أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن وانقرة تتبادلان تهديدات جديدة والليرة تتراجع الشرطة الإسرائيلية تستجوب نتانياهو مجددا في قضية فساد "الأمانة": لا عطاء جديداً لتطبيق تتبع التكاسي عمّان: اقتحما مسجداً بكسر نافذته وسرقا صناديق التبرعات القضاء التركي يرفض مجددا رفع الإقامة الجبرية عن القس برانسون الأحوال المدنية للأردنيين: سارعوا لإصدار الهوية الذكية قبل نهاية أيلول منظمة: روسيا تعلن عن تفش خطير لـ "إنفلونزا الطيور" وفاة شاب اصطدمت مركبته بعامود كهربائي في عجلون غيشان لنقابة الأطباء : أنتم معنا ولا علينا؟ تركيا تجهد لتهدئة أسواق المال بعد انهيار الليرة كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟ مصدر : لا وجود لاحذيه تحمل شعار وعلم المملكة بالأسواق مساجد الأردن تصلي صلاة الغائب على أرواح الشهداء فلسطيني يصنع قارب صيد من عبوات بلاستيك فارغة وثيقة تأمين للمسافرين خارج الأردن الملك: لم نرَ شيئاً اسمه صفقة القرن كيم جونغ أون ينقلب على ترامب: هذه أفعال "العصابات" أمانة عمان تفتح النفق السفلي لمشروع تقاطع الصحافة أمام حركة السير والد يترك رضيعته في باص نقل عام في اربد اصابة شخص اثر تدهور تريلا محملة بالقمح في العقبة .. صور
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس...

يعرقل هدفهم.. لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل بالـ"متهور"

لوبي يهودي أميركي يصف اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل بالـ"متهور"

07-12-2017 01:44 AM

زاد الاردن الاخباري -

اعتبرت منظمة "جي ستريت"، وهي لوبي يهودي أميركي، اعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمةً لإسرائيل، "قراراً متهوراً" قد يؤدي إلى ازدياد التهديدات في الشرق الأوسط.

وقال رئيس المنظمة جيريمي بن عامي، في بيان، الأربعاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، إن قرار إدارة ترامب "متهور لا يحقق أي منافع ملموسة ويسبب العديد من المخاطر".

وأضاف رئيس المنظمة المؤيدة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ومقرها واشنطن: "الوضع النهائي للقدس بالكامل، يجب أن يُترك تقرير مصيره لمفاوضات السلام".

وأشار بن عامي، إلى أن رؤساء الولايات المتحدة المتتابعين "تجنّبوا أي خطوة يمكن أن يُنظر إليها على أنها حكم مسبق على النتائج، كما هو الحال مع الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل أو نقل السفارة الأميركية من تل أبيب".

وقال: "لنكن واضحين، (جي ستريت) تؤمن بأن القدس هي عاصمة إسرائيل، لكننا نعلن أن الطريقة الوحيدة لتأمين اعتراف دولي بهذه العاصمة وتحقيق السلام الدائم في المدينة وإسرائيل بشكل عام، هو عبر حل الدولتين، الذي تكون فيه القدس الشرقية عاصمةً لدولة فلسطينية مستقلة".

ولفت بن عامي إلى أن خطوة ترامب "أبعدتنا أكثر عن هذا الهدف (اتفاق السلام)، ولقد حذر مسؤولون أميركيون وإسرائيليون من أن هذا قد يؤدي إلى عنف، ليس في القدس وحدها؛ بل في الدول العربية والإسلامية، ومن المحتمل حتى ضد الدبلوماسيين الأميركيين وعناصر الجيش".

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمةً لدولتهم المأمولة، استناداً إلى قرارات المجتمع الدولي.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية، المحتلة منذ عام 1948، معتبرةً "القدس عاصمةً موحدةً وأبديةً" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع