أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك يدين الهجوم الارهابي بسيناء .. ويعزي السيسي 5 اصابات بحادث تدهور قرب السفارة السعودية الزلازل تهزّ إيران والعراق الدفاع المدني ينفي وفاة أم وأطفالها في طبربور الحرارة تقترب من الصفر في بعض مناطق المملكة 184 قتيلاً و120 جريحاً بهجوم دامٍ على مسجد بسيناء - صور تنصيب إيمرسون منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لموغابي "بن سلمان" يشبّه خامنئي بهتلر شكوك حول نجاح المصالحة الفلسطينية بعد بيان مخيب للآمال بالقاهرة خلال دقائق .. الأمن يفشل عملية سطو على صيدلية في إربد فيديو ينشر لأول مرة لجلالة الملك - شاهد أم محمد تجعل من فتات الخبز رزقا وأمانا المعارضة السورية تشترط رحيل الأسد قبل المرحلة الانتقالية خطاب الموازنة الأحد كشوفات المرضى تسبب توترا بين "الصحة" والمستشفيات الخاصة التحقيق بوفاة شابة بشبهة خطأ طبي محمد الجنيد و"صرخة طفل" .. مأساة سوريا وحلم صغارها – فيديو براءة متهمة من قتل زوجها بسم 'اللانيت' ترامب "يطرد" إيفانكا وزوجها في البيت الأبيض الملك يهاتف أمير الكويت ويطمئن على صحته
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية "اتفاق عمان" .. خطوة لخفض التصعيد...

"اتفاق عمان" ... خطوة لخفض التصعيد في كامل الأراضي السورية

"اتفاق عمان" .. خطوة لخفض التصعيد في كامل الأراضي السورية

09-07-2017 12:25 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال مصدر مطلع على "مفاوضات عمان" بشأن الملف السوري، إن "وقف إطلاق النار في الجنوب الغربي، ليس إلا خطوة أولى لتطبيق مبدأ خفض التصعيد في كامل الأراضي السورية".

وشدد المصدر على أنه يتوجب أن لا تنفصل الخطوة عن إطار شامل لوقف التصعيد في جميع الأراضي السورية، بما يحافظ على استقلال ووحدة الأراضي السورية تبعا للقرارات المعلقة بهذا الخصوص، إضافة إلى حماية المصالح الأردنية وأمن الأردن وحدوده.

وأكد أن "المفاوضات بخصوص اتفاق وقف إطلاق النار مستمرة في عمان، وصولا إلى تطبيق خفض التصعيد في كامل الأراضي، وأن "الاتفاق اقتصر على هذه المنطقة حتى الآن اعتمادا على معطيات مختلفة متوفرة فيها دون غيرها من المناطق".

وقال إن الأردن سيستمر في المحادثات مع واشنطن وموسكو لضمان نجاح اتفاق وقف القتال في الجنوب السوري، وللمساعدة في التوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة، لافتا إلى أن المملكة ستستمر في بذل كل جهد ممكن لتحقيق وقف شامل لإطلاق النار، وللتقدم نحو الحل السياسي وفق قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤، يقبله الشعب السوري ويضمن وحدة سورية وتماسكها واستقرارها، وبما لا ينفصل عن روح "أستانا".

وكشف عن أن الأردن لعب دورا أساسيا لتحقيق الاتفاق، "إذ أكد الملك خلال زيارته لأميركا وروسيا على العمل من أجل حل الأزمة ووقف القتال، وفق صيغة تضمن عدم تغول المنظمات الإرهابية أو قوى أجنبية على المنطقة".

وتوقع المصدر أن "تقود خطوة وقف القتال في الجنوب السوري إلى إدارة ذاتية للمنطقة، بحيث تقوم قوى المعارضة بتقديم الخدمات اللازمة، ما يقود في نهاية الأمر إلى عودة اللاجئين السوريين".

ويدخل اتفاق أردني - أميركي - روسي لوقف إطلاق النار جنوب غربي سورية حيز التنفيذ اليوم الأحد، ويشمل ثلاث محافظات، هي: السويداء ودرعا والقنيطرة، فضلاً عن الأراضي المحتلة في الجولان السوري، وفلسطين، وتضم أطرافاً متصارعة هي: قوات النظام السوري مدعومة بمليشيات إيرانية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، وفصائل المعارضة المسلحة المنضوية ضمن تسمية "الجبهة الجنوبية".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني أعلن، أول من أمس، عن التوصل إلى الاتفاق بين عمان وواشنطن وموسكو.

واتفقت الأطراف الثلاثة على أن يكون وقف النار هذا "خطوة باتجاه الوصول إلى خفض دائم للتصعيد في جنوب سورية، ينهي الأعمال العدائية ويعيد الاستقرار ويسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى هذه المنطقة المحورية".

الغد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع