أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
فيديو - الرزاز: نتعهد بمحاكمة الفساد وتعزيز النزاهة وصون المال العام محمد بن زايد يزور الأردن .. غداً الناحجون في امتحان الكفاية في اللغة العربية - اسماء اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء نتنياهو يكشف مفاجآت كبيرة في علاقات إسرائيل مع دول عربية اختفاء 90 ألف دينار في بلدية الزرقاء .. والموظف المتهم متوارياً عن الانظار مجلس الأعيان يناقش قانون ضريبة الدخل الأربعاء ولجنته الاقتصادية تدخل تعديلات على ما أقره النواب الأسد يحمل الدغمي رسالة شفهية الى الملك الحكومة تقبل اليوم استقالة مدير الموازنة وتبحث البديل العمل الإسلامي يطالب بكشف داعمي "مؤمنون بلا حدود" وغاياتها المشبوهة الوفد البرلماني للأسد: انتصار سوريا انتصار لجميع الدول العربية التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما فيديو وصور - أفعى بقرون الشيطان تثير الجدل في الأردن .. وخبير أفاعي يُفجر مفاجأة الحكومة تعلن رسمياً عن مواعيد وأيام العطل الرسمية للعام القادم 2019 - وثائق ابو السعود: شح المياه يشكل خطرا على جميع القطاعات التمييز تصادق على حكم بحبس متهم هتك عرض طفلة وصورها 20 عاما الوزارة رفضت ادخال (3) برادات تفاح وعنب من الجانب السوري لاحتوائها على بقايا مبيدات حشرية الرزاز يعلن خطة الحكومة للعامين المقبلين عند السادسة مساء ويبثها التلفزيون الأردني "شبروق" تحصد فضية ستيفي العالمية لا تمديد لطلبات صناديق دعم الطالب بعد 22 الجاري
اضواء على حطاب جلالته بالدورة العادية لكجلس النواب
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة اضواء على حطاب جلالته بالدورة العادية لكجلس النواب

اضواء على حطاب جلالته بالدورة العادية لكجلس النواب

12-11-2017 06:33 PM

في خطاب جلاله الملك عبد الله الثاني امام مجلس الامه االثامن عشر عشر بشقيه الاعيان والنواب واالذي حضره جلالة الملكة رانيا العبدالله، وعدد من أصحاب السمو الأمراء والأميرات، والسادة الأشراف، ورئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس المحكمة الدستورية، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشارو جلالة الملك، والوزراء، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي، وناظر الخاصة الملكية، ومدراء الأجهزة الأمنية، وكبار المسؤولين، وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي.
وقد شكل خطاب جلالته خارطة طريق حقيقية لاستكمال المسلسل التنموي للبلاد في مختلف كل القطاعات وخاصىة الاقتصادية منها
وفي قراءتنا لهذا الخطاب نستنتج منه بالإضافة إلى كونه أكثر وضوحا ودقة ،فإنه أكثر واقعية وملامسة للمشاكل والتظلمات ومجددا على مستوى المقاربة الواعية للمشاكل التي يعاني منها المواطنون
ومن خلال حديثع فقد رسم خريطة الطريق بالنسبة للحكومة وللمسؤولين على مسنوى الوطن ،انطلاقا من الاختصاصات منحها المشرع انطلاق من القوانين التنظيمية الجديدة،
كمااكد جلالته ضمن التوجه الجديد للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،وفي إطار البرامج المقبلة للمجالس الجهوية والمحلية، لما أصبحت تتوفر عليه من موارد واختصاصات واسعة وهذا واضح من خلال القوانين التنظيمية ،سواء تلك المتعلقة بالجهات أو العمالات والأقاليم والجماعات وبعد افراز الشعب لممثليه بالبلديات واللجان اللامركزيه .
ودعا جلالته.... إلى ضرورة الاهتمام الجاد بمشاكل المواطنين والتعامل مع الاختلالات اين كانت كما أكد جلالته على ضرورة بلورة استرتيجية مند مجة تقوم على التفاعل والتنسيق بين المؤسسات الوطنية المختصة
. كما أكد جلالته إن الاردن كشريك مسؤول، ووفي بالتزاماته الدولية، لن يدخر جهدا في الدفاع عن مصالحه العليا.
وقال جلالته سيظل الأرن، كما كان على الدوام، ملتزما بمواقفه التاريخية ورسالته تجاه قضايا أمته العربية والإسلامية، وتجاه السلم والأمن في مختلف بقاع العالم. واضاف ان القضية الفلسطينية، هي القضية الأولى على أجندة الدبلوماسية الأردنية، لمركزيتها وعدالتها، ولأنها مصلحة وطنية عليا. وستبقى القدس، من منطلق مسؤوليتنا الدينية والتاريخية ووصايتنا على الأماكن المقدسة فيها، أمانة حملها أجدادنا، وسيحملها أبناؤنا وبناتنا، مدافعين عنها ضد محاولات الاعتداء، وتغيير الواقع فيها، ونحـن نواصـل اليوم
كما أن جلالة الملك أكد على سياده الاردن ووحدته الوطنية واشاد بدوره جيشه الباسل ونموذجه المجتمعي.
ولن يقبل بأي محاولة المس بمؤسساته، أو كرامة مواطنيه. وبخصوص قضية وحدتنا الوطنية واشار جلالته
وقال ان المملكة لن تقف مكتوفه اليد امام الإرهاب بكل اشكاله ومواجهته بالعزيمه والاصرار والخلاص منه كعامل يؤثر على الدين الصحيح والعقيدة وقد تناول الخطاب الملك المجهودات التي يقوم بهاالاردن في المجال الدبلوماسي والانساني على المستوى العربي ومساهمته في إيجاد الحلول لمجموعة من الاضطرابات
مثلما سيظل الاردن مدافعا عن سيادته ووحدته الوطنية والترابية وثوابته وتمسكه بحقه في الدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية والتي الت اليه الوصايه وحملها بعد ان حملها اجدادة البررة






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع