أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توقعات باعتراف 4 دول اوروبية بفلسطين كدولة لا رفع لأسعار المياه حاليا الحكومة تدرس استمرار إعفاء "الهايبرد" لاجئون يتخوفون من حالات غرق في الزعتري الأردن بحاجة لـ 7.3 مليار لمواجهة اللجوء السوري التحقيق في حادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد لا زيادة في ضريبة المبيعات على البطاقات الخلوية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة واشنطن تدعو أنقرة إلى "ضبط النفس" في سورية الملك يستقبل وفدا من أعضاء مجلس أمناء مركز نظامي جانجافي الدولي ذبحتونا: مستمرون بالتصدي لقرار رفع رسوم الدبلوم للتنافس ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع نائب الرئيس الأمريكي؟ ضبط شخصين أطلقا النار على موظفي الأمانة خلال حملة لإزالة البسطات الكباريتي يطالب الحكومة بارجاء رفع الاسعار شهرا .. ويدعو التجار لمراعاة ظروف الاردنيين محمد ذنيبات يستفز عبدالله العكايلة .. والاخير: لا يوجد شخص يأتي هنا ويقول هذه العبارات! الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية "تربية النواب" تقر مشروع قانون الجامعات الأردنية الدفاع المدني ينقذ مواطنا سقط من مرتفع جبلي في ذيبان القضاء العراقي يقرر إجراء الانتخابات في موعدها المحدد بني مصطفى تتحدث عن وزراء" لا يحترمون" الملقي: يرون أنفسهم أكبر!
اضواء على حطاب جلالته بالدورة العادية لكجلس النواب
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة اضواء على حطاب جلالته بالدورة العادية لكجلس النواب

اضواء على حطاب جلالته بالدورة العادية لكجلس النواب

12-11-2017 06:33 PM

في خطاب جلاله الملك عبد الله الثاني امام مجلس الامه االثامن عشر عشر بشقيه الاعيان والنواب واالذي حضره جلالة الملكة رانيا العبدالله، وعدد من أصحاب السمو الأمراء والأميرات، والسادة الأشراف، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس المحكمة الدستورية، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشارو جلالة الملك، والوزراء، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي، وناظر الخاصة الملكية، ومدراء الأجهزة الأمنية، وكبار المسؤولين، وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي.
وقد شكل خطاب جلالته خارطة طريق حقيقية لاستكمال المسلسل التنموي للبلاد في مختلف كل القطاعات وخاصىة الاقتصادية منها
وفي قراءتنا لهذا الخطاب نستنتج منه بالإضافة إلى كونه أكثر وضوحا ودقة ،فإنه أكثر واقعية وملامسة للمشاكل والتظلمات ومجددا على مستوى المقاربة الواعية للمشاكل التي يعاني منها المواطنون
ومن خلال حديثع فقد رسم خريطة الطريق بالنسبة للحكومة وللمسؤولين على مسنوى الوطن ،انطلاقا من الاختصاصات منحها المشرع انطلاق من القوانين التنظيمية الجديدة،
كمااكد جلالته ضمن التوجه الجديد للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،وفي إطار البرامج المقبلة للمجالس الجهوية والمحلية، لما أصبحت تتوفر عليه من موارد واختصاصات واسعة وهذا واضح من خلال القوانين التنظيمية ،سواء تلك المتعلقة بالجهات أو العمالات والأقاليم والجماعات وبعد افراز الشعب لممثليه بالبلديات واللجان اللامركزيه .
ودعا جلالته.... إلى ضرورة الاهتمام الجاد بمشاكل المواطنين والتعامل مع الاختلالات اين كانت كما أكد جلالته على ضرورة بلورة استرتيجية مند مجة تقوم على التفاعل والتنسيق بين المؤسسات الوطنية المختصة
. كما أكد جلالته إن الاردن كشريك مسؤول، ووفي بالتزاماته الدولية، لن يدخر جهدا في الدفاع عن مصالحه العليا.
وقال جلالته سيظل الأرن، كما كان على الدوام، ملتزما بمواقفه التاريخية ورسالته تجاه قضايا أمته العربية والإسلامية، وتجاه السلم والأمن في مختلف بقاع العالم. واضاف ان القضية الفلسطينية، هي القضية الأولى على أجندة الدبلوماسية الأردنية، لمركزيتها وعدالتها، ولأنها مصلحة وطنية عليا. وستبقى القدس، من منطلق مسؤوليتنا الدينية والتاريخية ووصايتنا على الأماكن المقدسة فيها، أمانة حملها أجدادنا، وسيحملها أبناؤنا وبناتنا، مدافعين عنها ضد محاولات الاعتداء، وتغيير الواقع فيها، ونحـن نواصـل اليوم
كما أن جلالة الملك أكد على سياده الاردن ووحدته الوطنية واشاد بدوره جيشه الباسل ونموذجه المجتمعي.
ولن يقبل بأي محاولة المس بمؤسساته، أو كرامة مواطنيه. وبخصوص قضية وحدتنا الوطنية واشار جلالته
وقال ان المملكة لن تقف مكتوفه اليد امام الإرهاب بكل اشكاله ومواجهته بالعزيمه والاصرار والخلاص منه كعامل يؤثر على الدين الصحيح والعقيدة وقد تناول الخطاب الملك المجهودات التي يقوم بهاالاردن في المجال الدبلوماسي والانساني على المستوى العربي ومساهمته في إيجاد الحلول لمجموعة من الاضطرابات
مثلما سيظل الاردن مدافعا عن سيادته ووحدته الوطنية والترابية وثوابته وتمسكه بحقه في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية والتي الت اليه الوصايه وحملها بعد ان حملها اجدادة البررة






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع