مدير الموازنة وتبحث البديل العمل الإسلامي يطالب بكشف داعمي "مؤمنون بلا حدود" وغاياتها المشبوهة الوفد البرلماني للأسد: انتصار سوريا انتصار لجميع الدول العربية التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما فيديو وصور - أفعى بقرون الشيطان تثير الجدل في الأردن .. وخبير أفاعي يُفجر مفاجأة الحكومة تعلن رسمياً عن مواعيد وأيام العطل الرسمية للعام القادم 2019 - وثائق ابو السعود: شح المياه يشكل خطرا على جميع القطاعات التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما الوزارة رفضت ادخال (3) برادات تفاح وعنب من الجانب السوري لاحتوائها على بقايا مبيدات حشرية الرزاز يعلن خطة الحكومة للعامين المقبلين عند السادسة مساء ويبثها التلفزيون الأردني "شبروق" تحصد فضية ستيفي العالمية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك أميركي يدعي ملكية أراض بالفضاء .. ويبيعها

أميركي يدعي ملكية أراض بالفضاء.. ويبيعها

أميركي يدعي ملكية أراض بالفضاء .. ويبيعها

07-12-2017 08:42 AM

زاد الاردن الاخباري -

برغم أن معاهدة الأمم المتحدة تنص على أن الفضاء الخارجي ليس متاحا لأي طرف لأن يزعم ملكيته له، إلا أن هذا لم يمنع رجل أعمال واحد على الأقل من بيع أراض على أقرب الأجرام السماوية إلى الأرض.
فربما يتميز رواد الأعمال بتفكيرهم خارج الصندوق، لكن رجل الأعمال الأميركي، دينيس هوب، فكر خارج الكوكب بأسره.

ففي حين كان لا يملك هوب ثمن قطعة أرض على الأرض وجد أنه ثري في الفضاء، حيث اكتشف أن الفضاء الخارجي الآن مثل الغرب الأميركي القديم يفتقر للقوانين والتنظيم.

وأقرب ما لدينا إلى قانون يحكم الفضاء هو "معاهدة الفضاء الخارجي"، التي وضعتها الأمم المتحدة في عام 1967، وتصادق عليها اليوم أكثر من 100 دولة، وتحرم هذه المعاهدة على أية دولة حقوق ملكية للفضاء الخارجي أو أي من الأجرام السماوية.

إلا أن المعاهدة لم تأت على ذكر الشركات الخاصة أو الأفراد، وهذه الثغرة شجعت دينيس هوب على طلب توثيق ملكيته للقمر، فقام بإرسال خطاب رسمي إلى الأمم المتحدة طالبها فيه بإخطاره بأي اعتراض قانوني على طلب امتلاكه للقمر، إلا أن المنظمة الدولية لم تبعث له أي اعتراض، وفق ما قال هوب.

الأمر ليس مزحة أبدا بالنسبة لهوب، فقد أسس موقعا خاصا بسفارة القمر للتواصل مع سكان الأرض المهتمين بشراء عقارات خارج كوكبهم.

بعدها كان هوب يبيع قطعة فدان الأرض بـ19 دولارا و 99 سنتا، ليصل السعر النهائي مع الضرائب القمرية أو الفضائية إلى 24 دولار لقطعة الأرض الواحدة مهما كان موقعها على القمر.

وتمكن هوب منذ عام 1980 من بيع 600 مليون فدان من أراضي القمر، وصرح هوب في مقابلة صحفية أن زبائن شركته بات يقارب الستة ملايين شخص ينتمون إلى 193 دولة.

أما الطريف في الأمر، فقد قال هوب إنه تلقى رسالة إلكترونية عام 1999، من شخص يدعى فريترول بوب يخبره بأنه يدعي ملكية الشمس، وأن على دينيس أن يدفع 30 مليون دولار نظير الطاقة، التي تصدرها الشمس نحو الكواكب التي يملكها.

فرد عليه دينيس بأنه قرر الاستغناء عن خدماته، وكل ما عليه الآن هو إطفاء الشمس.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع