أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
4 وفيات دهسا في الزرقاء اخضاع الحلي المقلدة المستوردة للتعرفة الجمركية بنسبة 25% من قيمتها سويسرا تنتزع تعادلا ثمينا من البرازيل صيدليات تشخص المرض وتصرف الادوية والضحايا هم الفقراء شكاوى من تدني جودة "الكنافة " وتلاعب في صناعة الحلويات وفاة و 3 اصابات بحادث في اربد السماح للأمن والقضاء الوصول لخوادم وبيانات شركات النقل "الذكية" الرزاز يعلق على المعلومات المتداولة حول فريقه الوزاري المكسيك تحقق مفاجأة كبرى بالفوز على ألمانيا الاحتلال يُسرّع أعمال بناء "السور العملاق" حول غزة لجنة فنية قطرية لتوظيف الأردنيين اشتعال سيارة على طريق العارضة .. ولا إصابات القبض على مطلوب مصنف بالخطير والمسلح في مأدبا امرأة تصيب شخصين بجروح بـ "مشرط" في فرنسا الرزاز: سنخرج بحزمة إجراءات قبل نهاية الأسبوع الاحتلال يسيطر على تسرب كيميائي بالبحر الميت قتلى وجرحى بهجوم انتحاري مزدوج في نيجيريا بحرية الاحتلال توصي رسميًا بتشغيل ميناء خاص لغزة العثور على جثة ثلاثينية في بصيرا طالبان تدعو مقاتليها الى البقاء في مواقعهم
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟

كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟

كيف تستغل شركات الدواء مرضى السرطان؟

15-04-2017 11:35 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشف تحقيق لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية كيف أن شركة أدوية كبرى من جنوب أفريقيا طرحت تدمير أدوية لا بديل لها لمرضى السرطان في أوروبا، إذا لم ترفع السلطات الصحية سعرها بنسبة تفوق 4000 في المائة.

وضمن تحقيق العام الماضي للصحيفة في قضية احتكار أدوية لأمراض سرطانية من جانب شركة "أسبن فارماكير"، التي تتخذ من العاصمة الايرلندية دبلن مقرا لعملياتها الأوروبية عثرت الصحيفة على وثائق من بينها رسائل رسمية داخلية في الشركة استندت إليها في تقريرها.

وكانت الشركة الجنوب إفريقية قد اشترت حق تسويق مجموعة أدوية لأمراض سرطانية من شركة غلاكسوسميثكلاين البريطانية عام 2009، مقابل 273 مليون جنيه إسترليني، وضمن الصفقة امتلكت غلاكسو 16 في المائة من أسهم أسبن باعتها بعد ذلك بما يقارب الملياري جنيه إسترليني.

ومنذ 2012 بدأت أسبن في الضغط على السلطات الصحية في الدول الأوروبية لزيادة سعر الأدوية ـ التي لا توجد بدائل لها ـ رغم أن ترخيص انتاجها انتهى، مستخدمة في ذلك وسائل مثل حرمان بلد معين من الدواء حتى يوافق على زيادة الأسعار، مما أدى في أحيان عديدة إلى اختيار السلطات الصحية مرضى ليتم علاجهم بينما يترك آخرون بلا علاج.

وفي 2013 مثلا ارتفع سعر دواء بوسولفان، المستخدم لعلاج سرطان الدم (لوكيميا)، في بريطانيا من 5.2 جنيه إسترليني إلى 65.22 جنيه ـ أي بأكثر من 1100 في المائة.

وفي العام نفسه، ضغطت أسبن على السلطات الصحية في إيطاليا لرفع سعر مجموعة الأدوية تلك بنسبة تزيد عن 2100 في المائة، ومع عدم قدرة السلطات الصحية الإيطالية على رفع السعر بهذا الشكل في فترة 3 أشهر عملت الشركة على "تعطيش" السوق الإيطالي، وقررت بيع الكميات المخصصة لإيطاليا في إسبانيا.

وحين تعثرت مفاوضاتها على التسعير رد أحد المدراء في رسالة إلكترونية داخلية على استفسار من مقر الشركة بشأن "الكميات المخصصة لإسبانيا" بقوله إنه لا يمكن التصرف فيها لأن أسبن أوقفت الإمداد لإسبانيا لخلاف على الأسعار وأن "الخيار الوحيد هو تدمير المخزون".

وليست الشركة الجنوب إفريقية فريدة في هذا السياق، بل إن شركات كبرى أخرى ترفع أسعار أدوية لعلاج أمراض مزمنة مثل السرطان والأمراض الفيروسية بنسب تصل إلى عشرات الآلاف في المائة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع