أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الشونة الشمالية : إصابة شاب بالرصاص في مشاجرة "ابن ووالده" في انتخابات بلدية اربد اربد تشيع جثمان "الطفل المنحور" - صور استقالة جماعية للجنة إدارة موقعين سياحيين - وثيقة أردني يلغي حفل زفاف نجله من أجل "الأقصى" - فيديو إجراءات جديدة لاستقدام العمالة الوافدة ثلاثون طبيبا يعتصمون أمام رئاسة الوزراء - صور "النواب" يقر "معدل استقلال القضاء" جولة خليجية لأردوغان في محاولة لتهدئة التوتر بناء على طلب الأردن .. اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب القبض على أغبى داعشي فر من الموصل - صور وفيديو السعود يتهكم : "نشكر الحكومة على جلب الفنانين" الجامعة العربية: القدس خط أحمر وإسرائيل تلعب بالنار 5 علامات تنذر بقرب انفراج الأزمة القطرية والدة الشهيد غنام: هذا ما قاله لي محمد ليلة استشهاده ماركا : العثور على جثة سبعينية بمنزلها منع البسطات بأماكن وقوف الحافلات الداخلية تمنع "العمل الإسلامي" من إقامة حفل تأسيسه مرجعيات دينية مقدسية تناشد الملك أردوغان: المسجد الأقصى شرف 1.7 مليار مسلم
شيوخ التطبيع

شيوخ التطبيع

18-05-2017 01:49 AM

لم أكن اُصدق ما قرأت وما تداولته صفحات التواصل الإجتماعي الا بعد أن رأيت الصورة المُخزية بام عيني , والذي ظهر فيها رؤوفين ريفلين رئيس دولة الاحتلال مع من اُطلق عليهم مسمى
شيوخ العشائر الاردنية وهم بالتأكيد لا يمثلوها ولا تتشرف بهم ولا بأمثهالهم. في زيارتهم التي جائت للتعرف عن قرب على الدولة العبّرية والمجتمع الإسرائيلي , فقد استمعوا خلال اللقاء
لما قاله ذلك العدواني عن طفولته البريئة وعن والده وما قدمه من تراجم للأدب العبري وقصة ألف ليلة وليله , وأنا على يقين أنه في نهاية حديثه وتعريفه بنفسه لهم أخبرهم بأنه هو الذي
سيستمر بالمسيرة في إحتلال الارض وقتل من عليها رغماً عن العرب وعنكم.

شيوخ التطبيع الذين عجزوا عن شراء العباءة والعقال والشماخ الاردني إلا بعد أن إستعانوا ب"ريفلين" ليدفع سعرها , ذهبوا له ليخبروه أن الأرض أرضك والدار دارك وأنت لك صدّرها
ونحن لنا عتبُتها , لا تقلق ولا تحزن فلا بد للسلام أن يُضفي بظلاله يوما ما على المنطقة ويوما ما أيضاً سنعيش بأحضانكم ولتفعلوا بنا ما تشاءون فنحن رآضون بما تقولون فليس المهم أن نرضى , بل
الأهم من ذلك هو أن نعيش سوياً بمحبة وسلام ولننسى جميع الآلآم ولنتذكر أننا إخوة فالله " لم يبقى إلا وأن يقولونها".

شيوخ التطبيع هؤلاء الذين لا يمثلون الاردن ولا عشائره ولا أبناءه المخلصين لامِتهم ولفلسطين وقدسِها الشريف. كيف ذهبوا , أقصد من سمح لهم أصلاً , من سهل لهم , من صرح لهم
من بعثهم. وكيف يسمحون لأنفسهم أن يتحدثوا باللسان الاردني وكيف يصفون أنفسهم بشيوخ وزعماء قبائل وعشائر الاردن ومن أين أتوا بجرأتهم هذه حينما أخبروا عدوّنا وعدوا فلسطين
والامة رؤويفلين بأن السلام قادم قادم لا محالة ولا بد لعيش يجمعنا على المحبة. يعني يقينهم من أين , ثقتهم وهم يتحدثون بمثل هذا الكلام الكبير الخطير المستفز من أين؟؟.

عدنان : هل الحكومة الاردنية على علم بهذه الزيارة يا لينا!!.

لينا : نعم نعم يا عدنان وإلا فكيف خرجوا دون علمها.

عدنان : طيب وأنتِ ليش هاليقين كله أن الحكومة على علم....مش يمكن ما شافوهم لما طلّعوا

لينا : ئي كيف ما شافوهم , عيون حكومتنا بكل مكان والدليل شوارعنا كل عشرة كيلوا في عين راصده.

عدنان : أحكيلك شغله , تعالي نتشارط.

لينا : ماشي.... بس شو الشرط

عدنان : اذا طلع المومني وأكد أنهم على علم بالزيارة أعطيكِ خمس ليرات.

لينا : طيب واذا نفى...؟؟

عدنان : اذا نفى....معناها أكد...





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع