أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نشمي أردني ينقذ طفلا بلجيكيا - فيديو كم دفعت إسرائيل لذوي الشهداء؟ احتجاجات ضد ترامب في ذكرى تنصيبه وحدة خاصة لحماية الاستثمار في الامن العام اصابة بالغة بحادث تدهور على مدخل العقبة - صور الحبيب يثير الجدل بعد اعتباره "العادة السرية" مثل الطعام والشراب - فيديو "مركز ابحاث" يكشف هدف ترامب من "صفقة القرن" مستشرق إسرائيلي يرحب بالمصالحة مع الأردن مصر: احالة عصابة "علي بابا" الأردنية الى محكمة الجنايات احباط محاولة لتهريب خط إنتاج كامل لتصنيع السجائر المقلدة - صور مؤتمر سوتشي حول سورية سيعقد في 30 الجاري القبض على سائق "كوستر" يفحط - فيديو العمل الإسلامي يدعو لاستراتيجية وطنية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال. طلبة "التوجيهي" يجمعون على سهولة امتحان الانجليزي الخدمة المدنية: الكشف التنافسي التجريبي الاثنين القادم الصيادلة: لا ضريبة على المرض بدء أعمال الصيانة بشارع الشهيد وصفي التل استشهاد فلسطيني بسجون الاحتلال نتيجة الإهمال الطبي "الفلسطينة لمواجهة الحصار" تستنكر منع الاحتلال وفدا اسبانيا دخول غزة تنقلات واسعة لضباط في الامن العام .. اسماء
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟

كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟

كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟

15-04-2017 11:35 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشف تحقيق لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية كيف أن شركة أدوية كبرى من جنوب أفريقيا طرحت تدمير أدوية لا بديل لها لمرضى السرطان في أوروبا، إذا لم ترفع السلطات الصحية سعرها بنسبة تفوق 4000 في المائة.

وضمن تحقيق العام الماضي للصحيفة في قضية احتكار أدوية لأمراض سرطانية من جانب شركة "أسبن فارماكير"، التي تتخذ من العاصمة الايرلندية دبلن مقرا لعملياتها الأوروبية عثرت الصحيفة على وثائق من بينها رسائل رسمية داخلية في الشركة استندت إليها في تقريرها.

وكانت الشركة الجنوب إفريقية قد اشترت حق تسويق مجموعة أدوية لأمراض سرطانية من شركة غلاكسوسميثكلاين البريطانية عام 2009، مقابل 273 مليون جنيه إسترليني، وضمن الصفقة امتلكت غلاكسو 16 في المائة من أسهم أسبن باعتها بعد ذلك بما يقارب الملياري جنيه إسترليني.

ومنذ 2012 بدأت أسبن في الضغط على السلطات الصحية في الدول الأوروبية لزيادة سعر الأدوية ـ التي لا توجد بدائل لها ـ رغم أن ترخيص انتاجها انتهى، مستخدمة في ذلك وسائل مثل حرمان بلد معين من الدواء حتى يوافق على زيادة الأسعار، مما أدى في أحيان عديدة إلى اختيار السلطات الصحية مرضى ليتم علاجهم بينما يترك آخرون بلا علاج.

وفي 2013 مثلا ارتفع سعر دواء بوسولفان، المستخدم لعلاج سرطان الدم (لوكيميا)، في بريطانيا من 5.2 جنيه إسترليني إلى 65.22 جنيه ـ أي بأكثر من 1100 في المائة.

وفي العام نفسه، ضغطت أسبن على السلطات الصحية في إيطاليا لرفع سعر مجموعة الأدوية تلك بنسبة تزيد عن 2100 في المائة، ومع عدم قدرة السلطات الصحية الإيطالية على رفع السعر بهذا الشكل في فترة 3 أشهر عملت الشركة على "تعطيش" السوق الإيطالي، وقررت بيع الكميات المخصصة لإيطاليا في إسبانيا.

وحين تعثرت مفاوضاتها على التسعير رد أحد المدراء في رسالة إلكترونية داخلية على استفسار من مقر الشركة بشأن "الكميات المخصصة لإسبانيا" بقوله إنه لا يمكن التصرف فيها لأن أسبن أوقفت الإمداد لإسبانيا لخلاف على الأسعار وأن "الخيار الوحيد هو تدمير المخزون".

وليست الشركة الجنوب إفريقية فريدة في هذا السياق، بل إن شركات كبرى أخرى ترفع أسعار أدوية لعلاج أمراض مزمنة مثل السرطان والأمراض الفيروسية بنسب تصل إلى عشرات الآلاف في المائة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع