أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحكومة: ارتفاع أسعار والمشتقات النفطية عالمياً الملك في مقدمة مودعي أمير دولة قطر الأمير تميم: سعيد بزيارتي للأردن 4جرحى بقصف طائرات الاحتلال مواقع في قطاع غزة إتلاف طن ونصف مواد غذائية منتهية الصلاحية في معان الإفراج عن عشرة أشخاص من أبناء التنظيمات الإسلامية خضعوا لعملية اصلاح داخل السجون مجلس الوزراء يقرر تمكين العمالة الوافدة من إنهاء إجراءات تصويب أوضاعها كورونا يصل البحرين والكويت .. ويصيب سكانها مهاتير محمد يقدم استقالته 3 إصابات بكورونا في الكويت زوجة محمد الناعم: لم أشاهد فيديو استشهاده قطر طلبت الشهيد وصفي موظفين عام 1967 مشاجرة في بارحة إربد الاثنين .. طقس بارد نسبيا وتوقع أمطار منع طواقم بواخر البضائع الصينية من النزول للعقبة كوريا الجنوبية تعلن عن 161 إصابة جديدة بكورونا مخالفة باهظة للسائقين عبر تطبيقات غير مرخصة الصحة: تهافت الأردنيين على شراء الكمامات غير مبرر الأردنيون ينفقون مليار دينار على السفر بـ2019 تقرير إسرائيلي: صفقة القرن نكبة للفلسطينيين وتحذير من القادم
رأس غليص وعقل بلتاجي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة رأس غليص وعقل بلتاجي

رأس غليص وعقل بلتاجي

21-10-2015 10:39 AM

كتبنا وما كتبنا، ويا خسارة ما كتبنا...أفضل رسالة فيروزية يمكن إيصالها للسيد عقل بلتاجي، المسؤول على عمّان ولن أقول أمينها.


مناسبة هذه الرسالة هو القرار المشؤوم الذي اتخذته هذه الجهة (ولن أقول الأمانة حتى آخر المقالة... راقبوني وحاسبوني) والقاضي بالتمديد لمكاتب تأجير السيارات سنة أخرى (سنِة بعد سنِة ... لفيروز أيضاً) وهو التمديد الخامس على غرار التمديد لبعض الرؤساء العرب ومجالسها النيابية.


لقد وهب الحسين الباني رحمه الله هذه الحدائق لعمّان وزوارها في الثمانينات من القرن الماضي، لتكون متنفساً لهم ولأطفالهم، ولتكون مركزاَ للتسلية والثقافة، حيث ضمت مدرجاَ ضخماَ وساحات وممرات، وهي مؤهلة من حيث الموقع المتوسط في العاصمة لأن تشكل محوراَ يمتد من شارع الشريف ناصر بن جميل الذي يبدأ شمالاً من دوار المدينة الرياضية حتى نهاية شارع عرار (وادي صقرة) الذي ينتهي بالقرب من وسط البلد، وبذلك تحظى عمّان بالوسط الذي افتقدته بسبب تغول الحجر والإسمنت على أراضيها الزراعية.


اشعر بأني سأتحول إلى (غليص) كما في المسلسل الأردني الشهير (رأس غليص) الذي رأى مقتل والده ودخيله بأم عينيه، فسيطرت قسوة الأحداث على نفسه وتولد لديه الشعور بالإنتقام من الشيخ مجحم وقبيلته الذين أجهزوا على والده رماح ودخيله مشعل.


ولكن ما بوسعي أنا العبد الفقير الى الله فعله أمام حيتان التجارة والإمارة، وهل ستنتصر لي نقابة المهندسين فيما لو اعتصمت أمام هذه المكاتب، وهل سيساندني زملائي المعماريين أو المخططين؟ أسئلة أطرحها على نفسي قبل أن أتهور وأغزو الحدائق، وهل تبقى لها من إسمها نصيب، ما دامت المساحة المزروعة فيها لا تتعدى 30% من مساحتها البالغة 85 دونم.


الموقع المعطى لتأجير السيارات السياحية إستراتيجي بطبيعته، ويصلح للمطاعم والمقاهي أكثر منه للمكاتب، وتمديد الإيجاره سنة إضافية سيؤدي الى حرمان الناس من حقهم كدافعي ضرائب في إستخدام مرفق عام خُطط ليكون لهم، وأٌخُذ منهم عنوة سنة بعد أخرى لإرضاء مراكز قوى مالية بتنا نكرهها لما تتسبب به من سلبطة على الفراغ العام. وإن كان ولا بد... ولا مجال، ولا إمكانية إلا للرضوخ لضغوطهم، فمن الواجب حصر وقوف السيارات بالمواقف تحت الأرضية، وهي كثيرة، وعدم إستغلال الأرصفة والواجهة الرئيسية للحدائق لعرض السيارات بالنمر الصفراء.


كما أن القاعة المخصصة لحسبة الزهور، مُستنزَفة، وهي تصلح لأفضل الفعاليات الإجتماعية بعد إعادة تأهيلها. ولن أتحدث عن الممارسات اللاأخلاقية التي تحدث في الحدائق لتجارة الجنس، ما الذي دهاكم منشان الله، نحن في الأردن بقينا بعيدين عن هكذا ممارسات لعقود، وبقيت في نطاق ضيق جداً للباحث عنها في الشقق المفروشة، اتريدون إقناعنا بأن دورية واحدة من الأمن الوقائي لا تستطيع إقتلاع هؤلاء من جذورهم هناك، إن أردت فعلتم... وهذه دولة قوية وليست ولاية كرتونية.


داخل عليك يا أستاذ عقل، لا تخرجنا عن طورنا، وتجعلنا نفقد ما تبقى لدينا من ولاء وإنتماء للبلد، وندعوك لإختتام مسيرتك المهنية بفعل خير سيسجل لك، وخلّص الحدائق من بَنات الليل وزعران النهار ومن بلاطها الذي يكتم أنفاس النبات والإنسان والحيوان، وخلصنا من المكاتب ومن التلفريك الصديء العالق في سماء عمّان كما روافع الدوار السادس الآيلة للسقوط بفعل الإهتراء.


نعم، لقد سمعنا عن خطط لإستثمارات تنفذ على مراحل قد تدر عليكم مالاً مدراراً، ولكنها قد لا تكون الأنسب للمواطن الباحث عن مساحة ليريح ويستريح، ما نطلبه هو بعض الفراغ وقليل من الماء وكثير من الخضرة.


كلنا سندعوا لك بالتوفيق، الخطيب وخطيبته، والهارب من مرته، والمتقاعد غاوي النزهة، والأطفال أحباب الله، هذا إن فعلت... وإلا سنزعل منك يا عمدتنا.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع