أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شخصيات وطنية تناشد عشيرة أبو تايه التحلي بالصبر والحكمة - اسماء الاحتلال يشرع بازلة الجسور والممرات والكاميرات من الاقصى - صور وفيديو عريضة تدعو الحكومة لمقاضاة "مجرم السفارة" الإعلام الإسرائيلي: الضغط الأردني أدى لإزالة الأبواب الإلكترونية تفاصيل اولية لـ "1400 علامة التوجيهي" ولي العهد : التمرين الأخير في ساندهيرست 40 نائبا يطالبون بطرد السفيرة الاسرائيلية - اسماء الملك ينتدب الطراونة للتعزية بالجواودة الملك يهاتف الرئيس الفلسطيني لجنة عربية لرصد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس قطر: قائمة الإرهاب الجديدة مفاجأة مخيبة للآمال السعودية تنفذ حكم الاعدام بأردني اسرائيل تبحث عودة الحارس القاتل لعمّان "التربية" تصرف دفعة جديدة من السلف والتعويضات - أسماء مجلس الوزراء يوعز بإحالة حادثة السفارة الى القضاء رواية الامن العام لحادثة جبل التاج اربد : مقتل شاب طعنا على يد قريبه اسرائيل تحقق مع "قاتل السفارة" العمل الإسلامي: "جريمة السفارة" أظهرت عجز الحكومة عن حماية مواطنيها سماء المملكة تشهد خسوفا جزئيا الشهر المقبل
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية "اتفاق عمان" .. خطوة لخفض التصعيد...

"اتفاق عمان" ... خطوة لخفض التصعيد في كامل الأراضي السورية

"اتفاق عمان" .. خطوة لخفض التصعيد في كامل الأراضي السورية

09-07-2017 12:25 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال مصدر مطلع على "مفاوضات عمان" بشأن الملف السوري، إن "وقف إطلاق النار في الجنوب الغربي، ليس إلا خطوة أولى لتطبيق مبدأ خفض التصعيد في كامل الأراضي السورية".

وشدد المصدر على أنه يتوجب أن لا تنفصل الخطوة عن إطار شامل لوقف التصعيد في جميع الأراضي السورية، بما يحافظ على استقلال ووحدة الأراضي السورية تبعا للقرارات المعلقة بهذا الخصوص، إضافة إلى حماية المصالح الأردنية وأمن الأردن وحدوده.

وأكد أن "المفاوضات بخصوص اتفاق وقف إطلاق النار مستمرة في عمان، وصولا إلى تطبيق خفض التصعيد في كامل الأراضي، وأن "الاتفاق اقتصر على هذه المنطقة حتى الآن اعتمادا على معطيات مختلفة متوفرة فيها دون غيرها من المناطق".

وقال إن الأردن سيستمر في المحادثات مع واشنطن وموسكو لضمان نجاح اتفاق وقف القتال في الجنوب السوري، وللمساعدة في التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة، لافتا إلى أن المملكة ستستمر في بذل كل جهد ممكن لتحقيق وقف شامل لإطلاق النار، وللتقدم نحو الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤، يقبله الشعب السوري ويضمن وحدة سورية وتماسكها واستقرارها، وبما لا ينفصل عن روح "أستانا".

وكشف عن أن الأردن لعب دورا أساسيا لتحقيق الاتفاق، "إذ أكد الملك خلال زيارته لأميركا وروسيا على العمل من أجل حل الأزمة ووقف القتال، وفق صيغة تضمن عدم تغول المنظمات الإرهابية أو قوى أجنبية على المنطقة".

وتوقع المصدر أن "تقود خطوة وقف القتال في الجنوب السوري إلى إدارة ذاتية للمنطقة، بحيث تقوم قوى المعارضة بتقديم الخدمات اللازمة، ما يقود في نهاية الأمر إلى عودة اللاجئين السوريين".

ويدخل اتفاق أردني - أميركي - روسي لوقف إطلاق النار جنوب غربي سورية حيز التنفيذ اليوم الأحد، ويشمل ثلاث محافظات، هي: السويداء ودرعا والقنيطرة، فضلاً عن الأراضي المحتلة في الجولان السوري، وفلسطين، وتضم أطرافاً متصارعة هي: قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات إيرانية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، وفصائل المعارضة المسلحة المنضوية ضمن تسمية "الجبهة الجنوبية".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني أعلن، أول من أمس، عن التوصل إلى الاتفاق بين عمان وواشنطن وموسكو.

واتفقت الأطراف الثلاثة على أن يكون وقف النار هذا "خطوة باتجاه الوصول إلى خفض دائم للتصعيد في جنوب سورية، ينهي الأعمال العدائية ويعيد الاستقرار ويسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى هذه المنطقة المحورية".

الغد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع