أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الرئيس اللبناني يحذر الدول العربية من دفع بلاده “باتجاه النار” “بلومبيرغ”: مليارديرات سعوديون يبحثون عن طرق لحماية ثرواتهم من المصادرة 10 سنوات أشغال مؤقتة لقاتل زوجته خنقاً تواصل تأثير الكتلة الهوائية الباردة والأمطار اليوم السيناريوهات المحتملة بعد عودة الحريري إلى لبنان 70 مصنع ألبسة تهجر الأردن لمصر في 3 سنوات مزارعون يعتصمون ويطالبون بفتح باب استقدام العمالة الوافدة بعد القاهرة وقبرص .. الحريري يصل بيروت - فيديو التحقيق بملابسات وفاة فتى قضى بعيار ناري بالرأس ضبط سيارة مسروقة وسارقها بداخلها في الزرقاء حقيقة العثور على ذهب في الرمثا - صور عطوة عشائرية لمدة سنة في حادثة مقتل سبعيني في الطفيلة مشاجرة بالاسلحة البيضاء في اليرموك النواب يردون على خطاب العرش .. الأربعاء وفاة ثلاثينية طعناً في الطفيلة أميركا تحذّر رعاياها من السفر إلى السعودية الحريري من القاهرة: سأعود غدا إلى لبنان كلاب ضالة تهاجم شابا وتصيبه بجراح في الغور الشمالي الملك سلمان يبحث هاتفيا مع بوتين الأوضاع بالمنطقة إجراء عملية ولادة لسيدة داخل سيارة اسعاف بإربد
الصفحة الرئيسية مال و أعمال مستجدات مشروع "ناقل البحرين"

مستجدات مشروع "ناقل البحرين"

مستجدات مشروع "ناقل البحرين"

20-03-2017 12:52 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس سلطة المياه الفلسطينية مازن غنيم، إن التحضيرات جارية بين الجانبين الأردني والإسرائيلي بخصوص تحصيل حصة الجانب الفلسطيني المائية التي تتراوح من 20 إلى 30 مليون متر مكعب يتم الحصول عليها من محطات التحلية الإسرائيلية بموجب مشروع ناقل البحرين (الأحمر-الميت).

وأضاف غنيم على هامش مؤتمر أسبوع المياه العربي المنعقد في منطقة البحر الميت، بأن الإطار العام لاتفاقية المياه الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تم اعتماده ضمن مذكرة موقعة العام 2015.

يشار إلى أن هذا الاتفاق جاء ضمن مذكرة التفاهم التي اشتملت على اتفاقيتين، إحداهما إسرائيلية أردنية والأخرى إسرائيلية فلسطينية.

وأشار إلى النية لاستكمال لقاءات عدة خلال الأسابيع المقبلة بخصوص تفاصيل الاتفاقية الإسرائيلية الفلسطينية، بحضور ممثلين عن الأردن والولايات المتحدة الأميركية، معربا عن أمله بالتوصل لاتفاق إيصال كميات من هذه المياه خلال العام الحالي. وبين أن مشروع ناقل البحرين يأتي ضمن التعاون الإقليمي في المنطقة، مع ضرورة ألا تترتب عليه أي انعكاسات سلبية، سواء على الحقوق الخارجية الفلسطينية في مصادره المائية، ولا على مفاوضات الحل النهائي، على اعتبار أن ملف المياه هو أحد أهم ملفات الحل النهائي الخمسة. وأشار إلى أنه تم وضع هذا الإطار العام، الا أنه ما تزال هناك قضايا فرعية خاضعة للنقاش، بالإضافة إلى نوعية المياه (عذبة، أم محلاة، أم مخلوطة)، وقضية تعرفة المياه والتي ستحدد حسب نوع المياه.

وبخصوص التعرفة، أكد غنيم ضرورة ألا تتجاوز تعرفة المياه الواصلة سعر التكلفة، إلى جانب ضرورة دراسة جميع مشاريع البنية التحتية التي يحتاجها الجانب الفلسطيني ليكون قادرا على استقبال الكميات المزودة من الجانب الإسرائيلي، واستخدامها وتوزيعها وتنفيذ مشاريع البنية التحتية بهذا الخصوص.

وشدد غنيم على أهمية مناقشة نقاط التزويد والفترة الزمنية التي سيزود بها الجانب الإسرائيلي نظيره الفلسطيني بالمياه، مؤكدا ضرورة التزود بمعظم هذه الكميات بدءا من صيف العام الحالي 2017، سيما وأن المياه تشهد صيفا أزمات خانقة، خاصة في محافظات الجنوب، وبعدها تتم زيادة الكميات تدريجيا على مدار الأعوام المقبلة بسبب تضاعف الطلب على المياه عاما بعد عام.

الغد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع