أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ربط عمان بالزرقاء بالباص السريع .. وقطار بين المدينتين قريبا إسقاط الحق الشخصي يسدل الستار على قضية قتل رضيعة بيد والدها عبد ربه: السعودية لم تنقل مقترحا أميركيا إلى عباس خسائر الشاحنات ترتفع إلى 690 مليون دينار الطويسي ينفي امهال رئيسي "الاردنية ومؤتة" 6 اشهر غارات إسرائيلية على قطاع غزة العبداللات : قرار المحكمة الدولية بحق الاردن مشبوه عوض الله: القدس عربية رغم الأفاعي روسيا بدأت الانسحاب العسكري من سورية توقيف 4 أشخاص بجناية الاستثمار الوظيفي والتلاعب بصلاحية عينات عاصفة ثلجية تضرب أوروبا وتربك حركة الطيران - صور احتجاجات على قرار إقالة الجراح من رئاسة "العلوم والتكنولوجيا" "شبهة جنائية" بوفاة طفل حديث الولادة بقناة الملك عبدالله دعم الخبز سيتم ربطه بمعدل الدخل الشهري سقف سعري أعلى للبطاطا القائد الأعلى يزور القيادة العامة للقوات المسلحة الاردن: ندرس جميع الخيارات للتعامل مع قرار المحكمة الجنائية قانونية النواب تطالب الحكومة تزويدها بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل عودة 11 من عمداء العلوم والتكنولوجيا عن استقالتهم موغريني لنتنياهو "باسمة": نحترم الإجماع الدولي حول القدس
وزرلك الباب الرابع
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة وزرلك الباب الرابع

وزرلك الباب الرابع

12-10-2017 12:09 AM

على وزن الحرملك في زمن العثمانيين ؛ ويقول التاريخ العثماني البذخ والامبراطوري والامبريالي " استغلاله لاقطاعيته في عيش رغيد ويعبق بالبخور وانواع الذهب والزمرد" أن زوجة السلطان سلمان القانوني هي التي حكمت الامبراطورية من خلال تبادلها لقصائد الشعر مع زوجها القانوني .
في قراءة لكتاب " القسطنطينية ..المدينة التي اشتهاها العالم " والجزء الأول منه ؛ وفي الجزء الرابع وهو بعنوان " الحريم والحمامات " ، ومن باب المقارنة التاريخية مع الحاضر كان لابد من وضع صفة " الوزرلك " مقابل وصف " الحرملك "، وذلك للبحث في تاريخ الوزارات الاردنية ، ودون البحث عميقا في هذا التاريخ ومن تتبع الاسماء للوزراء ورؤساء الحكومات ؛نجد حرملك العثمانيين اصبح لدينا موازي له اسمه الوزرلك ، ومن خلاله يتم اختيار الوزراء ورؤساء الحكومات .
واكثر ما يثير الدهشة في ذلك الكتاب ما تم من خلاله وصف البذخ والترف في زوايا القصور ، وفي المقابل توجد اقطاعيات يعيش سكانها حراثيين ، ويدفعون الضرائب للباب العالي كي يعيشون في قصورهم وتحت سيطرة حرملكهم .
سؤال بسيط هنا ؛ هل لدينا فعلا " الباب الرابع "؟، وهل محافظاتنا هي مجرد اقطاعيات لسكان " الباب الرابع " كي ينعموا برغد العيش لهم ولذريتهم ممن سيتولون امرنا وراثيا ؟، واذا كان هذا حالنا ونحن في القرن الواحد والعشرين ؛ فلماذا نغضب على امبريالية العثمانيين ، ونحن نعيش تحت امبريالية " الباب الرابع " ؟، والدليل على ذلك ما يقوم به " الباب الرابع " من كولسات لاخصاع اقطاعياته للمزيد من الضرائب وتفعيل انظمة الجباية لديه ، فهل اهل " الباب الرابع " يجيدون قراءة التاريخ من قفاه ؟.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع