أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا امنيا "الاردنية" تحافظ على ترتيبها ضمن أفضل 10 جامعات عربية توجه لدمج "رخص المهن ورسوم المكاتب" بقانون واحد رفض فلسطيني أردني ثابت لمخططات اليمين الصهيوني نتنياهو: لن نسمح بموطئ قدم لإيران بسوريا مواطن يسرق الكهرباء لتدفئة غرفة كلب الحراســة فوضى "أراضي الدولة" تنفجر مرة أخرى وفاة نزيل بجلطة دماغية في سجن الزرقاء حرب مفتوحة بين أبرز حزبين كرديين الملك يتلقى اتصالا من السيسي ضبط 3 أشخاص دهسوا شرطيا على طريق إربد عمان جرش: ‘‘قصر الباشا‘‘ معلم تراثي وتاريخ وطني يعاني الإهمال والعبث "تفسير القوانين" يصدر قرارا بشأن قضية موظفي اليرموك محطات بارزة بمعركة الرقة في سورية مقتل طيارين إماراتيين بتحطم مقاتلتهما في اليمن حريق في مصنع شبس بالزرقاء الحكومة تمنح إعفاءات لتشجيع شركات التأمين على الاندماج 200 ألف دينار خسائر الاعتداء على 15 محولاً في الشونة الجنوبية - صور انفجار حافلة شرطة جنوب تركيا مطالبون بدفع اموال للجمارك - أسماء
وزرلك الباب الرابع
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة وزرلك الباب الرابع

وزرلك الباب الرابع

12-10-2017 12:09 AM

على وزن الحرملك في زمن العثمانيين ؛ ويقول التاريخ العثماني البذخ والامبراطوري والامبريالي " استغلاله لاقطاعيته في عيش رغيد ويعبق بالبخور وانواع الذهب والزمرد" أن زوجة السلطان سلمان القانوني هي التي حكمت الامبراطورية من خلال تبادلها لقصائد الشعر مع زوجها القانوني .
في قراءة لكتاب " القسطنطينية ..المدينة التي اشتهاها العالم " والجزء الأول منه ؛ وفي الجزء الرابع وهو بعنوان " الحريم والحمامات " ، ومن باب المقارنة التاريخية مع الحاضر كان لابد من وضع صفة " الوزرلك " مقابل وصف " الحرملك "، وذلك للبحث في تاريخ الوزارات الاردنية ، ودون البحث عميقا في هذا التاريخ ومن تتبع الاسماء للوزراء ورؤساء الحكومات ؛نجد حرملك العثمانيين اصبح لدينا موازي له اسمه الوزرلك ، ومن خلاله يتم اختيار الوزراء ورؤساء الحكومات .
واكثر ما يثير الدهشة في ذلك الكتاب ما تم من خلاله وصف البذخ والترف في زوايا القصور ، وفي المقابل توجد اقطاعيات يعيش سكانها حراثيين ، ويدفعون الضرائب للباب العالي كي يعيشون في قصورهم وتحت سيطرة حرملكهم .
سؤال بسيط هنا ؛ هل لدينا فعلا " الباب الرابع "؟، وهل محافظاتنا هي مجرد اقطاعيات لسكان " الباب الرابع " كي ينعموا برغد العيش لهم ولذريتهم ممن سيتولون امرنا وراثيا ؟، واذا كان هذا حالنا ونحن في القرن الواحد والعشرين ؛ فلماذا نغضب على امبريالية العثمانيين ، ونحن نعيش تحت امبريالية " الباب الرابع " ؟، والدليل على ذلك ما يقوم به " الباب الرابع " من كولسات لاخصاع اقطاعياته للمزيد من الضرائب وتفعيل انظمة الجباية لديه ، فهل اهل " الباب الرابع " يجيدون قراءة التاريخ من قفاه ؟.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع