أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفساد تتابع عطاءات بمستشفى السلط الجديد معلمون:على مجلس النقابة ان يتمتع بقدر من الحكمة بما يخدم المعلم وعودة الطلبة إلى المدارس نتائج الانتخابات الاسرائيلية تنسف فرصة نتنياهو بتشكيل الحكومة الامن يحقق بفيديو يظهر ادعاء فتى بسوء معامله من قبل والده شرطة الزرقاء تنفذ حملة امنية للقبض على مطلوبين أمانه رجال الدفاع المدني تُعيد مجوهرات وشيكات مالية بالألف الدنانير المدعي العام يقرر توقيف قاتل مواطن في الشونة بتهمة "القتل العمد" وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة وزارة الصحة تكشف حقيقة تعيينات مستشار الوزير البطاينة: المعارض التشغيلية هدفها التشبيك بين القطاع الخاص والباحث عن عمل نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام الإخوان المسلمين: لا علاقة لنا بإضراب المعلمين نقابة المعلمين: لن نغلق أبواب الحوار الملقي: الأردن محسود اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة الملقي: لم نخرج من الزجاجة لهذه الأسباب الخرابشة : هل يعقل ان يكون راتب مدير تنمية المفرق 19 الف دينار شهريا الملقي: اتفاقية الغاز كلها مصلحة للأردن الملقي: لم اطرد يوما من وظيفة وتوسلت للملك أن استقيل
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الكويت تخشى تصدير "الطائفية والإرهاب" من العراق...

الكويت تخشى تصدير "الطائفية والإرهاب" من العراق لأراضيها

17-01-2010 09:08 AM

زاد الاردن الاخباري -

عبرت الكويت عن قلقها من انتقال الصراع الطائفي والقبلي من العراق إلى أراضيها، قائلة إن الانفلات الأمني في الدولة الجارة قد يؤدي إلى "تصدير إرهاب القاعدة،" إلى الكويت، على حد تعبيرها.

وقال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح، الأحد، إن الأوضاع الأمنية في العراق قد "ينجم عنها ثلاث نتائج وخيمة، هي: نقل الصراع الطائفي والعشائري إلى الكويت، وتصدير إرهاب القاعدة إلى بلادنا، وأخيرا نزوح بشري عبر الحدود."

وأكد المسؤول الكويتي في مقابلة مع صحيفة "القبس" اليومية قلق بلاده من "توجهات العراق الجديد،" وأعطى أكثر من إشارة على خوف حكومته من انتقال الصراع الطائفي الذي تشتد حدته في العراق إلى بلاده.

وتحاول الكويت، التي يمثل المسلمون الشيعة نحو ثلث سكانها، القضاء على أي محاولات لإثارة الفتنة الطائفية فيها، وشنت على مدار السنوات الماضية حملات ضد "التشدد" الإسلامي، وأحبطت العام الماضي مخططا لتفجير قاعدة عريفجان الأمريكية، نسبته إلى تنظيم القاعدة.
 
وتشهد العلاقات بين الدولتين الجارتين، توترا منذ أن عمدت الكويت العام الماضي إلى مطالبة بغداد بنحو مليار دولار تقول إنها ديون على العراق على شكل تعويضات عن احتلال البلاد عام 1990 في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.

لكن الصباح أشار إلى أن المواقف التي تصدر عن المسؤولين العراقيين تجاه الكويت "لا تهيئ الأجواء المناسبة لإسقاط الديون،" وقال "نقول للإخوان في العراق لا نريد مالا ولم نطالبكم، وكل ما نريده هو الأمن والطمأنينة.. لأن الكويتيين قلقون من توجهات العراق الجديد."

CNN





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع