أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توقعات باعتراف 4 دول اوروبية بفلسطين كدولة لا رفع لأسعار المياه حاليا الحكومة تدرس استمرار إعفاء "الهايبرد" لاجئون يتخوفون من حالات غرق في الزعتري الأردن بحاجة لـ 7.3 مليار لمواجهة اللجوء السوري التحقيق في حادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد لا زيادة في ضريبة المبيعات على البطاقات الخلوية النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة واشنطن تدعو أنقرة إلى "ضبط النفس" في سورية الملك يستقبل وفدا من أعضاء مجلس أمناء مركز نظامي جانجافي الدولي ذبحتونا: مستمرون بالتصدي لقرار رفع رسوم الدبلوم للتنافس ماذا قال الإعلام الغربي عن لقاء الملك مع نائب الرئيس الأمريكي؟ ضبط شخصين أطلقا النار على موظفي الأمانة خلال حملة لإزالة البسطات الكباريتي يطالب الحكومة بارجاء رفع الاسعار شهرا .. ويدعو التجار لمراعاة ظروف الاردنيين محمد ذنيبات يستفز عبدالله العكايلة .. والاخير: لا يوجد شخص يأتي هنا ويقول هذه العبارات! الملك يستقبل وفد مجلس العلاقات العربية والدولية "تربية النواب" تقر مشروع قانون الجامعات الأردنية الدفاع المدني ينقذ مواطنا سقط من مرتفع جبلي في ذيبان القضاء العراقي يقرر إجراء الانتخابات في موعدها المحدد بني مصطفى تتحدث عن وزراء" لا يحترمون" الملقي: يرون أنفسهم أكبر!
لما احبك الي منك يااردن
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام لما احبك الي منك يااردن

لما احبك الي منك يااردن

10-11-2017 01:39 PM

هذا الحب الذي احتل حبه القلب بل كل القلب والذي ارجو من كل قلم ولسان ان لايقترب من خطوطه ومن رجالاته ومن تاريخه ..... فهذا الوطن كل حرف فيه حكاية حب...، وكل حرف حكاية وجع، يعلو ولا يعلى عليه، يرتقى فوق الجميع، فيرتقى الجميع،.... ينهض فنشعر بسطوته فى عروقنا، فنزداد قوة بعد ضعف، ونزداد ثقة بعد انهيار،
هذا البلد إن نظرنا إلى أمجاده، نالنا من مجده نورا، وظفرنا برقى من رقيه، وإن اختلسنا النظر إلى عوراته صارت أعيننا مسرجة بالخذلان يحيط بها الأسف من كل جانب، لا تشعر به طاغيا إلا فى الأزمات، فوجوده فى داخلك مثل وجود الروح، كامن فى جوف الجوف، وظاهر كالنار على قمة الجبل، هو امرأة إن أردت أن تناجيه، وهو رجل إن أردت أن تستظل به، وهو المجرد من كل وصف والأعلى من كل وصف، ومثلما تكون أنت يكون، وكيفما تخيلته يتشكل، قادر على تجسيد كل معانى الارتباط، فهو الأم حينا وهو، موصولا بالأعصاب العارية، فلا تقبل عليه شائنة، ولا ترضى له بالانحطاط الأب حينا، وهو الولدمثلما تكون أنت يكون

نتغيرويتغير كل شئ جولنا ولا يتغير الوطن ولاثوابته ....، نأتى ونروح وهو الباقى، نعشقه، نلعنه، نتشبث به، نهمله، نجور عليه احيانا ، نقدسه، نناجيه وكأنه على العرش قلوبنا قد استوى، ونلقى عليه أخطاءنا وكأنه حجر فى طريقنا، نتركه؟ لا، نفرط فيه؟ لا، نستبيحه أو نسمح باستباحته؟ أبدا، فهو الحائط الذى يحمينا، والسماء التى تظلنا، والهواء الذى يبقينا على قيد الحياة.
انه الاردن ......
وطننا ، يسكننا، نسكنه، يجرى فى عروقنا، ونصنع نحن شرايينه، به نبتهج، وإليه تشد الروح رحالها، ممزوج بنا وكأنه نحن، وممتزجون به وكأنه أصل شجرتنا، نفديه بأرواحنا عن طيب خاطر، فليس هناك ما هو أقدس، وليس هنا ما هو أجدى، وليس هنا ما هو أحب.
انه الاردن
كل حرف فيه لنايظل صداها مترددا فى عمق أعماق الروح خالدا، شجن يكسوك، شجن يأسرك، شجن يبهرك، شجن يتسلق على شجن يتسلق على شجن ويتسلق على شجن.حينا، وهو الحبيبة حينا، وهو أنت، وهو عينك، وهو لسانك، وهو فؤادك، وهو شموخك، وهو رفعتك، وهو الشرخ المنتصب فى عليين الوعى.

ابعد هذا تسالونني ماالوطن وهل استطيع ان اغادر الوطن ؟؟؟؟





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع