أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ولاية الفايز تنتهي بعد 4 أيام .. ماذا يعني ذلك؟ ما مصير ملاحظات المواطنين بشأن قانون الضريبة ؟ الرمثا .. العثور على جثة خمسيني في منزله وفاة شخص وإصابة آخر إثر حادث تصادم في الزرقاء تونس .. ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى 5 أشخاص المعشر يؤكد أن الحكومة ستأخذ الملاحظات في النسخة المعدلة لقانون الضريبة اتفاقية لتزويد أسر فقيرة بوحدات إنارة موفرة للطاقة دراسة: الأردنيون من أقل الشعوب كسلًا في العالم الاتصالات تضبط (46) ألف شريحة اتصالات مخالفة أعمال شغب وحرق منزل أثناء مداهمة أمنية في بلدة المشارع الرزاز يؤكد الحاجة الى بناء تكتل اقتصادي مبني على التكامل بين الاردن ومصر والعراق محلل سياسي أمريكي: الملك عبد الله الثاني رجل سلام وشعاع أمل في وقت عصيب مصدر رسمي: الحوار الوطني حول القوانين السياسية قريباً دخان كثيف في سماء عمان بسبب حريق منزل 4 مطلوبين بحادثة الاعتداء على سيارة بالمفرق يسلمون أنفسهم اعتماد البطاقة التعريفية لابناء الاردنيات وثيقة رسمية "النواب" يمنع إعادة تعيين المعتلين في أي وظيفة حتى الوزراء روسيا تحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن اسقاط طائرتها بسوريا رئيس بلدية الجيزة اشترى سيارة 2018 بـ 65 ألفا من حساب البلدية وسجلها باسمه الحبس لمتهم ساعد شقيقه على ضرب شقيقهما المريض
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث اصدار جديد للكاتب السياسي حمادة فراعنة

اصدار جديد للكاتب السياسي حمادة فراعنة

14-11-2017 12:45 PM

زاد الاردن الاخباري -

اصدار جديد للكاتب السياسي حمادة فراعنة

صدر للكاتب السياسي حمادة فراعنة كتاب جديد، تحت عنوان "تطورات المشهد الفلسطيني" في العام 2017 ، هو العشرون في "سلسلة معاً من اجل فلسطين والقدس" التي دأب الكاتب الدؤوب على اصدارها خلال السنوات القليلة الماضية، موثقاً فيها جل ما حفل به المشهد السياسي المتغير من وقائع متفرقة، وعارضاً بالرصد والسرد والتحليل، ما انطوى عليه الحراك الفلسطيني، في فترة زمنية بعينها، من حيثيات واحداث مختلفة، بعين المراقب المدقق حيناً، وبذهنية المشارك في صنعها في احيان اخرى، الامر الذي يضفي على هذه السلسلة اهمية خاصة، قل ان نعثر على مثيل لها بين الاصدارات المماثلة.
ويشكل الكتاب الجديد، الصادر عن دار حنين للدراسات والنشر في فلسطين، الواقع في مائتين وخمسة وثمانين صفحة من القطع الكبير، الجزء الاول من وقائع النصف الاول من العام الحالي، توطئة لجزء ثانٍ مرتقب صدوره في نهاية هذا العام الحافل بالتطورات المتلاحقة، على نحو يقدم صورة بانورامية واسعة لمجمل مجريات الوضع الفلسطيني، الذي شهد هذا العام متغيرات من المقدر لها ان تتواصل على هذا المنحى، وان تلقي بظلالها القوية على الصورة الكلية المتشكلة في اواخر سنة فلسطينية مفعمة بالمواقف الكفاحية الشعبية، والاشتباكات السياسية والدبلوماسية على غير صعيد واحد.
وتتوزع مادة هذا الاصدار على اكثر من سبعين عنواناً فرعياً، شملت تعليقات على مواقف، واستعراضاً لوقائع، وتحليلاً لتطورات متعاقبة، وتشخيصاً لأزمات متفاوتة الاهمية، كما احتوت في الوقت ذاته على وجهات نظر لم يتردد الكاتب الفراعنة في طرحها بشجاعة سياسية يحسد عليها، بما في ذلك المسائل الاشكالية المثيرة للخلافات في الرؤى، مثل "فلسطينيون واسرائيليون معا ضد العنصرية والفاشية" ورسالة الى الكاتب الاسرائيلي التقدمي جدعون ليفي، وقراءة سياسية لوثيقة حماس، وغير ذلك الكثير من الموضوعات الحيوية ذات النكهة الملفتة بقوة .
وقد قدم لهذا الاصدار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، الذي التقط هذه الصفة الاشكالية للكاتب حمادة فراعنة، حين كتب يقول : " يحاول حمادة جاهداً في كتاباته ان يبدو هادئاً الى اقصى حد، واقعياً وعقلانياً، لا يشتط في نقده لمن يخاصمهم سياسياً، ولا يصدر احكاماً قاطعة وجازمة ضدهم، ولكن هذا اللون من العقلانية لا يمكن ان يخفي كون فراعنة كاتب اشكالي، لا يتسامح تجاه المواقف التي تخرج عن الاساسيات عنده، وفي مقدمتها انتهاك المشروع الوطني الفلسطيني بإرثه العظيم، او التعدي على الحقوق والحريات، ومع ذلك فإنه متسامح مع كل تطور في قوى الاسلام السياسي " .
وكان لافتاً اهداء هذا الكتاب من قبل المؤلف الى ثلة من اصدقائه، القادة المناضلين من فلسطينيي مناطق 48 في مقدمتهم القائد الوطني البارز محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العربية العليا، والنائب ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة في الكنيست، ومازن غنايم رئيس اللجنة القطرية للمجالس المحلية العربية، وكان لافتاً اكثر فأكثر مشاركة إهداء هذا الكتاب الى اصدقاء يهود تقدميين مدافعين مقاتلين عن الشعب الفلسطيني، اصدقاء لم يلتقهم حمادة فراعنة وجهاً لوجه، وانما يعرفهم عن بعد، مثل النائب دوف حنين العضو اليهودي الوحيد في القائمة المشتركة، والكاتب الصحفي الباسل جدعون ليفي، والصحافية الشجاعة عميرة هيس، باعتبارهم عينة يهودية متميزة ممن يناضلون مع الشعب الفلسطيني بشقيه على أرض فلسطين أبناء 48 وأبناء 67، من اجل مستقبل قائم على مبادئ الحرية والمساواة والشراكة والندية والعودة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع