أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العراق تؤمن الطريق الدولي مع الأردن زيادة منتظرة على فاتورة الكهرباء إحالة 5 إلى القضاء إثر اعتداء على معلمين في البلقاء التحقيق مع طاعن عامل وافد في الكرك المحكمة الاتحادية العراقية: استفتاء كردستان غير دستوري الاعتداء على ممتلكات مدرسة سليمان النابلسي في السلط فرص عمل في إحدى دول الخليج أصحاب وسائقو "تكاسي" يبدأون إضرابا عن العمل الحكومة تعد مشروع نظام تصفية الشركات وزير إسرائيلي: لدينا علاقات سرية مع دول عربية الحريري سيلتقي السيسي في القاهرة غدا زلزال بقوة 7.2 على مقياس ريختر يضرب شرق أستراليا 3 أردنيين ضمن قائمة العلماء الأكثر تأثيرا بالعالم معونة شتوية لـ 92 ألف أسرة فقيرة 61 جنسية مقيد دخولها المملكة بينها 9 عربية موغابي يرفض التنحي عن رئاسة زيمبابوي إصابة شخص بعيار ناري في مشاجرة مسلحة باربد اردني يعيد طفلتين مفقودتين الى ذويهما بالكويت الوحدات يتقاسم صدارة الدوري مع الرمثا والفيصلي يستعيد نغمة الانتصارات وزراء الخارجية العرب : خطوات متدرجة إزاء إيران
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة خفايا زيارة الملك للمغرب قبل القمة العربية...

خفايا زيارة الملك للمغرب قبل القمة العربية بأيام ..!

خفايا زيارة الملك للمغرب قبل القمة العربية بأيام .. !

21-03-2017 01:12 AM
ارشيفية

زاد الاردن الاخباري -

قالت وسائل اعلام مغربية إن سبب زيارة الملك عبدالله الثاني، إلى المغرب، الأربعاء، لتقديمه دعوة رسمية للملك محمد السادس، من أجل المشاركة في القمة العربية.

ونقلت وسائل إعلام مغربية، عن مصادر مطلعة قولها إن الهدف من الزيارة التي سيقوم بها الملك عبدالله الثاني للمغرب خلال الأيام المقبلة الهدف منها تقديمه دعوة رسمية للعاهل المغربي لحضور أشغال الدورة 28 للقمة العربية التي ستستضيفها العاصمة عمان.

وكان وزير الخارجية السابق ناصر جودة وجه دعوة للملك المغربي، في 6 كانون الثاني الماضي، كمبعوث من الملك عبد الله الثاني، الذي حمل رسالة دعوة للملك لحضور القمة.

وقال جودة للصحافة المغربية الرسمية، عقب لقاء ملك المغرب: "إن مشاركة الملك محمد السادس في هذه القمة ستساهم في نجاح هذا الاجتماع رفيع المستوى الذي سيعقد يومي 28 و29 آذار الحالي في عمان".

يذكر أن العاهل المغربي غاب لمدة طويلة عن الحضور الشخصي للقمم العربية، وكان يكلف عادة شقيقه الأمير مولاي رشيد لينوب عنه، أو رئيس الحكومة أو وزير الشؤون الخارجية.

واعتذر المغرب السنة الماضية عن احتضان القمة العربية، حسب بيان للخارجية آنذاك، وذلك "لغياب قرارات مهمة ومبادرات ملموسة يمكن عرضها على قادة الدول العربية، حيث توقع أن انعقاد القمة في هذه الظروف مجرد مناسبة للمصادقة على توصيات عادية، وإلقاء خطب تعطي الانطباع الخاطئ بالوحدة والتضامن بين دول العالم العربي"، وهي القمة التي تم نقلها إلى موريتانيا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع