أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طرق بديلة لمنطقة صويلح وزير الخارجية القطري: مطالب دول الحصار غير مقبولة الرابية : مشاجرة تتسبب بأزمة سير سيدة مغربية تتسبب باعتقال "اردني نصاب" الأردن يحذر من فيروس الفدية مجددا الهلال الشيعي تحطمه سير الأحداث على الحدود العراقية السورية الجبير: لا تفاوض مع قطر حول قائمة المطالب ضبط 4 صهاريج مياه عادمة تفرغ حمولتها في مناطق زراعية وسكنية الهجوم المعلوماتي العالمي ينتقل إلى الولايات المتحدة الأسد في حميميم .. ويتفقد طائرات روسيا الحربية - صور الطراونة ينفي تصريحات نسبت اليه حول الأزمة الخليجية الزرقاء : وفاة مصري غرقا بسد ترابي نائب الملك يعود مصابي حافلة المعتمرين الطفيلة : وفاة وإصابتان في حادث تدهور ابو غوش يخفق بإحراز الذهبية ويكتفي بالبرونزية أثرياء يمتهنون التسول .. ! وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس اغلاق مطعم يبيع شاورما ودجاج فاسد تنسيب بإغلاق 3 مطاعم بسبب مخالفات صحية كوريا الشمالية تشبه ترامب بهتلر
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الذكرى الثانية لرحيل معالي اللواء فهد جرادات

الذكرى الثانية لرحيل معالي اللواء فهد جرادات

الذكرى الثانية لرحيل معالي اللواء فهد جرادات

19-05-2017 01:02 AM

زاد الاردن الاخباري -

تصادف اليوم في التاسع عشر من ايار، الذكرى الثانية لوفاة المرحوم فهد محمد موسى جرادات وزير المالية الاسبق ، وأول قائد للجيش الشعبي في الأردن .
والمرحوم اللواء جرادات أحد رموز فترة مفصلية في تاريخ الأردن ، بعد مرحلة الاستقلال حيث كان البناء وإرساء قواعد الدولة والانجاز في مختلف المجالات ،فكان ضمن تشكيلة الحكومة العسكرية خلال أحداث 1970،وتولى بعدها قيادة الجيش الشعبي لتدريب أبناء الوطن على القتال للقيام بدورهم الوطني، وحماية بلدهم من المخاطر التي واجهتهم في ذلك الوقت ، فوقف ثابتاً بهمة قيادته وعزيمة رجاله الأوفياء، وقدم الغالي والنفيس فداء ودفاعا عن الوطن، فلم يتاجر ولم يساوم على قضايا الوطن،فكانت رسالته ان هذا الوطن يستحق منا الكثير حتى يبقى شامخا قويا .
ولد المرحوم جرادات في قرية بشرى في محافظة إربد عام 1930، والتحق بالقوات المسلحة الاردنية عام 1948 ، وحمل الرقم العسكري 562، وتولى منصب وزير المالية عام 1970 ،ثم قائدا للجيش الشعبي، ومديرا للعمليات الحربية، ومديرا للتعبئة العامة، ومدير مرتب وسكرتير عسكري، وعضو عسكري باللجنة الدائمة في جامعة الدول العربية ، وملحقا عسكريا في ايران،إلى أن أحيل على التقاعد برتبة لواء ركن دروع عام 1974 .
وحصل المرحوم جرادات على عدة أوسمة رفيعة منها وسام الاستقلال من الدرجة الاولى والثانية والثالثة ،ووسام الكوكب من الدرجة الثالثة، ووسام العمليات الحربية بفلسطين، وشارة الخدمة المخلصة،كما شارك في العديد من الدورات الحربية والعسكرية في المعاهد العسكرية البريطانية والامريكية والباكستانية.

رحل جرادات عن هذه الدنيا،بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل وحب الوطن ومسيرة طويلة في مختلف المحافل سواء العسكرية أو الدبلوماسية والمدنية، وتم مواراة جثمانه الطاهر الثرى في مسقط رأسه في بلدة بشرى، في جنازة عسكرية مهيبة، بحمله على عربة مدفع، ونكست الأسلحة وأطلقت أفواهها النيران كآخر تحية للقائد وعزف لحن الرجوع الأخير، نظير خدماته الجليلة التي قدمها في خدمة وطنه وأمته، ورد الجميل لمن لم يبخل يوماً على وطنه بروحه، ورهن حياته فداء له ، وبقيت روحه شامخة بشعار الجيش العربي ، ليترك الشعار لمن بعده من زملائه العسكريين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع