أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أربعيني يطلق النار على نفسه بالخطا في تلاع العلي إحالة شركة درويش الخليلي وأولاده الى التصفية الإجبارية شقق سكنية لمن تقل دخولهم عن 500 دينار بدء محاكمة شاب خطط لقتل ضابط امن نصرة لـ"داعش" مدرسة حكومية ترفض نقل صف طالبة مريضة بـ"تآكل المفاصل" السماح بتصدير 6 آلاف طن زيتون لإسرائيل الأردن تؤكد : لن يعاد فتح مكتب لحماس وفاة خمسينية بحادث سير في الكرك قاض أميركي يوقف مساعي ترامب لحظر دخول مواطني 8 دول جثث متعفنة وزنازين خالية في الرقة السورية بعد طرد 'داعش' بلدية الزرقاء : احالة معاملة بيع قطعتي أرض مزورة للقضاء اخماد حريق مستودع لتخزين بوكس البولسترين في باربد الطراونة يلتقي رئيس مجلس الشعب السوري 3 قتلى بحادث إطلاق نار بولاية ماريلاند الامريكية اصابة عامل سوري بانهيار سقف الأندية القديمة بالرمثا برلماني كويتي يطرد رئيس وفد إسرائيلي - فيديو سعر زيت الزيتون للموسم الحالي ما بين 75 - 80 ديناراً للتنكة القبض على شخصين هربا من نافذة محكمة الرمثا "بداية اربد" تبطل جزئياً نتائج مجلس محلي سال وفاة ثلاثيني دهسا في معان
ههههههه وباء الغباء
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام ههههههه وباء الغباء

ههههههه وباء الغباء

11-04-2017 12:55 AM

أذكر حين كنا صغارا وحين يحصب طفل ويصاب بمرض الحصبه ويظهر الطفح فتسرع الجارات وتأخذ أولادها لتحصل العدوي و " يكمرون الطفل بالثياب الحمراء ليظهر الطفح بأبهى حله ، وتعلو الحراره ولا يهم ما سيحصل للدماغ فماذا عن وباء الغباء المنتشر كوباء الحصبه وقتئذ ؟
لنسرع ونأخذ العدوى ونتغابى !
الغباء جميل ومريح ومطلوب !!
من المحيط للخليج وباء الغباء يجتاح المدينة !!!

لا نحتاج لدعم المنظمات الدوليه الصحيه ولا لمنظمات عالميه ، لنعلن عن " الغباء كوباء " أصاب الجهاز العصبي العربي وبكل الأعمار !

من يبلغ عن الحالات ؟
من يكشفها مصاب أيضا بالوباء فكم سنة ونحن نحتضن الغباء ونحنو عليل وندفئ القاتل ، كما كنا ندفأ الحصبه لنستعجل ظهور الأعراض !!!

كم عدد الأغبياء العرب ؟
كم عدد الأغبياء العرب الجدد وكم عدد القدامى وكم عدد المجموع ؟

كم واحد تعطل جهازه العصبي وتلفت " تلافيف " دماغه وغابت شحنات الكهرباء الطبيعيه !! فصار يأكل ويشرب ويدخن ويبصق بالشارع ويرمي البقايا ، ويبول ككل الماعز والأبقار !!

كم كيس قمامة يرمي في الطريق ؟
ومنذ متى لم نستعمل عقولنا ومنذ متى كان أخر إحساس ؟؟

كم مرة يستخدم الغبي جمجمته في السنة ؟
هذا العربي الباحث عن الفتات على طاولة اللئام ؟؟؟ وما بداخلها هذه الجمجمه والذي كان اسمه العقل أما الأن فلا عقل ولا ذاكرة ولا شخصيه ولا مخزون ولا إحساس ولا دروس مستفادة ولا تعلم !!!

كم عدد هؤلاء بالنسب للمجموع كم عدد " المتغابين " في البسط وكم المجموع في المقام ؟؟؟

ففي الأعراف الدوليه حين تتجاوز النسبه حدأ معينا يعلن الوباء وتستنفر الأجهزه وتعلن حالات الطوارئ ويسعى المحيطون للقيام بحملات التطعيم !

وللحصول على المطعوم لابد من " حقن الإصابه " لكائن ما والحصول على الأضداد المناعيه للجسم الغريب الذي دخل بعد إضعافه أو قتله فكيف سنضعف الغباء وكيف سنقتله ؟
فنحن لا نعرف الغريب من القريب لا نعرف " ذاتنا " ولا شهورنا ولا أيامنا





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع