أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العراق تؤمن الطريق الدولي مع الأردن زيادة منتظرة على فاتورة الكهرباء إحالة 5 إلى القضاء إثر اعتداء على معلمين في البلقاء التحقيق مع طاعن عامل وافد في الكرك المحكمة الاتحادية العراقية: استفتاء كردستان غير دستوري الاعتداء على ممتلكات مدرسة سليمان النابلسي في السلط فرص عمل في إحدى دول الخليج أصحاب وسائقو "تكاسي" يبدأون إضرابا عن العمل الحكومة تعد مشروع نظام تصفية الشركات وزير إسرائيلي: لدينا علاقات سرية مع دول عربية الحريري سيلتقي السيسي في القاهرة غدا زلزال بقوة 7.2 على مقياس ريختر يضرب شرق أستراليا 3 أردنيين ضمن قائمة العلماء الأكثر تأثيرا بالعالم معونة شتوية لـ 92 ألف أسرة فقيرة 61 جنسية مقيد دخولها المملكة بينها 9 عربية موغابي يرفض التنحي عن رئاسة زيمبابوي إصابة شخص بعيار ناري في مشاجرة مسلحة باربد اردني يعيد طفلتين مفقودتين الى ذويهما بالكويت الوحدات يتقاسم صدارة الدوري مع الرمثا والفيصلي يستعيد نغمة الانتصارات وزراء الخارجية العرب : خطوات متدرجة إزاء إيران
الصفحة الرئيسية عربي و دولي نائب عراقية تعترض على اتفاقية بلدها الاخيرة مع...

نائب عراقية تعترض على اتفاقية بلدها الاخيرة مع الاردن

نائب عراقية تعترض على اتفاقية بلدها الاخيرة مع الاردن

11-01-2017 12:43 PM

زاد الاردن الاخباري -

هاجمت نائب عراقية عن ائتلاف دولة القانون الذي يرأسه رئيس الوزراء العراقي السابق ونائب الرئيس الحالي "نوري المالكي " الاردن ، وعبرت عن رفضها للاتفاق الاردني العراقي الذي صادقت عليه الحكومة العراقية بإعفاء الاردن من الرسوم الجمركية على بعض صادراتها الى السوق العراقية .

وقالت النائب عن ائتلاف المالكي " فردوس العوادي " في بيان نشرته وسائل اعلام عراقية انه من الخطأ اعفاء بلد مثل الاردن من الرسوم الجمركية لصادراتها الى السوق العراقية.

واضافت ان "اتفاق الحكومة العراقية مع نظيرتها الأردنية بإعفاء الصادرات الأردنية للعراق من الجمارك، يعد خطأ كبيرا في وقت تتداعي فيه أسعار النفط، ومحاولات العراق بالتعويض والبحث عن ايرادات اخرى تعين الخزينة العراقية" .

واضافت، ان "الحكومة والشعب الاردني لم يكونوا في يوم من الأيام أصدقاء للشعب العراقي، لاسيما وان ارض الاردن تعد اكبر مرتع لعائلة وازلام صدام المجرم، واكبر مصدّر للتكفيرين في تنظيمي القاعدة وداعش الارهابيين للعراق، فضلا عن انها اكثر دولة تتم فيها مراسيم الاحتفالات التأبينية للمجرم صدام وأولاده".

وتساءلت العوادي "بعد كل هذه الاسباب والمنطلقات الاردنية الاستفزازية الخالية من اي مشاعر اخوية او حسن ظن منها بالعراق، هل تستحق ان تمنح الامتياز من العراق وتقوم حكومته بإعفاء صادراتها من الضرائب ويباع لها النفط بأسعار مخفضة".

ورأت العوادي، انه "في ظل الظرف الاقتصادي الصعب الذي يمر به العراق، يجب ان لا تكون القرارات الاقتصادية الاستراتيجية الشبيهة بقضية اعفاء الاردن من الرسوم الجمركية لبضاعها خاصة بالحكومة وحدها، اذ يجب عرضها على البرلمان ليكون لصوت الشعب القول الفصل فيه".

وتابعت، انه "من الواضح وجود ضعف كبير في بعض القرارات التي تتخذها الحكومة، تجاه بعض الدول ، فهذه القرارات لا تخضع الى تقييمات سياسية دقيقة، مثل قضية اعفاء الاردن من الرسوم الجمركية (...) كان الاولى والاحق به الشعب العراقي الذي تفرض عليه الضرائب بسخاء ، وكان الأحق بواردات هذه الضرائب موظفي العقود الذين لا تفي رواتبهم بأبسط متطلبات الحياة .

يذكر ان رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي كان في زيارة الى العراق ، واعلن العراق والأردن عن التوصل الى مجموعة من الاتفاقيات ، ومنها ما يتعلق بالشأن الاقتصادي ، مثل اعفاء بعض اصناف البضائع الاردنية ( المصنعة في الاردن ) من الجمارك ، والتمهيد لإعادة فتح معبر طريبيل البري الواصل بين الاردن والعراق .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع