أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اختيار مشروع أردني ضمن القائمة المرشحة لجائزة (أيكروم - الشارقة) الأمانة تعاملت مع 130 ملاحظة متعلقة بالأشجار خلال المنخفض الجوي 89 إصابة بحوادث مختلفة خلال المنخفض ضبط سياره تحمل احطاب مقطوعة في عجلون إغلاق الإدارات الفدرالية الأميركية في غياب اتفاق حول الموازنة الاحتلال يقتحم بيت ساحور ويشن حملة مداهمات واسعة الجيش التركي يشن ضربات جديدة في سوريا إخلاء 20 أسرة من سيل الحسا بعد تطاير خيمها بفعل الرياح الشديدة الصفدي: الأردن يتحمل أعباء تفوق قدرته ويحتاج دعما دوليا وزارة المياه: ارتفاع مخزون السدود إلى 118 مليون متر مكعب اصابة خمسيني برصاص ثأر في إربد "النقد الدولي" يدافع عن الحكومة التربية: لا صحة لما يتم تداوله من اسئلة للتوجيهي القوات المسلحة تلبي نداء بلدية ام الرصاص لإغاثة لاجئين سوريين الامن: فيديو "حارق نفسه" قديم .. ويحذر مطلقي الاخبار الملفقة قمة أردنية روسية قريبا بنس سيسافر للشرق الأوسط حتى لو ‘‘أغلقت‘‘ الحكومة الأميركية اعتداء على طوافي حراج في جرش نتنياهو : اعتذرنا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا جميع الاشارات الضوئية في العاصمة عاملة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس...

يعرقل هدفهم.. لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل بالـ"متهور"

لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل بالـ"متهور"

07-12-2017 01:44 AM

زاد الاردن الاخباري -

اعتبرت منظمة "جي ستريت"، وهي لوبي يهودي أميركي، اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل، "قراراً متهوراً" قد يؤدي إلى ازدياد التهديدات في الشرق الأوسط.

وقال رئيس المنظمة جيريمي بن عامي، في بيان، الأربعاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، إن قرار إدارة ترامب "متهور لا يحقق أي منافع ملموسة ويسبب العديد من المخاطر".

وأضاف رئيس المنظمة المؤيدة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومقرها واشنطن: "الوضع النهائي للقدس بالكامل، يجب أن يُترك تقرير مصيره لمفاوضات السلام".

وأشار بن عامي، إلى أن رؤساء الولايات المتحدة المتتابعين "تجنّبوا أي خطوة يمكن أن يُنظر إليها على أنها حكم مسبق على النتائج، كما هو الحال مع الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل أو نقل السفارة الأميركية من تل أبيب".

وقال: "لنكن واضحين، (جي ستريت) تؤمن بأن القدس هي عاصمة إسرائيل، لكننا نعلن أن الطريقة الوحيدة لتأمين اعتراف دولي بهذه العاصمة وتحقيق السلام الدائم في المدينة وإسرائيل بشكل عام، هو عبر حل الدولتين، الذي تكون فيه القدس الشرقية عاصمةً لدولة فلسطينية مستقلة".

ولفت بن عامي إلى أن خطوة ترامب "أبعدتنا أكثر عن هذا الهدف (اتفاق السلام)، ولقد حذر مسؤولون أميركيون وإسرائيليون من أن هذا قد يؤدي إلى عنف، ليس في القدس وحدها؛ بل في الدول العربية والإسلامية، ومن المحتمل حتى ضد الدبلوماسيين الأميركيين وعناصر الجيش".

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية، المحتلة منذ عام 1948، معتبرةً "القدس عاصمةً موحدةً وأبديةً" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع