أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ضبط شاب وفتاة سرقا 12 ألف ريال سعودي بمركز حدود العمري قوات الحكومة اليمنية تسيطر على مطار الحديدة تكليف الدكتور عماد صلاح للقيام بأعمال رئيس الجامعة الاردنية تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي قرار حكومي بشأن المدارس الخاصة الاحتلال يتوعد مطلقي الطائرات الورقية بالقتل إلزام محطات المحروقات الجديدة بموقع لشحن المركبات الكهربائية السفارة القطرية تحذر الأردنيين من روابط توظيف "وهمية" الرزاز يشهر ذمته المالية .. صور مستثمرو قطاع الاسكان يلوحون بالتصعيد وفاة طفل وإصابة 6 أشخاص بتدهور مركبة على الطريق الصحراوي الاتحاد الاوروبي يمدد عقوبات روسيا على خلفية ضمها القرم ضبط أردني أتلف دورية أمن و5 سيارات في الكويت القبض على مشتبه به بسرقة 25 منزلا في الرمثا دورة استثنائية مرتقبة قبل منتصف تموز لطلب الحكومة ثقة النواب تشغيل 33 كاميرا مرورية اليوم توقيف موظف في "الملك المؤسس" بقضية تزوير وهروب آخر الأردن يسابق الزمن لنزع فتيل تصعيد عسكري في الجنوب السوري قريبا .. تعيين رئيس لـ"الاردنية" صفقة القرن .. ما خيارات السلطة الفلسطينية؟
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة كيف تترجم الحكومة مسألة النهوض بإدارة المؤسسات

كيف تترجم الحكومة مسألة النهوض بإدارة المؤسسات

05-12-2017 04:33 PM

كيف تترجم الحكومة مسألة النهوض بإدارة المؤسسات
الكاتب الصحفي زياد البطاينه
في كل مناسبه وكل اجتماع ومحاضرة وندوه..... نؤكد على ضرورة تجاوز الفردية والأنانية والاعتماد على الكفاءاتوالعمل بروح جماعية ومؤسساتية متكاملة, والاهتمام بالزيارات الميدانية بمعزل عن العلاقات الشخصية, وإدراك أهمية الصورة التي ينقلها المسؤول إلى المجتمع كقدوة لمرؤوسيه في تصرفاته وأفعاله
طبعا هذه التأكيدات وغيرها تفرض بالضرورة أن ينهض كل مسؤول بأعباء المسؤولية بكل إخلاص ونزاهة, والنظر إلى الأمام, والحرص على مصلحة الوطن, وعدم الخوف أثناء مواجهته المهام ولاسيما تجاه اولئك الذين يتسترون تحت شعارات براقة في حين أنهم بعيدون عن مضمون هذه الشعارات بعد السماء عن الأرض ,
كونهم اتخذوا من المؤسسات التي يديرونها على أساس أنها ملك شخصي لهم يتصرفون بها وبموجوداتها وعامليها وفق أمزجتهم الشخصية التي لا تعرف سوى تحقيق المزيد من الفوائد المادية,..إن كانت هذه الفوائد مشروعة أم غير ذلك
ونقصد هنا بعض المؤسسات المستقله التي قلنا عنها وبالصوت العالي الذي لا يخاف قول الحقيقة رغم كل محاولاتهم, إن هذه المؤسسات باتت عبئا ثقيلا علي الدوله وعلينا وقد انسلخت عن امهاتها دون مبرر فاستاثرت بالموازنات والوظائف العليا والرواتب الخياليه والمباني والاثاث والسيارات والنفقات و الممارسات الخاطئة لتلك الإدارات وهي مستقله اداريا وماليا ..... وبطبيعة الحال هذه المسألة تفرض بالضرورة الوصول إلى وضع الرجل المناسب في المكان المناسب من خلال الكفاءات والشهادات والاخلاق التي يتحلى بها هذا الرجل أو ذاك
ولا نعتقد أن تحقيق مثل هذه التأكيدات من المسائل الصعبة.... ولا سيما إذا ما عرفنا أن المرحلة التي نعيشها هي دقيقة وصعبة وتحتاج لجهود كل المخلصين لا المزاودين,لأن ما نهدف إليه من عملية البناء الداخلي لا يقتصر على جانب دون آخر,ناهيك بكوننا نمتلك الأساس الجيد والموضوعي للنجاح بعد أن أصبح لدينا وزراء يقدرون حجم المهمات الملقاة على عاتقهم من جهة,وهم بالتالي تقنيون يجيدون إدارة الوزارات التي كلفوا بها من جهة ثانية
,لكن يبقى السؤال:
كيف تترجم الحكومة مسألة النهوض بإدارة المؤسسات,وإنهاء حالة الفساد الذي استشرى في بعض المؤسسات
إضافة لما أشرنا إليه لا بد من تبيان ماهية العلاقة بين الحكومة والإعلام,هذه العلاقة التي يفترض أن ينظر إليها على أنها علاقة فريق العمل الواحد الذي لا هم له إلا مصلحة الوطن وتطوره.. فالاعلامي محايد لايجاري ولا يتزلف هذا مانعرفه فهو شريك بالمغرم والمغنم ومرشد لبواطن الخلل لاجل التصويب لاالتشهير
ونذكر هنا الحكومة إن ما يعزز الثقة بينها وبين الناس إنما هو العمل الجاد الذي ينهي حالة الفساد والشخصانية في العديد من مؤسسات الدولة وبخاصة الاقتصادية,
ونعتقد أن المطلوب مد جسور الثقة والتعاون بهدف العام وليس الخاص ووضع برنامج عمل يتمثله الجميع, وهو يحتاج لإحساس بالمسؤولية والغيرية الوطنية والأخلاقية, وكما أشرنا لدى هذه الحكومة من الخبرات ما يؤكد أن مسألة التطوير والتحديث وإصلاح الإدارة والقضاء وإعادة النظر بإدارات المؤسسات ستكون المنطلق الأساس لكل وزير
, لأن المرحلة كما قلنا هي مرحلة صعبة وتحتاج لمنهجية علمية واضحة في العمل تبعد اولئك الذين أثروا على حساب إداراتهم وتضع الرجل المناسب في المكان المناسب استنادا لأسس الكفاءة والقدرة على الإدارة والشهادات التي يحملها وإذا توفرت هذه الأسس بمن يعملون في الإدارات نفسها فيكون هو الأفضل





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع