أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العثور على رؤوس لقذائف قديمة على طريق السلط / العارضة بماذا رد الموقع الرسمي لرئاسة الوزراء على احد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تغييرات على خمس رؤساء جامعات رسمية دبلوماسي سوري يؤكد للطراونة أن مواقف بلاده تجاه الأردن مصدرها فقط دمشق الرسمية العتوم تسأل عن الشواغر والتعيينات في للدوائر الحكومية في جرش .. وزير شؤون القدس: الوصاية الهاشمية هي صمام الأمان للقضية الفلسطينية الطاهات عميدا لكلية اعلام اليرموك استقالة جماعية لقيادات كلية اعلام اليرموك احتجاجا على تعيينات مخالفة تفاصيل شجار مثير بين أردني وسعودي بماليزيا - الحقيقة بالاسماء .. تشكيلات أكاديمية واسعة في الجامعة الأردنية "قانونية الأعيان" تُخالف النواب باستقلالية "نادي القضاة" وتُصر على "أصول المحاكمات المدنية" دعوات لإلغاء بند “دعم الوقود” تغييرات جذرية على «خدمة وطن» مطلع أيلول .. تفاصيل 27 ألف طالب ينتقلون من المدارس الخاصة إلى الحكومية توقيف مالك شركة حج وعمرة بتهمة تزوير توقيع وزيرالاوقاف إخماد حريق مركبة في عمّان الزراعة تعلن آخر موعد لاستلام الحبوب اختطاف مواطنة سعودية بعد تخديرها في تركيا ترامب: سأطلق سراح سجناء “داعش” إذا لم تستردهم بلدانهم الرزاز والطراونة: كلنا في القطاعين العام والخاص في قارب واحد
الصفحة الرئيسية عربي و دولي زيادة عدد القوات الأفغانية بمائة ألف

زيادة عدد القوات الأفغانية بمائة ألف

21-01-2010 04:30 AM

زاد الاردن الاخباري -

 

وافقت الحكومة الأفغانية وشركاؤها الدوليون على زيادة عدد القوات الأفغانية بأكثر من مائة ألف عنصر في غضون سنتين.

ويرغب مسؤولون من أفغانستان والأمم المتحدة والدول التي لها جنود في البلد أن يتزايد عدد الجنود الأفغان إلى أكثر من 170 الف عنصر وقوات الشرطة إلى 134 الف عنصر.

وتأتي هذه الخطوة قبيل انعقاد مؤتمر لندن الذي يهدف إلى تعزيز الدعم الدولي لأفغانستان.

ويُذكر أن المسؤولين الأفغان يكافحون من أجل الحد من فرار أعداد كبيرة من المجندين من الجيش وقوات الأمن الأفغانية.

واتفق ممثلو أفغانستان والمنظمة الدولية والدول التي لها حضور عسكري في البلد على رفع حجم الجنود الأفغان من نحو 97 الف جندي إلى 171,600 مع نهاية عام 2011، وفق وكالة الأسوشييتد برس نقلا عن مسؤولين.

وفي الإطار ذاته، سيرفع عدد أفراد الشرطة من نحو 74 ألف فرد إلى 134 ألف بموجب الخطة المطروحة.

وتقول السلطات الأفغانية إنها ستقدم حوافز للمجندين بهدف منع حالات الفرار من الجندية علما بأن العمل في صفوف قوات الأمن لا يدر دخلا كبيرا على أصحابه كما أنه محفوف بالمخاطر ولا سيما بالنسبة إلى المجندين العاملين في جنوبي وشرقي البلاد.

واتُفِق على توسيع حجم قوات الأمن الأفغانية على المدى البعيد ليصبح عدد الجيش بعد خمس سنوات 240 ألف جندي وعدد الشرطة 160 ألف.

ويقول مسؤولون إن هذا العدد قد لا يكون ضروريا إذا نجحت القوات التي تقودها الولايات المتحدة في شل قدرات حركة طالبان وإنهاء التمرد.

وكان الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، قال خلال تنصيبه بمناسبة ولايته الرئاسية الثانية إن هناك توجها لتعزيز قوات الأمن الأفغانية وتخفيض عدد القوات الدولية.

لكن كرزاي أضاف أن الأمر سيستغرق وقتا أطول قبل أن تتمكن أفغانستان من تحمل نفقات توسيع قواتها الأمنية.

وتابع كرزاي أن الحكومة الأفغانية ستحتاج إلى مدة 15 عاما لتغطية نفقات توسيع قوات الأمن، مناشدا الولايات المتحدة والشركاء الدوليين على مواصلة تمويل القوات الأفغانية.

وكان الرئيس الأمريكي تعهد في السنة الماضية بإرسال 30 ألف جندي أمريكي إضافي إلى أفغانستان لتعزيز الوجود العسكري الأمريكي هناك.

وتعهدت دول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بدورها بإرسال ما لا يقل عن 7 آلاف جندي إضافي.

 المصدر:bbc





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع