أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اختيار مشروع أردني ضمن القائمة المرشحة لجائزة (أيكروم - الشارقة) الأمانة تعاملت مع 130 ملاحظة متعلقة بالأشجار خلال المنخفض الجوي 89 إصابة بحوادث مختلفة خلال المنخفض ضبط سياره تحمل احطاب مقطوعة في عجلون إغلاق الإدارات الفدرالية الأميركية في غياب اتفاق حول الموازنة الاحتلال يقتحم بيت ساحور ويشن حملة مداهمات واسعة الجيش التركي يشن ضربات جديدة في سوريا إخلاء 20 أسرة من سيل الحسا بعد تطاير خيمها بفعل الرياح الشديدة الصفدي: الأردن يتحمل أعباء تفوق قدرته ويحتاج دعما دوليا وزارة المياه: ارتفاع مخزون السدود إلى 118 مليون متر مكعب اصابة خمسيني برصاص ثأر في إربد "النقد الدولي" يدافع عن الحكومة التربية: لا صحة لما يتم تداوله من اسئلة للتوجيهي القوات المسلحة تلبي نداء بلدية ام الرصاص لإغاثة لاجئين سوريين الامن: فيديو "حارق نفسه" قديم .. ويحذر مطلقي الاخبار الملفقة قمة أردنية روسية قريبا بنس سيسافر للشرق الأوسط حتى لو ‘‘أغلقت‘‘ الحكومة الأميركية اعتداء على طوافي حراج في جرش نتنياهو : اعتذرنا للأردن والتعويضات للحكومة وليست لذوي الضحايا جميع الاشارات الضوئية في العاصمة عاملة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام كلمتيتن وبس الحلقه السابعه

كلمتيتن وبس الحلقه السابعه

08-10-2017 02:54 PM

كلمتين وبس الحلقه السابعه
الكاتب الصحفي زياد البطاينه
بحبك بابا

بينما كان جاري ينظف سيارته الجديدة.. ماشاء الله عنها وهنه رمى ابنه البالغ من العمر سبع سنواتحجرا فاصابها وخدش به جانب السيارة، ظانا ان الحجر جاء بعيدا عنها ...وكان الاب يراقب المنظر فقام اﻷب بضرب يد ابنه بغضب شديد، دون أن يشعر أنه كان يضربه بالمفك وعندما انتبه اﻷب متأخراً لما حدث وراى الدماء تسيل من يده .... أخذ ابنه للمستشفى، ولكن الابن كان قد فقد أصابعه بسبب الكسور التى تعرض لها، وعندما رأى الطفل أباه حزينا ... قال له: هل ستنمو اصابعي ياابي ؟.... وهل ستنمو واعود لاكتب بها ! فبهت اﻷب وخرج مسرعاً صوب سيارته والدموع تتقاطر من عينيه وانهال على السياره ضربا ثم وجلس أمامها باكيا وكله ندم على ما حدث لابنه.

ثم نظر إلى السيارة فوجد ان ابنه كان قد وضع ورقه مكتوب عليها «أنا أحبك يا أبى

وتتوافق هذه الحكاية ذات المغزى شديد اﻷهمية مع قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد من يملك نفسه عند الغضب
فاحرص اخي دائماً وأبداً أن تتحكم فى لحظات غضبك حتى لا تندفع وترتكب حماقة تجعلك تتجرع مرارتها مدى الحياة.


د كمال بني هاني ونظرته للمستقبل

تفاءلت للغاية بمستقبل الجامعات الاردنية بعد مقابلتي لرئيس احدى الجامعات الاردنية الدكتور كمال بني هاني وتصريحاته التى أدلى بها والتى أشار فيها إلى أن رؤيته لتطوير الجامعة تتلخص فى الانتقال لعصر جامعات الجيل الثالث التى تجرى بحثاً علمياً، من أجل البحث العلمى ذاته وهو ما يعود بالنفع الكبير على التنمية فى جميع المجالات، كما أكد أن تجديد الخطاب الدينى وتغيير لغة الخطاب الثقافى ستكون على رأس أولوياته خلال فترة رئاسته للجامعة

إن تصريحات السيدبني هاني «الذى نتمنى له كل التوفيق فى تحقيق رؤيته» تدعونى إلى مناشدة السادة المسؤولين عن الجامعات الاردنيىه حكومية واهلية وخاصة إلى العمل بكل جد واجتهاد نحو وضع الخطط الدقيقة التى تجعل هذه الجامعات تستطيع خلال فترة زمنية محددة أن تستعيد دورها التاريخى كمنابر تنويرية رائدة فى التربية الثقافية والأخلاقية والسياسية السليمة للطلبة والطالبات جنبا إلى جنب، مع النواحى المهنية والعلمية، وهو ما سيسهم بشدة فى تخريج أجيال تنضح بالموهبة والفكر الإبداعى الخلاق الذى تحتاجه المملكه






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع