أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طرق بديلة لمنطقة صويلح وزير الخارجية القطري: مطالب دول الحصار غير مقبولة الرابية : مشاجرة تتسبب بأزمة سير سيدة مغربية تتسبب باعتقال "اردني نصاب" الأردن يحذر من فيروس الفدية مجددا الهلال الشيعي تحطمه سير الأحداث على الحدود العراقية السورية الجبير: لا تفاوض مع قطر حول قائمة المطالب ضبط 4 صهاريج مياه عادمة تفرغ حمولتها في مناطق زراعية وسكنية الهجوم المعلوماتي العالمي ينتقل إلى الولايات المتحدة الأسد في حميميم .. ويتفقد طائرات روسيا الحربية - صور الطراونة ينفي تصريحات نسبت اليه حول الأزمة الخليجية الزرقاء : وفاة مصري غرقا بسد ترابي نائب الملك يعود مصابي حافلة المعتمرين الطفيلة : وفاة وإصابتان في حادث تدهور ابو غوش يخفق بإحراز الذهبية ويكتفي بالبرونزية أثرياء يمتهنون التسول .. ! وفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس اغلاق مطعم يبيع شاورما ودجاج فاسد تنسيب بإغلاق 3 مطاعم بسبب مخالفات صحية كوريا الشمالية تشبه ترامب بهتلر
تفكك البنية العشائرية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة تفكك البنية العشائرية

تفكك البنية العشائرية

18-04-2017 01:38 PM

من العوامل الهامة التي أثرت في تفكك البنية العشائرية شبه الاقطاعية داخل المدينة ويالتالي نموها واستمرار الهجرة من الريف والبادية الى المدينة بمعنى هجر الارض الزراعية والثروة الحيوانية والانتقال الى المدينة سواء للعمل في المؤسسة العسكرية او الادارية أضافة الى الاعمال الهامشية الأخرى المتمركزة في المدن كالأعمال الحرفية والتجارية البسيطه وساهم في تكريس هذه الظاهرة وتضخمها انتشار التعليم غير المبرمج حسب حاجات البلاد الأساسية أي لخدمة قطاعات الاقتصاد المختلفة الضرورية لبنية اقتصادية سليمة ففي حين امتصت المؤسسة العسكرية والادارية غالبية الخريجين الذين هجروا الارض الزراعية شهدت البلاد حركة هجرة كثيفة الى الخارج وبالذات الدول النفطية واوربا وامريكا بحثا عن العمل لمن لم تستوعبهم المؤسسة العسكرية والادارية بالرغم من تضخمها المستمر من جهة ثانية يمكن التحدث الاستقرار النهائي في المدينة ليساهم هذا الاستقرارفي اعادة تشكيل واقع المدينة كل حسب موقعه الاقتصادي الجديد فكبار الضباط والموظفين الذين امتلكو ثروات استقروا في المدن لاعادة استثمار ثرواتهم في اوجه الاستثمار المتاحة والمضمونة الربح في الوقت الذي اتجه صغارهم الى الاعمال الادارية والمكتسبة في القطاعات المختلفة الامر الذي انعكس بالتالي على اعادة توزيع ملكية الارض في الريف الأردني حيث لجأ الكثيرون وهم في الغالب فقراء الملاكين ومتوسطيهم الى بيع اراضيهم لاستمرار حياتهم في المدينة ولدعم مشاريعهم الاستثمارية الصغيرة





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع