أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحباشنة يسأل وزير الداخلية: لماذا يُمنح مدراء أمن عام سابقون سيارة وسائق و500 لتر بنزين شهرياً؟! صور - تجار اربد يقررون اللجوء للقضاء لوقف مشروع الاوتوبارك اصابة 3 أشخاص اثر مشاجرة استخدم بها العصي والادوات الحادة في جرش ضبط سائق مركبة عمومي تلاعب بعداد الاجرة في العاصمة عمان وفاة شخص وإصابة آخر اثر حادث تدهور مركبة في محافظة معان القبض على شخص سلب مبلغ مالي في مادبا .. واخر سرق 12 منزلا في عمان قرار الحكومة بتحصيل ضريبة على المشتريات عبر الإنترنت والمواقع الإلكترونية يدخل حيز التنفيذ بالصور .. اصابة شخصين اثر حادث تدهور مركبة على طريق المطار بتوجيهات ملكية .. الجيش يرمم بيت سيدة مسنة فتاة رومانية تبحث عن شاب أردني وسيم للتعارف مرصد الزلازل: لم نرصد نشاطا زلزاليا اليوم في أي من مناطق المملكة الخارجية تتابع احتجاز المواطنة الاردنية "هبه عبدالباقي "لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي مشروع قانون يجيز للأردن التعاون تقنياً مع دول أخرى لمنع التهرب من الضرائب العثور على ثلاثيني مشنوقاً في إربد تكريم نقيب اردني تحدثت عنه الصحف الايطالية زلزال بقوة 2.7 درجة يضرب خليج العقبة مقتل اردني بإنفجار سيارة مفخخة استهدفته في إدلب "التمييز" تنقض قرارا بـ"عدم مسؤولية" موظفة عن هتك عرض زميلتها بالصور والفيديو .. ولي العهد يحضر الجلسة الختامية لورشة عمل حول الأوضاع البيئية في الزرقاء السعود: تملك الغزيين لا يعني اعطاءهم الجنسية
شهيد معان وجديتا

شهيد معان وجديتا

07-08-2017 04:59 PM

أنا خجل منك يا جعفر . أعلم أنّ كلّ كلمات الرثاء لن تستطيع أن توفيك حقّك . وأنت توارى الثرى في بلدتك جديتا التي أحببت . معان وباديتها وقراها وكلّ مكان في الأردن ، الوطن الغالي ينعيك ، ينعي واحدا من رجال كانوا وما زالوا يسهرون على أمن وراحة الناس النائمين بسلام وهدوء في بيوتهم . انّ كلّ كلمات الشجب والاستنكار ، والحزن الذي شعر به كلّ أهل معان ، لن يعيدوك الى أهلك وبلدتك . لن يعيدوك الى وادي الريّان أو غابات برقش ولا لوادي الدلب ولن تلامس كفيّك أشجار القيقب ، ولا الزعرور . واعلم يا جعفر أن كلّ أبناء الأردن سيذكرونك وسيخلّدون اسمك مثل ماء النبع عند طاحونة عودة .
خجل منك أنا يا جعفر . وكيف لا أخجل وأنا واحد من أبناء المدينة التي رويت بدمائك الطاهرة ثراها ، وكنت تعتبرها مدينتك الثانيّة . تتجوّل في شوارعها وحاراتها من دون أن يخطر على بالك أن واحدا من المجرمين بعد أن يتعاطى ، يستعمل بندقية ، ليست وظيفتها أن يقتل بها المحافظين على أمن الناس وراحتهم ، فيقتلك بدم بارد ، وكأنّما قتل كلّ واحد فينا . يومها خيّم على وجوه كلّ أبناء المدينة حزن عميق ، وشرود في الفكر ، ووجع في القلب ، واستنكار لما فعله مجرم ، لا يمثّل الّا نفسه والفكر الذي يحمله ، لا بدّ أن يقبض عليه وينال عقوبة ما اقترفت يداه .
انّي أدعو لجنة بلديّة معان أن تتخذ قرارا بإطلاق اسم الشهيد جعفر الربابعة على أحد الشوارع المهمّة في المدينة أو ساحاتها ، تخليدا لذكراه ولدمه الطاهر . فجعفر رحمه الله وأدخله جنّته ، كان واحدا من المنتسبين لجهاز الأمن العام ، الذي يعمل كلّ واحد من الجنود فيه بجد واخلاص للحفاظ على أمن بلدنا الأردن . وهم يسهرون على راحتنا ويحافظون على أرواحنا .
رحمك الله ، وألهم أهلك الصبر والسلوان . وأدعو الله أن يحمي بلدنا من كلّ من يحاول أن يعبث بأمنها واستقرارها .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع