أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحكومة تستعرض انجازات «الامن العام» في مجال حقوق الانسان الحمود الى تونس للمشاركة في مؤتمر قادة الشرطة والامن العرب دائرة الأرصاد الجوية تنشر حالة الطقس المتوقعة خلال الـ3 أيام القادمة و تُحذر الأردنيين عون الخصاونة: جدي حارب مع العثمانيين البطاينة: 7 آلاف شخص تركوا وظائف وفرتها الحكومة السجن 3 سنوات لأردني حاول التسلل لفلسطين الملك يتلقى دعوة من خادم الحرمين للمشاركة بقمة العشرين توضيح من أمانة عمان حول ما ورد في تقرير ديوان المحاسبة شاهد بالاسماء .. مدعوون للامتحان التنافسي لوظيفة معلم الحبس 8 سنوات لمتهم بالتخطيط لمهاجمة السفارة الإسرائيلية في عمان إصابة 3 أشخاص بإنفجار برميل مواد كيميائية مجهولة في عمان صدور أحكام بحق عناصر من "داعش" بقضايا مست أمن الدولة إصابة أربعة أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة الزرقاء تقارير ديوان المحاسبة: الإجراء الرادع يمنع تكرار التجاوزات بني عامر: 4 آلاف مراقب لانتخابات 2020 الأمانة : ألف شكوى إلكترونية "قص وتقليم أشجار" العام الجاري الرزاز يلتقي بحارة الرمثا الحكومة: ارتفاع أسعار النفط وانخفاض البنزين والكاز واستقرار الديزل عالمياً وزير الدولة عن غداء بقيمة 1650لبلدية الزرقاء: "ليس تجاوزاً" الامانة تجري ترتيبات جديدة للحركة المرورية على دوار صويلح
الصفحة الرئيسية عربي و دولي زلزال جديد يضرب هايتي والبحث عن ناجين يشارف على...

زلزال جديد يضرب هايتي والبحث عن ناجين يشارف على النهاية

20-01-2010 06:12 AM

زاد الاردن الاخباري -

اعلن المرصد الجيولوجي الاميركي ان زلزالا بلغت قوته 6 درجات ضرب هايتي في وقت مبكر اليوم الاربعاء. فيما شارفت عمليات البحث عن ناجين مرحلتها النهائية اليوم في بور او برنس حيث انتشرت القوات الاميركية للمساعدة في نقل المساعدات الانسانية، في حين تزداد حدة التوتر في العاصمة الهايتية المدمرة.

 

وتعتبر فرق الانقاذ، التي هرعت الى هايتي من كافة اقطار العالم لمساعدة ضحايا الزلزال الذي ضرب الجزيرة في 12 كانون الثاني/يناير وخلف 75 الف قتيل، ان البقاء على قيد الحياة تحت الانقاض لاكثر من اسبوع اعجوبة.

واعلن الجنرال دانيال الي معاون المسؤول عن العملية الاميركية في هايتي ان مرحلة البحث عن ناجين على وشك الانتهاء.

 

ومساء أمس نجح فريق من منظمة "مسعفون بلا حدود" الفرنسية غير الحكومية ورجال اطفاء هايتيون ومسعفون اميركيون في اخراج الشابة هوتلين لوزانا (25 سنة) من تحت انقاض متجر كبير. واستمرت عملية الانقاذ تسع ساعات.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تييري سيردان المسؤول عن منظمة مسعفون بلا حدود قوله "انها في كامل وعيها وفي صحة جيدة"، رغم انها بقيت تحت الانقاض من دون شرب او اكل لاسبوع.

 

وبعد الظهر نجح رجال اطفاء مكسيكيون في اخراج امرأة في عقدها السابع من تحت انقاض كاتدرائية.

 

واعلن مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية اليوم ان فرق الاغاثة الدولية انقذت حتى تاريخه حياة 121 شخصا تم انتشالهم من تحت انقاض المباني التي دمرها الزلزال الذي ضرب هايتي في 12 كانون الثاني/يناير.

 

وقالت المتحدثة باسم المكتب في جنيف اليزابيث بيرس "عثرنا على 121 شخصا"، وكانت الحصيلة السابقة اشارت أمس الى انتشال "90 شخصا على الاقل".

 

واوقع الزلزال الذي بلغت قوته سبع درجات وضرب جنوب غرب هايتي 75 الف قتيل و250 الف جريح وادى الى تشريد مليون شخص بحسب حصيلة وضعتها الثلاثاء ادارة الدفاع المدني الهايتي.

 

ودفع اليأس بعدد من الناجين الى السرقة على مرأى من عناصر الشرطة.

 

وقال فنسان مبررا فعلته "عندما تكون جائعا ومعدما ولا احد يساعدك لا يبقى امامك من خيار سوى السرقة".

 

 

والتوتر على اشده في شوارع بور او برنس. فبعد ظهر أمس قتلت شابة برصاص الشرطة التي كانت تحاول تفريق لصوص. وافاد افراد في اسرتها ان الشرطة تعمدت اطلاق النار عليها، لكن شهودا اكدوا ان الشرطة اطلقت اعيرة تحذيرية في الهواء وان احدها ربما اصاب الشابة.

 

وقال جندي برازيلي من القبعات الزرق في بعثة احلال الاستقرار في هايتي التابعة للامم المتحدة أمس ان مهمته "تقتصر على التأكد من ان الجرافات تعمل في اجواء هادئة" لرفع الانقاض، وليس ضمان الامن.

 

وعلى جبهة المساعدات، اقر مجلس الامن الدولي أمس طلب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ارسال 3500 عنصر اضافي من القبعات الزرقاء الى هايتي تعزيزا لبعثتها في البلاد. وبذلك يصبح عدد جنود قوة الامم المتحدة في هايتي 12500 عنصر.

 

وينشر الجيش الاميركي "حوالى 11 الف جندي اميركي لدعم العمليات الجارية في هايتي وقبالة السواحل على سفن تابعة للبحرية وخفر السواحل" بحسب رئاسة الاركان.

 

واليوم كان من المفترض ان يفتح الجيش الاميركي مدرجا جديدا على بعد حوالى اربعين كلم جنوب شرق بور او برنس لتخفيف الضغط عن مطار العاصمة.

 

وانزل مئات من جنود المارينز أمس جنوب غرب بور او برنس للمساعدة في نقل وتوزيع المساعدة الانسانية الدولية.

 

كما وصل 2200 من عناصر المارينز الاميركيين أول من أمس الاثنين على متن سفينة الانزال "باتان".

 

وانتشر 130 من جنود المارينز في مدينة ليوغان (30 كلم غرب بور او برنس) الواقعة على مركز الهزة والتي دمرت بشكل شبه تام بحسب الامم المتحدة.

 

كما نشرت هذه القوات مروحيات وعبارات.

ويتوقع نشر اكثر من مئة الية وشبكتين لتطهير المياه وتسع شاحنات صهريج لنقل المياه وست لنقل الوقود و20 خيمة وكميات من الادوية.

 

 

وفي بور او برنس تعمل ثماني مستشفيات نصفها ميدانية وسفينة كومفورت، المستشفى الاميركية المجهزة بالف سرير لمعالجة المصابين.

 

وقالت المتحدثة باسم برنامج الاغذية العالمي اميليا كاسيلا انه رغم البداية الصعبة في توزيع المساعدات بسبب مشاكل لوجستية "هناك تقدم خصوصا في تقديم المساعدات العاجلة".

 

وتتوقع الولايات المتحدة ان يقدم 100 الى 200 الف هايتي طلبات لجوء موقت وهي امكانية منحتها واشنطن لكل الذين كانوا على اراضيها بشكل غير مشروع لدى وقوع الزلزال.

 

من جهة اخرى توجهت وزيرة الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون اليوم الى واشنطن ونيويورك حيث تبحث مع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون وبان كي مون في المساعدة لهايتي حسب ما اعلن المتحدث باسمها.

 

من جانبه دعا رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو الاتحاد الاوروبي الى ان يكون "بالمستوى المطلوب" في تقديم المساعدة لهايتي.

 

وقال ثاباتيرو امام البرلمان الاوروبي "كأوروبيين علينا ان نثبت التزامنا حيال مأساة هايتي".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع