أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
البطاينة: نظام لاختيار النخبة من مفتشي العمل وتزويدهم بكاميرات مراقبة توقيف ناشر فيديو الصرصور بمستشفى البشير فيديو - نشطاء مواقع التواصل عن الثلجة : ولا يوخذوها أهل عمان خضير: المشروع النووي الاردني تم وأده منذ عشر سنوات الطراونة : سماسرة التعليم الاردنيين في اوكرانيا الى مكافحة الفساد وزير أسبق : الحديث الرسمي عن وجود أزمة مع إسرائيل دعابة ساخرة من هي زينة عكر عدرا وزيرة دفاع لبنان الجديدة؟ تشكيل حكومة جديدة في لبنان برئاسة حسان دياب وزارة العدل تعلن قائمة الترفيعات الوجوبية والجوازية لعدد كبير من موظفيها الأهلي يحل ثالثا بدوري السلة 16 عنصرا من مكافحة التهرب الضريبي يداهمون مستشفى الاسراء .. والدكتور المصالحة يرد! شاهد بالصور .. إنهيارات ترابية تداهم منزل أحد المواطنين في عجلون وزارة المالية: الزيادات المقررة على الرواتب ستصرف الشهر الجاري خيرالله خيرالله يكتب : الأردن .. ومزايدات الإخوان تعليق دوام المدارس في عدة مديريات تربية وتأخير الدوام في أخرى الأربعاء تظاهرات حاشدة قبل إعلان الحكومة اللبنانية تأمين 70 عاملة وسيّاح جراء تراكم الثلوج بالطفيلة أبو طير: أردن جديد تم إنتاجه ترقب لمنخفض جديد يرافقه ثلوج وانجماد واسع الصفدي رئيساً للوزراء بالوكالة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي علاوي يحذر من "تسييس عمليات الاجتثاث وتوسيع...

علاوي يحذر من "تسييس عمليات الاجتثاث وتوسيع دائرة الانتقام

16-01-2010 07:30 AM

زاد الاردن الاخباري -

 حذر رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي يوم السبت من "تسييس عمليات الاجتثاث وتوسيع دائرة الانتقام" قائلا انها عملية ستهدد العملية الديمقراطية وتؤدي الى مصادرتها باتجاه " الدكتاتورية".

وكانت هيئة المساءلة والعدالة وهي لجنة تعني بملاحقة اعضاء حزب البعث المنحل لضمان عدم اشتراكهم بالعملية السياسية قد اعلنت قبل ايام عن قائمة تضم ما يقرب من 500 اسم لمنعهم من الاشتراك بالانتخابات المقبلة بحجة الانتماء لحزب البعث السابق او الترويج لافكاره.

وأسست هيئة المساءلة والعدالة على انقاض لجنة اجتثاث البعث التي اسسها بول بريمر الذي حكم العراق بعد الغزو بقيادة الولايات المتحدة للعراق عام 2003 .

ومن بين ابرز الاسماء التي طالها الحظر النائب صالح المطلك وهو احد قيادي القائمة العراقية التي يرأسها علاوي ووزير الدفاع الحالي عبد القادر العبيدي.

وانتقدت اطراف عديدة قرار الحظر ووصفته بانه يحمل ابعادا سياسية هدفها الاقصاء والتهميش لمكونات كانت طول السنوات السبع الماضية جزءا من العملية السياسية لكنها باتت تشكل الان خطرا ومنافسا لاحزاب السلطة في الانتخابات المقبلة.

ويعتبر تحالف علاوي الاكثر تاثرا بقرارات الحظر لانها طالت العديد من الشخصيات التي تنتمي للتحالف.

وقال علاوي في حفل الاعلان الرسمي للتحالف الانتخابي للقائمة العراقية للانتخابات البرلمانية القادمة "ندعو الى الانتباه الى خطورة ما يحصل الان من توتر متعمد للاجواء السياسية التي تسبق الانتخابات وفي مقدمة ذلك حملات المداهمات والاعتقالات وتسييس الاجتثاث وتوسيع دائرة الانتقام."

واضاف ان عمليات الاجتثاث "اخذت تشمل الالوف من شركاء العملية السياسية والشخصيات الوطنية وتهدد بالالتفاف على العملية الديقراطية ومصادرتها باتجاه الديكتاتورية الجهوية البغيضة."

وكانت اطراف سياسية قد عبرت عن قلقها من ان تؤدي قرارات الحرمان الى اعادة سيناريو الانتخابات الماضية التي جرت عام 2005 والتي شهدت مقاطعة سنية واسعة. وهو تطور يخشى ان يؤدي حدوثه الى الحاق ضرر بالعملية السياسية برمتها والتي يسعى الجميع الى توسيع دائرة مشاركتها لضمان نجاحها واستمرارها.

رويترز





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع