أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها الاربعاء وتحذير من الضباب الصحة تعلن مراكز التطعيم الاربعاء - أسماء رسالة جديدة من القصر بمضمون "إرادة سياسية" تسبق مناقشات عاصفة في البرلمان على توصيات "وثيقة المنظومة" العرموطي يكشف عن مخالفة دستورية في قانون الدفاع تجعل اوامر الدفاع باطلة سرقة هاتف مراسل اليوم السابع على الهواء إعلان الدفعة الثامنة للمقبولين بالموازي بالأردنية (رابط) ” النقد الدولي” : تحديات جديدة ظهرت في الأردن الصبيحي يكتب : سند أخضر سند مبرقع .. بالليل يا بشر بالليل العمري: الجدل حول المولد النبوي غير مفيد الرياطي: سنتقدم بمذكرة لوقف العمل بقانون الدفاع فور عقد الدورة العادية نائب إسرائيلي متطرف يحاول اقتحام غرفة أسير فلسطيني بالمستشفى (فيديو) فصل مبرمج للكهرباء عن مناطق بمحافظات الشمال الأربعاء أصوات تنادي بإنهاء "قانون الدفاع" بالأردن .. هل انتهت مبرراته؟ طبيب أردني : متحور جديد لكورونا أسرع انتشارا طريقة استخدام سند للتفتيش بالوثيقة .. الصحة الاسرائيلية تعترف رسميا بكلية الطب في جامعة اليرموك المفلح: العمل الإنساني رسالة نابعة من قناعة راسخة المعاني : لست متفائلا .. وحافظوا على انفسكم بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني .. صوت الأردن عمر العبداللات يغني " دحنون ديرتنا " السراحنة: جرثومة شيغيلا ليست جديدة .. وسببها التلوث
الصفحة الرئيسية عربي و دولي مضايا : مسن ينهشه الجوع والمرض .. ولا مغيث! -...

مضايا : مسن ينهشه الجوع والمرض.. ولا مغيث! - فيديو

مضايا : مسن ينهشه الجوع والمرض .. ولا مغيث! - فيديو

22-01-2016 05:38 PM

زاد الاردن الاخباري -

نشر المجلس الثوري المحلي في بلدة مضايا تسجيلا مصورا صادما لمسن يعاني من مرض ينهش أعضاء جسده على مرأى من عينيه، بينما لم تقم المنظمات الدولية بأي تحرك لإنقاذه بعد أن فتك الحصار بجسمه الهزيل.

وحصلت الجزيرة نت عن معلومات خاصة تفيد بأن المسن -الذي يعاني أيضا من آثار التجويع- يدعى محمد إسماعيل العبده، من أهالي مضايا، وهو يعاني من مضاعفات السكر وسوء التغذية.

وفي ظل غياب الأدوية اللازمة، أصبح الرجل المسن يتعرض لالتهابات، وفي كل مرة يبتر جزء من ساقه كي لا ينتشر المرض في كامل جسده، واستمرت الحال به حتى وصل إلى قطع ركبته اليمنى.

ويظهر التسجيل انتقال الالتهابات إلى أسفل قدمه اليسرى، وإلى أصابع يديه، حيث تظهر عظام أحداهن، كما أن علامات سوء التغذية ظاهرة عليه من خلال عظام جسده البارزة خصوصا في منطقة الصدر.

وأفاد مصدر للجزرة نت أن وفد الهلال الأحمر والأمم المتحدة اطلع على حالته وسجل اسمه وأخبروه بالانتظار لحين إيجاد الحل.

وبعد طول انتظار ولدى سؤال الأمم المتحدة مع التذكير بأن الرجل يواجه الموت كل لحظة، كانت الإجابة أن المنظمة لا تستطيع إخراجه وليس لدى ممثليها صلاحية لذلك، بحسب وصف المصدر للجزيرة نت.

ولم يخف المصدر القلق الذي ينتاب الرجل وجميع المرضى والمصابين من الموت، وأضاف أن هذا الرجل هو جزء بسيط من الكارثة الإنسانية التي حلت بأهالي بلدة مضايا جراء الحصار والتجويع الذي تمارسه مليشيا حزب الله اللبناني وقوات النظام بحق المنطقة.

الجزيرة . نت

  






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع