أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعودية : تسجيل 31 وفاة و1413 إصابة بكورونا الرزاز لطلبة التوجيهي: لا يغلق الله باباً الا ويفتح آخر الجزائر: 9 وفيات و469 إصابة جديدة بكورونا تركيا : إحباط مخطط لتفجيرات كبيرة النعيمي: إعلان مواعيد مقترحة للدورة التكميلية الأسبوع المقبل الزرقاء : ضبط مركبة بداخلها 380 حبة كبتاغون العضايلة: الإصابات المحلية الأخيرة خطيرة أبو علي: الضرائب واجب وطني النعيمي: استطعنا إدارة امتحان الثانوية بنجاح روسيا: 119 وفاة و5061 إصابة جديدة بكورونا الرزاز يوضح حول اتخاذ قرارات الحظر والإغلاق الشامل اقتصاد تونس يسجل انكماشا كبيرا هام إلى طلبة الشامل الذين يقطنون في لواء الرمثا بعد تفجير بيروت .. قوقزة يشرح طريقة التعامل مع نترات الأمونيا "الأمن": القبض على 13 مطلق عيارات نارية وضبط 186 مخالفاً عبيدات: بؤرتان لكورونا حالياً في الأردن جابر: نطلب منكم التعاون مع فرق التقصي الوبائي بتوجيهات الملك .. الرزاز يتفقد حدود العمري حظر التجوّل يبدأ من منتصف هذه الليلة 435 اعتراضا شخصيا على جداول الناخبين الأولية
الصفحة الرئيسية عربي و دولي المطالبة بمحاكمة بلير كمجرم حرب

المطالبة بمحاكمة بلير كمجرم حرب

17-01-2010 02:18 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت وثيقة تتمثل في رسالة سرية خاصة بعثها وزير الخارجية البريطاني السابق جاك سترو إلى رئيس الوزراء السابق توني بلير قبل عام من غزو العراق تحذره إزاء مخططات غزو بغداد، وأشارت صنداي تايمز إلى أن الرسالة تنشر لأول مرة في ظل مطالبات بمحاكمته كمجرم حرب. وتظهر الرسالة المؤرخة في 25 مارس/آذار 2002 والتي تنشر لأول مرة مدى عدم شرعية أي عملية عسكرية ضد العراق، وتشير الرسالة إلى أن بلير كان أعد وأكمل خططه لشن الحرب على العراق بالرغم من استمرار رئيس الوزراء البريطاني في تضليل الشعب لقرابة سنة لاحقة. وتشكل الرسالة دليلا قويا ضد بلير أمام لجنة التحقيق البريطانية بشأن غزو العراق التي يترأسها السير جون تشيلكوت والتي سيمثل سترو أمامها الأسبوع الحالي. وكان سترو قد بدأرسالته لبلير بالقول إنه لا يوجد أي أغلبية في حزب العمال بالبرلمان لتأييد أي عمل عسكري ضد العراق، مضيفا أن العراق لا يشكل أي تهديد كبير للمملكة المتحدة يزيد عن أي وقت مضى. حيث أنه لا يوجد أي دليل موثوق يثبت أي علاقة بين بغداد وتنظيم القاعدة، بالإضافة إلى عدم شرعية الحرب على العراق وعدم الحاجة لعملية عسكرية للإطاحة بنظام صدام، ومضى سترو بالتساؤل عن أهداف العملية العسكرية برمتها؟ محذرا بلير من عواقب مخططاته ضد العراق وأنه ليس هنالك ما يضمن في ان يكون النظام الجديد أفضل من نظام صدام حسين .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع