أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نتنياهو: حان وقت فرض السيادة على غور الأردن تضامن: 330 ألف مقترضة من مؤسسات التمويل الأصغر إحالة الوزير هلسة للنيابة العامة العودات: تطور الحصانة البرلمانية والوزارية بعد التعديلات الدستورية عام 2011 مجلس النواب يوافق على إحالة الوزير السابق طاهر الشخشير الى القضاء سطو مسلح على البنك التجاري في منطقة اليرموك بعمان حماد: مستعدون لتذليل عقبات دخول العراقيين للأردن المياه تطلق خدمة استقبال شكاوي المياه والصرف الصحي عبر الواتس أب جلسة النواب بلا جمهور في الشرفات شاهد بالصور .. توقيف صاحب صهريج يحمل مياه غير صالحة للشرب 17700 دينار وجبات لموظفي "مستقلة الانتخاب" مدعي عام السلط يحقق في قضية الاعتداء بالضرب على طالبة مدرسة رسالة عتب من اللجنة المالية الى الزميل الرياطي " فنسبوا الفضل لأهله " النائب الهواملة : أتحدى أن يُثبتوا عليّ اي شيء تراجع أسعار سيارات التاكسي الأصفر 30% العام الحالي المؤسسات الأكثر مخالفة بتقرير ديوان المحاسبة مخالفات بالجملة بمشروع "الطريق الصحراوي" كلفت الخزينة ملايين الدنانير الرزاز يحول "موظف حكومي" لمكافحة الفساد و السبب "إجازة" اسعار الذهب في الاردن الاحد مخالفات بالجملة في شركة الكهرباء النووية الملغاة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي زيادة عدد القوات الأفغانية بمائة ألف

زيادة عدد القوات الأفغانية بمائة ألف

21-01-2010 04:30 AM

زاد الاردن الاخباري -

 

وافقت الحكومة الأفغانية وشركاؤها الدوليون على زيادة عدد القوات الأفغانية بأكثر من مائة ألف عنصر في غضون سنتين.

ويرغب مسؤولون من أفغانستان والأمم المتحدة والدول التي لها جنود في البلد أن يتزايد عدد الجنود الأفغان إلى أكثر من 170 الف عنصر وقوات الشرطة إلى 134 الف عنصر.

وتأتي هذه الخطوة قبيل انعقاد مؤتمر لندن الذي يهدف إلى تعزيز الدعم الدولي لأفغانستان.

ويُذكر أن المسؤولين الأفغان يكافحون من أجل الحد من فرار أعداد كبيرة من المجندين من الجيش وقوات الأمن الأفغانية.

واتفق ممثلو أفغانستان والمنظمة الدولية والدول التي لها حضور عسكري في البلد على رفع حجم الجنود الأفغان من نحو 97 الف جندي إلى 171,600 مع نهاية عام 2011، وفق وكالة الأسوشييتد برس نقلا عن مسؤولين.

وفي الإطار ذاته، سيرفع عدد أفراد الشرطة من نحو 74 ألف فرد إلى 134 ألف بموجب الخطة المطروحة.

وتقول السلطات الأفغانية إنها ستقدم حوافز للمجندين بهدف منع حالات الفرار من الجندية علما بأن العمل في صفوف قوات الأمن لا يدر دخلا كبيرا على أصحابه كما أنه محفوف بالمخاطر ولا سيما بالنسبة إلى المجندين العاملين في جنوبي وشرقي البلاد.

واتُفِق على توسيع حجم قوات الأمن الأفغانية على المدى البعيد ليصبح عدد الجيش بعد خمس سنوات 240 ألف جندي وعدد الشرطة 160 ألف.

ويقول مسؤولون إن هذا العدد قد لا يكون ضروريا إذا نجحت القوات التي تقودها الولايات المتحدة في شل قدرات حركة طالبان وإنهاء التمرد.

وكان الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، قال خلال تنصيبه بمناسبة ولايته الرئاسية الثانية إن هناك توجها لتعزيز قوات الأمن الأفغانية وتخفيض عدد القوات الدولية.

لكن كرزاي أضاف أن الأمر سيستغرق وقتا أطول قبل أن تتمكن أفغانستان من تحمل نفقات توسيع قواتها الأمنية.

وتابع كرزاي أن الحكومة الأفغانية ستحتاج إلى مدة 15 عاما لتغطية نفقات توسيع قوات الأمن، مناشدا الولايات المتحدة والشركاء الدوليين على مواصلة تمويل القوات الأفغانية.

وكان الرئيس الأمريكي تعهد في السنة الماضية بإرسال 30 ألف جندي أمريكي إضافي إلى أفغانستان لتعزيز الوجود العسكري الأمريكي هناك.

وتعهدت دول في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بدورها بإرسال ما لا يقل عن 7 آلاف جندي إضافي.

 المصدر:bbc





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع