أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انقطاع الكهرباء يحرق منزلا بإربد 30 ألف وظيفة جديدة بالاردن فيديو - الرزاز: نتعهد بمحاكمة الفساد وتعزيز النزاهة وصون المال العام محمد بن زايد يزور الأردن .. غداً الناحجون في امتحان الكفاية في اللغة العربية - اسماء اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء نتنياهو يكشف مفاجآت كبيرة في علاقات إسرائيل مع دول عربية اختفاء 90 ألف دينار في بلدية الزرقاء .. والموظف المتهم متوارياً عن الانظار مجلس الأعيان يناقش قانون ضريبة الدخل الأربعاء ولجنته الاقتصادية تدخل تعديلات على ما أقره النواب الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى الملك الحكومة تقبل اليوم استقالة مدير الموازنة وتبحث البديل العمل الإسلامي يطالب بكشف داعمي "مؤمنون بلا حدود" وغاياتها المشبوهة الوفد البرلماني للأسد: انتصار سوريا انتصار لجميع الدول العربية التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما فيديو وصور - أفعى بقرون الشيطان تثير الجدل في الأردن .. وخبير أفاعي يُفجر مفاجأة الحكومة تعلن رسمياً عن مواعيد وأيام العطل الرسمية للعام القادم 2019 - وثائق ابو السعود: شح المياه يشكل خطرا على جميع القطاعات التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما الوزارة رفضت ادخال (3) برادات تفاح وعنب من الجانب السوري لاحتوائها على بقايا مبيدات حشرية الرزاز يعلن خطة الحكومة للعامين المقبلين عند السادسة مساء ويبثها التلفزيون الأردني

الطاحونة

05-12-2017 02:23 PM

قصة قصيرة.. بقلم نايف عبوش

 طرق نيسمية غير مبلطة.. ليس ثمة وسائل نقل .. يجلبون مؤونتهم قمحا او شعيرا على ظهور حميرهم إلى حيث طاحونة الحاج عمر الخالد.. لطحنها دقيقاً.. او جرشها برغلا ... يلقون حمولتهم في فضاء الطاحونة.. يربطون حيواناتهم بحبل يلفونه حول شيش حديد.. او وتد خشبي يدقونه في الأرض.. بانتظار دورهم في الطحن .. مرح هو مع زبائنه .. يعاونهم في صب الحبوب في قمع الطاحونة.. يمازحهم بظرافة مثيرة للإعجاب.. نملة تسحل عجوة ..عبارة يلاطفهم بها لشحذ همتهم..يفاجئهم بذر حفنة دقيق على قايش التدوير ليهرعوا متزاحمين على الباب هربا من مسخ وجوههم بغبار الدقيق الأبيض .. سمحا معهم في جباية أجرة الطحن.. بضعة دراهم للوزنة.. يقبلها عينا بما تيسر من وجد من ضاقت به ذات اليد منهم .. فضاء الطاحونة يكتض بالطواحين والمارة.. بعضهم يحل ضيفاً على اهل القرية لتناول الغداء ريثما يحين دوره  .. ايقاع قرقعة صوتها.. نغم شجي.. ظل يداعب ذاكرة أجيال متعاقبة من ناس القرية.. ومن خارجها.. ممن كان يمر بقربها.. او يرتادها لطحن قوته أيام زمان ..





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع