أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البث المباشر لبرنامج الوكيل أمير قطر: صمدنا بوجه الحصار ونرفض التدخل بشؤوننا اعتقال 4 أردنيين في "ايلات" فتح باب القبول المباشر في 5 كليات لـ"البلقاء التطبيقية" ترشيح 500 طالب للاستفادة من المنح الخارجية إصابة رجلي أمن بحادث في معان - صور الملك يلتقي رئيسي وزراء الباكستان وإيطاليا اعتبارات أمنية وراء دعم اسرائيل لإقامة دولة كردية مستقلة إيران تندد بـ"خطاب الكراهية والجهل" الذي ألقاه ترامب "الخارجية" : نتابع اوضاع الاردنيين في المكسيك عباس رفض الكونفدرالية مع الأردن الاردنية تغلق مقر اتحاد الطلبة لقاءات ملكية على هامش اجتماعات "الامم المتحدة" - صور الوحدات بطلا لدرع الإتحاد الأردني - صور إصابة رجل أمن أثناء عملية ضبط مطلوب "خطير" في عمان الزعتري : وفاة طفلة سورية سقطت بحفرة للمياه العادمة امين عام الامم المتحدة يحذر من حرب نووية إسرائيل تعترض طائرة بدون طيار ايرانية أطلقها حزب الله رد 3 طعون انتخابية ثلثا الفلسطينيين يريدون استقالة الرئيس عباس
ماذا فعل دولة الرئيس في البادية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ماذا فعل دولة الرئيس في البادية

ماذا فعل دولة الرئيس في البادية

13-09-2017 05:23 PM

في البداية وقبل أن أتطرق لزيارة دولة الرئيس هاني الملقي وفريقه الوزاري للبادية في الأيام الماضية سأبعث رسالة بمثابة النصيحة للفقراء أينما وجدوا مفادها أن يحفظوا ما تبقى لهم من كرامة ويترفعوا عن اللهث للوصول إلى خيمات المسوؤلين اذا ما قرروا زيارة منطقة من مناطق المملكة , لكي لا يتعرضوا للطرد وعدم السماح لهم في دخول خيمة التسحيج كما حصل مع بعض شيوخ ووجهاء ومواطني البادية خلال زيارة الملقي لها. خوفاً على أحاسيسه ومشاعره أن تتأثر مما سيسمعه من فقراء وذوي حاجه.

لم يكن هؤلاء (الذين طردوا من خيمة الإستقبال) على علم أو دراية بأن الملقي لم يأتِ إليهم لسماع همومهم ومشاكلهم وحلها , ولا إحتياجاتهم ومطالبهم وتلبيتها ؛ لم يأتِ الملقي البادية ليرى واقع الفقر فيها وينظر بعين الرحمة للعاطلين عن العمل من شبابها وبناتها ؛ لم يدخل مدارسها وينظر لمعاناة الطلبة في الصفوف المكتضه بأعداد كبيرة تفوق الخمسين في الصف الواحد وهذا كان مطلب طلبة الثانوية العامة عندما إلتقيت ببعضهم وسألتهم ماذا لو رأيتم الملقي ما هي مطالبكم منه فأجمعوا أن معاناتهم تتمثل بإكتضاض الصفوف وبناء المدارس المتهالكة والتي تحتاج لاعادة صيانة من جديد.

دولة الرئيس جاء ومعه فريقه الوزاري ليس حباً في البادية وشوقاً لأهلها ولو كان ذلك لما سمح بأن يُطرد من يمتثلون لحال أبناء البادية ويعيشون واقعهم ويعرفون مطالبهم أكثر من هؤلاء الذين اُختصر عليهم الحضور من نواب ومدراء وغيرهم ممن ليسوا أهلا لنقل الصورة الحقيقية للبادية ومشاكل أهلها ؛ بل كل ما فعله الملقي هو أنه جاء ليفتتح مشاريع مائية في البادية لتُضخ منها لباقي محافظات المملكة.

ليس لدى أهالي البادية إشكالية في أن تخدم ميائها مواطني محافظات المملكة , ولكن أليس من العجب أن تضخ المياه من البادية للمحافظات وهناك في البادية نفسها مناطق تعاني من نقص المياه , أليس من الواجب على دولة الرئيس ومن رافقه أن يتم دراسة واقع المياه ونقصانها في بعض القرى قبل أن يأت للبادية ويأخذه ميائها.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع