أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على فتاتين بحقهما 18 طلبا امنيا "الاردنية" تحافظ على ترتيبها ضمن أفضل 10 جامعات عربية توجه لدمج "رخص المهن ورسوم المكاتب" بقانون واحد رفض فلسطيني أردني ثابت لمخططات اليمين الصهيوني نتنياهو: لن نسمح بموطئ قدم لإيران بسوريا مواطن يسرق الكهرباء لتدفئة غرفة كلب الحراســة فوضى "أراضي الدولة" تنفجر مرة أخرى وفاة نزيل بجلطة دماغية في سجن الزرقاء حرب مفتوحة بين أبرز حزبين كرديين الملك يتلقى اتصالا من السيسي ضبط 3 أشخاص دهسوا شرطيا على طريق إربد عمان جرش: ‘‘قصر الباشا‘‘ معلم تراثي وتاريخ وطني يعاني الإهمال والعبث "تفسير القوانين" يصدر قرارا بشأن قضية موظفي اليرموك محطات بارزة بمعركة الرقة في سورية مقتل طيارين إماراتيين بتحطم مقاتلتهما في اليمن حريق في مصنع شبس بالزرقاء الحكومة تمنح إعفاءات لتشجيع شركات التأمين على الاندماج 200 ألف دينار خسائر الاعتداء على 15 محولاً في الشونة الجنوبية - صور انفجار حافلة شرطة جنوب تركيا مطالبون بدفع اموال للجمارك - أسماء
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة افتتاح معبر نصيب مطلع 2018

افتتاح معبر نصيب مطلع 2018

افتتاح معبر نصيب مطلع 2018

06-10-2017 05:19 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مصدر رسمي أردني إن افتتاح معبر نصيب الحدودي مع سوريا سيكون مطلع العام المقبل (2018)، بعد إغلاق دام لأكثر من عامين.

وأكد المصدر اليوم الجمعة، أن الأردن أعاد تأهيل منطقة معبر نصيب داخل حدوده، وعززه بالكوادر الجمركية والأمنية تمهيدًا لافتتاحه بشكل رسمي بداية عام 2018.

ويرتبط الأردن مع جارته الشمالية سوريا بمعبرين؛ معبر جابر "نصيب" ومعبر درعا التي تقابله مدينة الرمثا الأردنية.

وبين المصدر أن الأردن ينتظر ترتيب الإجراءات الأمنية من الجانب الآخر، لضمان سلامة الشحن والنقل بين البلدين، حيث كانت تنتقل البضائع الأردنية من خلال معبر نصيب إلى تركيا ودول شرق أوروبا، بالإضافة إلى لبنان.

ويعاني الأردن من إغلاق معابره الحدودية، لكنه تمكن أخيرًا من افتتاح معبر طريبيل الحدودي مع العراق، ليصار بعدها إلى افتتاح معبر نصيب مع سوريا بالاتفاق مع أطراف دولية مرتبطة بالأزمة السورية.

ويعتبر معبر نصيب (ويُسمى أيضًا جابر)، أحد المعبرين الحدوديين بين الأردن وسورية، ويقع بين بلدة نصيب السورية في محافظة درعا وبلدة جابر الأردنية في محافظة المفرق، وهو أكثر المعابر ازدحامًا على الحدود السورية.

وتنتقل عبر "نصيب" البضائع السورية واللبنانية إلى الأردن ودول الخليج العربي، وكان يعبره قبل سيطرة الجيش الحر في نيسان/ أبريل 2015 وإغلاقه من قبل السلطات الأردنية في أيار/ مايو عام 2015، نحو 6300 شاحنة في كلا الاتجاهين يوميًا.

وتقدّر خسائر الاقتصاد السوري من جرّاء إغلاق معبر نصيب الحدودي بنحو 15 مليون دولار يوميًا، إذ كانت تدخل نحو 6300 شاحنة إلى سورية من معبر نصيب يوميًا، حتى مطلع الثورة عام 2011.

وعاد معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن إلى الواجهة مجددًا، بعد تصريحات عن التوصل للاتفاق بشأن فتح المعبر وإدارته، وأنباء عن صفقة تسوية بين النظام والمعارضة، لتسليم النظام إدارة المعبر بالتوافق مع الأردن، ضمن شروط.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن مصدر مطلع في دمشق، في أيلول/ سبتمبر الماضي، أن الفصائل وافقت على تسليم المعبر للنظام السوري مقابل الإفراج عن 100 من الأسرى والمعتقلين في السجون السورية.

وقال المصدر "بعد إنشاء مناطق تخفيف التوتر في جنوبي البلاد واستقرار الوضع، كثفت الحكومة السورية ومركز المصالحة الروسي، المحادثات مع المجموعات المسلحة لفتح الطريق من خربة غزالة إلى معبر نصيب، وإعادة سيطرة الحكومة على المعبر الحدودي".

قدس برس








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع