أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العثور على جثة ستيني أسفل جسر عبدون ضبط سائق ارتكب مخالفة خطيرة ومتهورة في مدينة اربد العثور على الشاب الخلايلة .. والأمن يحقق بملابسات غيابه التربية: لم نتلق أي ملاحظات حول امتحان اللغة العربية خلال إنعقاده سعيدات : الإسطوانات البلاستيكية قنابل موقوتة نقابة الخدمات العامة" تدعو إلى إعادة النظر بقرار نسبة (بدل الخدمة) في القطاع السياحي شخصان نقلا عبر خدمة الإسعاف الجوي تماثلا للشفاء بعد إصابتهما في حادثة العقبة تفريغ باخرة تحمل صهاريج كلورين في ميناء العقبة لنقلها إلى مقر الشركة المصنعة ضبط 11 اعتداء على المياه في الرمثا وجبل القصور تحديد مواقع بيع الأضاحي بمعان مطالب بتشديد الرقابة على أماكن بيع الأضاحي وزير الأوقاف: مساكن الحجاج الأردنيين قريبة من الحرم المكي طالب توجيهي وحيد في امتحان الفرع الصحي ممرضة أردنية تتعاطى الحشيش بمستشفى حكومي الاحتلال: إن تبين أننا قتلنا شيرين فسنتحمل المسؤولية وسنأسف لذلك "الخارجية الفلسطينية" تطالب بموقف دولي ضاغط لوقف الحفريات التهويدية أسفل المسجد الأقصى نقل مباراة الفيصلي وشباب الأردن إلى إربد المستفيدون من قرض الاسكان العسكري لشهر تموز (اسماء) منح 5 رخص لمشغل بريد محلي لمدة 5 سنوات لعدة شركات نمو الاقتصاد الأردني بنسبة 2.5% للربع الأول من العام الحالي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي نتنياهو يقايض عباس : مواصلة الاستيطان مقابل...

نتنياهو يقايض عباس : مواصلة الاستيطان مقابل الانسحابات والأسرى

06-09-2010 08:37 AM

زاد الاردن الاخباري -

اتجهت مؤشرات المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين مجددا نحو محاولات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو التهرب من استحقاقات التوصل الى اتفاق في الوقت الذي حذر الجانب الفلسطيني من خطورة الفشل على احتمالات بقاء السلطة . وأفادت مصادر سياسية اسرائيلية , بأن نتنياهو يبلور اقتراحا جديدا لتخطي عقبة البناء الاستيطاني, التي تهدد بنسف الجهود الدولية والعربية الكبرى لاستئناف المفاوضات السلمية المباشرة. وأبرز ما في الاقتراح, هو أن يغض الفلسطينيون الطرف عن استئناف البناء الاستيطاني في يوم انتهاء فترة التجميد مقابل انسحاب قوات احتلاله من مزيد من الأراضي الفلسطينية المحتلة وازالة عدد آخر من الحواجز العسكرية الاسرائيلية, التي تعيق حركة التنقل بين البلدات الفلسطينية, واطلاق سراح بضع مئات من الأسرى الفلسطينيين من السجون الاسرائيلية. وقالت هذه المصادر ان نتنياهو ينوي طرح هذه الصفقة على الرئيس الفلسطيني, محمود عباس, في لقائهما التفاوضي المقبل المفترض عقده في شرم الشيخ يومي 14 و15 الحالي. وترافقت هذه التسريبات مع دعوة نتنياهو الى ايجاد "صيغ جديدة" لحل النزاع الاسرائيلي - الفلسطيني. وقال نتنياهو يجب استخلاص الدروس من 17 عاما من المفاوضات , وهذه المرة ينبغي, من اجل النجاح, ان نفكر في صيغ جديدة وايجاد حلول فاعلة لمشكلات معقدة, داعيا الى التحلي بروح "الابتكار" دون ان يوضح طبيعة هذه الحلول الجديدة للمشاكل القديمة. في المقابل, بدا وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان اكثر تشاؤما انه لا يعتقد ان هناك امكانية للتوصل الى اتفاق شامل هذه السنة او حتى في الجيل المقبل. وفي الجانب الفلسطيني, حذر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات من ان السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس مهددة بالزوال اذا لم تسفر المفاوضات المباشرة الجديدة عن اتفاق. وقال عريقات نامل بالتوصل الى دولة فلسطينية. اذا فشلنا ولم نتوصل الى ذلك الان لن يعود لنا وجود كسلطة فلسطينية, مشيرا الى ان مثل هذا السيناريو سيرسخ سلطة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة التي تعارض اي تسوية مع اسرائيل. ومن ناحيتها اعربت المفوضة العامة لفلسطين لدى الاتحاد الاوروبي ليلى شهيد عن اسفها لغياب الاوروبيين واعضاء اللجنة الرباعية الدولية للشرق الاوسط عن المفاوضات المباشرة. وقالت شهيد في مقابلة مع قناة "تي في 5 موند" واذاعة فرنسا الدولية وصحيفة لوموند "اشعر بالاستغراب مثلكم لعدم مشاركة الاوروبيين واعضاء الرباعية في المفاوضات لان حضورنا كان تلبية ايضا لدعوة الرباعية وليس الامريكيين فقط, وقلنا اننا نريد ان يشكل اعلان الرباعية مرجعية لهذه المفاوضات. العرب اليوم





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع