أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أفكار حكومية لتعديل مقترح "ضريبة الدخل" ‘‘صفقة القرن‘‘ تنتزع السيادة الفلسطينية عن مناطق واسعة ترجيح زيادة أسعار المحروقات 4 % الملقي يستبق إضراب النقابات بفتح حوار حول ‘‘ضريبة الدخل‘‘ اتهام مستشفى بسرقة كهرباء بربع مليون دينار بروناي تبيع أسهمها في ‘‘الفوسفات‘‘ بـ 91 مليون دينار وزارة التنمية تحذر من "متسولات الحاويات" فرصة لزخات رعدية من المطر "الجرائم الالكترونية" تحذر المواطنين من المبتزين المحاسبون الأردنيون يضربون احتجاجاً على تعديلات قانون ضريبة الدخل كواليس زيارة الملك المفاجئة لمستشفى البشير - صور وفيديو قضية صوامع العقبة أمام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد القبض على شخص استخدم مركبة مسروقة في خطف حقائب سيدات الملكة رانيا تقيم مأدبة إفطار لفعاليات شبابية فريق أميركي يصل كوريا الشمالية للإعداد للقمة البحرين لا ترى "بارقة أمل" لحل الأزمة مع قطر قريبا تنقلات في وزارة الخارجية توقيف موظفة من شركة توّرد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة 27 ألف طالب توجيهي يتقدمون لامتحان إلكتروني في الحاسوب الإعصار "ماكونو" يخلف قتلى في اليمن وعمان
الصفحة الرئيسية مال و أعمال مستجدات مشروع "ناقل البحرين"

مستجدات مشروع "ناقل البحرين"

مستجدات مشروع "ناقل البحرين"

20-03-2017 12:52 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس سلطة المياه الفلسطينية مازن غنيم، إن التحضيرات جارية بين الجانبين الأردني والإسرائيلي بخصوص تحصيل حصة الجانب الفلسطيني المائية التي تتراوح من 20 إلى 30 مليون متر مكعب يتم الحصول عليها من محطات التحلية الإسرائيلية بموجب مشروع ناقل البحرين (الأحمر-الميت).

وأضاف غنيم على هامش مؤتمر أسبوع المياه العربي المنعقد في منطقة البحر الميت، بأن الإطار العام لاتفاقية المياه الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تم اعتماده ضمن مذكرة موقعة العام 2015.

يشار إلى أن هذا الاتفاق جاء ضمن مذكرة التفاهم التي اشتملت على اتفاقيتين، إحداهما إسرائيلية أردنية والأخرى إسرائيلية فلسطينية.

وأشار إلى النية لاستكمال لقاءات عدة خلال الأسابيع المقبلة بخصوص تفاصيل الاتفاقية الإسرائيلية الفلسطينية، بحضور ممثلين عن الأردن والولايات المتحدة الأميركية، معربا عن أمله بالتوصل لاتفاق إيصال كميات من هذه المياه خلال العام الحالي. وبين أن مشروع ناقل البحرين يأتي ضمن التعاون الإقليمي في المنطقة، مع ضرورة ألا تترتب عليه أي انعكاسات سلبية، سواء على الحقوق الخارجية الفلسطينية في مصادره المائية، ولا على مفاوضات الحل النهائي، على اعتبار أن ملف المياه هو أحد أهم ملفات الحل النهائي الخمسة. وأشار إلى أنه تم وضع هذا الإطار العام، الا أنه ما تزال هناك قضايا فرعية خاضعة للنقاش، بالإضافة إلى نوعية المياه (عذبة، أم محلاة، أم مخلوطة)، وقضية تعرفة المياه والتي ستحدد حسب نوع المياه.

وبخصوص التعرفة، أكد غنيم ضرورة ألا تتجاوز تعرفة المياه الواصلة سعر التكلفة، إلى جانب ضرورة دراسة جميع مشاريع البنية التحتية التي يحتاجها الجانب الفلسطيني ليكون قادرا على استقبال الكميات المزودة من الجانب الإسرائيلي، واستخدامها وتوزيعها وتنفيذ مشاريع البنية التحتية بهذا الخصوص.

وشدد غنيم على أهمية مناقشة نقاط التزويد والفترة الزمنية التي سيزود بها الجانب الإسرائيلي نظيره الفلسطيني بالمياه، مؤكدا ضرورة التزود بمعظم هذه الكميات بدءا من صيف العام الحالي 2017، سيما وأن المياه تشهد صيفا أزمات خانقة، خاصة في محافظات الجنوب، وبعدها تتم زيادة الكميات تدريجيا على مدار الأعوام المقبلة بسبب تضاعف الطلب على المياه عاما بعد عام.

الغد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع