أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سهير جرادات تكتب لـ"زاد الأردن" : صغيرات في القفص شهيد خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرقي القدس قناة إسرائيلية: الشرطة ستزيل البوابات الإلكترونية في "الأقصى" النواب يناقش "308 عقوبات" الاسبوع الجاري مستجدات المساعٍ الاردنية لوقف التصعيد في القدس تفاصيل مثيرة عن عملية "حلميش" تفاصيل جديدة بجريمة "خادمة اربد" الأمانة تسحب 11 سيارة وتحيل 23 موظفا للتحقيق قرارات مجلس التعليم العالي الأردن يجري اتصالات لعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب أوراق الاقتراع لـ"البلدية واللامركزية" جاهزة بدء تنفيذ خطوط تصريف مياه أمطار وصيانة جسور المشاة اربد : خادمة تقتل طفلا طعنا تكثيف الحملات الأمنية على سائقي وسائط النقل مصر: الحكم بالإعدام على 28 متهما باغتيال النائب العام تخفيض القبول في 80 تخصصا جامعيا راكدا النشامى يرفضون الاحتفال باهدافهم امام "الفدائيين" - فيديو من جديد .. "اسد جرش" يستنفر الامن - صور داعية كويتي : "الله ما أروعك يا شعب الأردن" القبض على مطلوب بقضايا السلب وفرض الاتاوات
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة خفايا زيارة الملك للمغرب قبل القمة العربية...

خفايا زيارة الملك للمغرب قبل القمة العربية بأيام ..!

خفايا زيارة الملك للمغرب قبل القمة العربية بأيام .. !

21-03-2017 01:12 AM
ارشيفية

زاد الاردن الاخباري -

قالت وسائل اعلام مغربية إن سبب زيارة الملك عبدالله الثاني، إلى المغرب، الأربعاء، لتقديمه دعوة رسمية للملك محمد السادس، من أجل المشاركة في القمة العربية.

ونقلت وسائل إعلام مغربية، عن مصادر مطلعة قولها إن الهدف من الزيارة التي سيقوم بها الملك عبدالله الثاني للمغرب خلال الأيام المقبلة الهدف منها تقديمه دعوة رسمية للعاهل المغربي لحضور أشغال الدورة 28 للقمة العربية التي ستستضيفها العاصمة عمان.

وكان وزير الخارجية السابق ناصر جودة وجه دعوة للملك المغربي، في 6 كانون الثاني الماضي، كمبعوث من الملك عبد الله الثاني، الذي حمل رسالة دعوة للملك لحضور القمة.

وقال جودة للصحافة المغربية الرسمية، عقب لقاء ملك المغرب: "إن مشاركة الملك محمد السادس في هذه القمة ستساهم في نجاح هذا الاجتماع رفيع المستوى الذي سيعقد يومي 28 و29 آذار الحالي في عمان".

يذكر أن العاهل المغربي غاب لمدة طويلة عن الحضور الشخصي للقمم العربية، وكان يكلف عادة شقيقه الأمير مولاي رشيد لينوب عنه، أو رئيس الحكومة أو وزير الشؤون الخارجية.

واعتذر المغرب السنة الماضية عن احتضان القمة العربية، حسب بيان للخارجية آنذاك، وذلك "لغياب قرارات مهمة ومبادرات ملموسة يمكن عرضها على قادة الدول العربية، حيث توقع أن انعقاد القمة في هذه الظروف مجرد مناسبة للمصادقة على توصيات عادية، وإلقاء خطب تعطي الانطباع الخاطئ بالوحدة والتضامن بين دول العالم العربي"، وهي القمة التي تم نقلها إلى موريتانيا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع