أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ربط عمان بالزرقاء بالباص السريع .. وقطار بين المدينتين قريبا إسقاط الحق الشخصي يسدل الستار على قضية قتل رضيعة بيد والدها عبد ربه: السعودية لم تنقل مقترحا أميركيا إلى عباس خسائر الشاحنات ترتفع إلى 690 مليون دينار الطويسي ينفي امهال رئيسي "الاردنية ومؤتة" 6 اشهر غارات إسرائيلية على قطاع غزة العبداللات : قرار المحكمة الدولية بحق الاردن مشبوه عوض الله: القدس عربية رغم الأفاعي روسيا بدأت الانسحاب العسكري من سورية توقيف 4 أشخاص بجناية الاستثمار الوظيفي والتلاعب بصلاحية عينات عاصفة ثلجية تضرب أوروبا وتربك حركة الطيران - صور احتجاجات على قرار إقالة الجراح من رئاسة "العلوم والتكنولوجيا" "شبهة جنائية" بوفاة طفل حديث الولادة بقناة الملك عبدالله دعم الخبز سيتم ربطه بمعدل الدخل الشهري سقف سعري أعلى للبطاطا القائد الأعلى يزور القيادة العامة للقوات المسلحة الاردن: ندرس جميع الخيارات للتعامل مع قرار المحكمة الجنائية قانونية النواب تطالب الحكومة تزويدها بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل عودة 11 من عمداء العلوم والتكنولوجيا عن استقالتهم موغريني لنتنياهو "باسمة": نحترم الإجماع الدولي حول القدس
رحلة في صندوق الذكريات
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام رحلة في صندوق الذكريات

رحلة في صندوق الذكريات

08-04-2017 08:11 PM

.. في ذاك المكان البعيد الذي توارى خلف غابات النسيان ..
ثمة أماني حبيسة تتهادى في قارب أحلامٍ يمخُر عُباب بحرٍ متلاطم ، تعصف به الآهات والغصات ..

في مواسم الحصاد ، ورائحة القهوة بطعم الهال وعبق الشيح والزعتر ،
تتحجر الدموع في المآقي ، وعلى مقربة من مرابع الصبا ، ودفء المكان .. تنبت الأماني من جديد ويُلغى الخذلان ولكن وهمًا ..

يا إلهي :

.. مرت السنون سراعًا وما تزال المراكب تبحث عن مرفأ ..

أيها العمر ..
مهلاً .. كم إبتلعتَ من قصصٍ وحكايا ؟ وكم أبكيتَ من عيون ؟

يا عصافير الدار :

أما زلتِ تحملين رسائل الشوق للساكنين خلف الجبل ؟
أم تراكِ هرمتِ مثلنا ؟

يا شجرة الدار :

أما زلتِ تذكرين سهراتنا تحت ضوء القمر حيث كان يحلو السمر بصحبة الأهل وكثير من حب ؟ أم تراكِ يبَستِ ؟

يا عيوني :

إذرفي الدموع حتى تبيضّي أو كفكفي ، فلا مجال للتلويح للعابرين فقد رحلوا ..

لقد تشتت أعشاش الطير ، وتبدلت الدروب الضيقة المزدحمة ، وصارت شوارع خالية على إتساعها ..

أيها الحلم العنيد :

ماذا بقي منك غير جسدٍ شريد ؟
ألا يكفيك طحنًا بين رحى الأوهام ؟
ألم تذروك الرياح على صخر الهاوية ؟

يا أيتها الأحلام المقموعة .. لقد تم التأجيل ليوم الدين .. بذلك أفتى علماء الإيجار !!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع