أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
فيديو - الرزاز: نتعهد بمحاكمة الفساد وتعزيز النزاهة وصون المال العام محمد بن زايد يزور الأردن .. غداً الناحجون في امتحان الكفاية في اللغة العربية - اسماء اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء نتنياهو يكشف مفاجآت كبيرة في علاقات إسرائيل مع دول عربية اختفاء 90 ألف دينار في بلدية الزرقاء .. والموظف المتهم متوارياً عن الانظار مجلس الأعيان يناقش قانون ضريبة الدخل الأربعاء ولجنته الاقتصادية تدخل تعديلات على ما أقره النواب الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى الملك الحكومة تقبل اليوم استقالة مدير الموازنة وتبحث البديل العمل الإسلامي يطالب بكشف داعمي "مؤمنون بلا حدود" وغاياتها المشبوهة الوفد البرلماني للأسد: انتصار سوريا انتصار لجميع الدول العربية التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما فيديو وصور - أفعى بقرون الشيطان تثير الجدل في الأردن .. وخبير أفاعي يُفجر مفاجأة الحكومة تعلن رسمياً عن مواعيد وأيام العطل الرسمية للعام القادم 2019 - وثائق ابو السعود: شح المياه يشكل خطرا على جميع القطاعات التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما الوزارة رفضت ادخال (3) برادات تفاح وعنب من الجانب السوري لاحتوائها على بقايا مبيدات حشرية الرزاز يعلن خطة الحكومة للعامين المقبلين عند السادسة مساء ويبثها التلفزيون الأردني "شبروق" تحصد فضية ستيفي العالمية لا تمديد لطلبات صناديق دعم الطالب بعد 22 الجاري
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة معالي الوزير والدروس الخصوصيه

معالي الوزير والدروس الخصوصيه

14-11-2017 05:53 PM

معالي الوزير والدروس الخصوصيه
الكاتب الصحفي زياد البطاينه
معالي وزير التربيه ومنذ توليه هذا المنصب تناول ملف التربيه والتعليم باكملهواستعرضه ودرسه ودراسه عميقة فاستعرض صفحاته صفحه صفحة.... لالغايه الاطلاع بل الاطلاع ووضع خط تحت كل مايلفت الانتباه بهدف التصويب
ولكم عاليه تجاوز صفحة من اهم الصفحات او انها اجنزت من الملف.... هي صفحه الدروس الخصوصيه التي هي الاهم والتي تحناج الى وضع اكثر من خط تحتها
..... ويظل سؤال المواطن هل معاليه سينظر باهتمام لتلك الصفحة..... فالمواطن وخاصة ذوي الدخل المحدود والفقراء والعاطلين عن العمل يتسائلون باستمرار هل سينتهى عصر الدروس الخصوصية فى الثانوية العامة مع النظام الجديد ومتى ، لغايه رفع المعاناة عن كاهل أولياء الأمور الذين اصبح همهم نجاح فلذات اكبادهم ةالحصول على مقتاح المستقبل
ولأن الظاهرة لها عمق اجتماعى أبعد من كونها جشعًا وقلة ضمير، فى الماضى كان المدرس إما متعفف لا يحب الدروس ويرى انه ليس بحاجه لامتهان هذا الكار ، أو يمتلك مصدر رزق آخر، وانتهى هذا الجيل..... ثم جاءت أجيال تفتحت أعينها على أموال كثيرة تدرها الدروس الخصوصية، تزامنا مع ارتفاع تكاليف الحياة، ولأن هؤلاء المدرسين أيضا أولياء أمور، عليهم التزامات تجاه أبنائهم بالامس سالت معلما لمادة الانجليزي فطلب سبعمايه دينار أي راتب ثلاثة او اربعه اشهر للبعض منا فلا يستطيع أن يطلب من أحدهم تعففًا،
نعلم جميعًا أنه لن يكون حقيقيًا، الأفضل إذن أن نضمن للمعلم أجرًا عادلًا قبل أن نطلب منه أن يكون ملاكًا نورانيًا محصنًا ضد الإغراءات وان تحاول ايجاد حل لهذه المساله التي تقلق الكثير فهل سيبدا معاليه دراسه تلك الصفحة وتحليلها ووضح الحلول اللازمه لها لاراحو المواطن ؟؟؟؟؟؟





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع