أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بنس يختتم زيارته إلى الشرق الأوسط إصابة ثلاثة أشخاص اثر حريق منزل في المفرق دورة التوجيهي الشتوية بـ 271 مخالفة فقط بدء محاكمة أردني "صنع متفجرات" لاستخدامها ضد الأجهزة الأمنية "مالية الأعيان" تشرع بمناقشة "المعدل لقانون البنوك" سرقة 21 أسطوانة غاز من مزرعة دواجن بزحوم الكرك اقتراح برفع قيمة تأمين المركبات الأمن: 131 حادثا مروريًا مفتعلًا منذ 2016 توضيح هام بشأن "رفع قسط التأمين الإلزامي على المركبات" الجيش المصري يرفض ترشح عنان ويستدعيه للتحقيق خارجية الاحتلال تعلن عن وظيفة منصب سفير "إسرائيل" بالأردن ذوو الحارث "قتيل جرش" ينفون علاقتهم بحرق منزل الرياطي يتقدم بشكوى قضائية ضد السعود .. والسعود يرد منخفضان متتاليان يؤثران على الأردن الخميس والجمعة .. وثلوج فوق 900 متر "النواب" يلزم الجامعات الخاصة بأخذ موافقة مجلس الوزراء عند تلقيها مساعدات الاحتلال يعتقل 15 فلسطينيا بالضفة والقدس المفرق .. إصابة طفلين بحروق إثر حريق منزلهم انتحار أربعيني حرقا في اربد الجيش اللبناني: طائرتان اسرائيليتان تخرقان الاجواء اللبنانية النواب يخصصون الأحد القادم لمناقشة "رفع الأسعار"
معسل تفاحتين

معسل تفاحتين

19-04-2017 12:32 PM

الواحدة بعد منتصف الليل ومع صوت المدافع والرشاشات في المنطقة الحدودية وكالعادة بعد سماع أي صوت انفجار قوي نخرج لتفقد المنطقة والحارة من سقوط أي قذيفة فيها ..وفي هذه الإثناء لفت انتباهي شاب يقف بسيارته على شارع البلدة الشرقي (بالقرب من المدرسة الجديدة) ، حيث كان هذا الشاب يستمع لأغاني وأناشيد بصوت مرتفع والغريب بالموضوع انه يستمع لأغاني غريبة يتم بثها على قنوات غير موثوق بها، فكان يستمع لأناشيد وأغاني اللطمة ( جئناك يا حسين ، وأنقذنا يا أمام ،ويا علي حبك بالروح أنت تأمر ونحن نطيع ، بعد عيوني يا علي) ، فحاولت الاقتراب منه فذهب بسيارته قبل أن أصل إليه أو حتى أعرفه..
فهذا الشيء بات أخطر مما نتصور علينا وخاصة على فئة الشباب الذين ينجرفون وراء الأفكار المغلوطة والخاطئة ، حيث يبدأها هذا الشاب بالمباهاة (المحالاه) من خلال سماع مثل هذا الشيء، لينجرف وينساق بعدها بالدفاع عنها...فالحذر الحذر من هذه القنوات التي تعبث وتلعب بفكر الشباب وتسمم أفكارهم ، فكم مرة سمعنا بعض شباب المسلمين الذين يحلفون بالمسيح والعذراء من باب التباهي ، وبعدها يتعود لسانه على مثل هذا القسم، وهذا كله بسبب الجهل..
فعندما هدد كولمبوس الهنود الحمر بأنه سيسرق منهم القمر إذا لم يعطوه الطعام والتموين ( وقد كان القمر يعني للهنود الحمر الشيء الكثير بخصوص طقوسهم الدينية) ، لم يصدق الهنود الحمر ما يقوله كولمبوس ولم يستجيبوا لمطالبه ، علماً أن كولمبوس كان قد ابلغه الفلكيون الموجودين في طاقمه بأنه سيحدث خسوفاً كامل للقمر بعد أيام...وفعلاً بعد أيام غاب القمر ، فجاء الهنود يتوسلون لإعادته لهم بعد أن تعهدوا لكولمبوس بتنفيذ جميع أوامره ، وفي الليلة التالية عاد القمر مكتملاً ...فاعتقد الهنود بأن كولمبوس أعاد لهم القمر ، وبسبب هذه الحادثة ربح الهنود الحمر طقوسهم الدينية (كما يعتقدون) لكنهم خسروا قارة كاملة بثرواتها الضخمة...
فنقول راقبوا أبنائكم وبناتكم وحصّنّوهم بالقرآن والذكر، وعلموهم الحلال والحرام ، وجالسوهم وأسمعوا لهم ولا تنشغلوا بهواتفكم عنهم، فهذه الأفكار الخاطئة لا تقل خطورة بل أنها أخطر على أبنائكم من الجوكر والحشيش (حتى أننا أصبحنا نترحم على الاراجيل ومعَسل التفاحتين)...فاجتهدوا في تعليمهم قبل أن تخسروهم لأن الجهل أكبر كارثة ...
وكما قال العالم ابن رشد: التجارة بالأديان هي التجارة الرائجة في المجتمعات التي ينتشر فيها الجهل،فإن أردت التحكم في جاهل ،عليك أن تغلّف كل باطل بغلاف ديني....





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع