أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العثور على جثة ستيني أسفل جسر عبدون ضبط سائق ارتكب مخالفة خطيرة ومتهورة في مدينة اربد العثور على الشاب الخلايلة .. والأمن يحقق بملابسات غيابه التربية: لم نتلق أي ملاحظات حول امتحان اللغة العربية خلال إنعقاده سعيدات : الإسطوانات البلاستيكية قنابل موقوتة نقابة الخدمات العامة" تدعو إلى إعادة النظر بقرار نسبة (بدل الخدمة) في القطاع السياحي شخصان نقلا عبر خدمة الإسعاف الجوي تماثلا للشفاء بعد إصابتهما في حادثة العقبة تفريغ باخرة تحمل صهاريج كلورين في ميناء العقبة لنقلها إلى مقر الشركة المصنعة ضبط 11 اعتداء على المياه في الرمثا وجبل القصور تحديد مواقع بيع الأضاحي بمعان مطالب بتشديد الرقابة على أماكن بيع الأضاحي وزير الأوقاف: مساكن الحجاج الأردنيين قريبة من الحرم المكي طالب توجيهي وحيد في امتحان الفرع الصحي ممرضة أردنية تتعاطى الحشيش بمستشفى حكومي الاحتلال: إن تبين أننا قتلنا شيرين فسنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك "الخارجية الفلسطينية" تطالب بموقف دولي ضاغط لوقف الحفريات التهويدية أسفل المسجد الأقصى نقل مباراة الفيصلي وشباب الأردن إلى إربد المستفيدون من قرض الاسكان العسكري لشهر تموز (اسماء) منح 5 رخص لمشغل بريد محلي لمدة 5 سنوات لعدة شركات نمو الاقتصاد الأردني بنسبة 2.5% للربع الأول من العام الحالي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الحريري: تسرعنا باتهام دمشق باغتيال والدي .....

الحريري: تسرعنا باتهام دمشق باغتيال والدي .. وارتكبنا أخطاء في حقها

06-09-2010 08:54 AM

زاد الاردن الاخباري -

اكد رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري في مقابلة نشرت الاثنين ان اللبنانيين "ارتكبوا اخطاء في مكان ما" مع سوريا، وان "الاتهام السياسي" لها باغتيال والده رفيق الحريري "انتهى". وقال الحريري في حديث الى صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية "نحن في مكان ما ارتكبنا اخطاء. في مرحلة ما، اتهمنا سوريا باغتيال الرئيس الشهيد (رفيق الحريري)، وهذا كان اتهاما سياسيا، وهذا الاتهام السياسي انتهى". واضاف "هناك محكمة موجودة وتقوم بعملها، وعلينا ان ننظر في الامور واجراء مراجعة لها". وتابع ان للمحكمة الدولية التي تنظر في قضية الاغتيال "مسارها الذي لا علاقة له باتهامات سياسية كانت متسرعة. هناك تحقيق ومحكمة. (...) المحكمة لا تنظر الا في الدليل". وعما يحكى عن "شهود زور" في التحقيق الدولي في الجريمة، قال الحريري "هناك اشخاص ضللوا التحقيق، وهؤلاء الحقوا الاذى بسوريا ولبنان، والحقوا الاذى بنا كعائلة الرئيس الشهيد، لاننا لا نطلب سوى الحقيقة والعدالة". واضاف "شهود الزور هؤلاء خربوا العلاقة بين البلدين وسيسوا الاغتيال. ونحن في لبنان نتعامل مع الامر قضائيا". واكد رئيس الوزراء اللبناني ان "صفحة جديدة في العلاقة مع سوريا فتحت منذ تأليف الحكومة"، مضيفا "على المرء ان يكون واقعيا في هذه العلاقة لبنائها على اسس متينة". وتابع "اجرينا تقييما لاخطاء حصلت من قبلنا مع سوريا ومست بالشعب السوري وبالعلاقات بين البلدين". وكان الحريري وحلفاؤه في قوى 14 آذار اتهموا سوريا بالوقوف وراء عملية الاغتيال التي حصلت بواسطة تفجير شاحنة مفخخة في بيروت في 14 شباط/فبراير 2005 واودت بحياة رفيق الحريري و22 شخصا آخرين. وانسحب الجيش السوري من لبنان في نيسان/ابريل 2005 بعد حوالى ثلاثين سنة من الوجود والنفوذ السوري من دون منازع على الساحة اللبنانية، بضغط من الشارع اللبناني والمجتمع الدولي. وتحسنت العلاقات بين سوريا والحريري بعد تسلم هذا الاخير رئاسة الحكومة في كانون الاول/ديسمبر 2009، وبعد حصول تقارب بين دمشق والرياض الداعمة للحريري. ويشن حزب الله المدعوم من سوريا منذ اسابيع حملة عنيفة على المحكمة الخاصة بلبنان، مشككا بمصداقيتها، وذلك استنادا الى تقارير صحافية تحدثت عن احتمال توجيه الاتهام الي الحزب الشيعي في القرار الظني المنتظر صدوره. كما يطالب الحزب الحكومة اللبنانية بفتح ملف "شهود زور" تحدثوا عن تورط مسؤولين سوريين ولبنانيين في الجريمة، علما ان المدعي العام الدولي دانيال بلمار اعلن ان المحكمة غير معنية بهؤلاء الشهود. وابرز الاسماء المتداولة لهؤلاء الشهود اسم محمد زهير الصديق، المجند السابق في الجيش السوري. ا ف ب





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع