أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأوبئة : المتحورات قد تضعف مفعول المطاعيم قليلاً الملك يتلقى اتصالا من عباس العميد الوهادنة: من الممكن أن نشاهد ارتفاعا في إصابات كورونا تحرير مخالفة لمواطن والسبب .. استخدام خرطوم المياه – صورة مروان البرغوثي يشن هجوما “شديد اللهجة” على السلطة الفلسطينية اربد .. الامن يطوق بلدة جفين اثر تجدد الاحتجاجات الأشغال المؤقتة لمحاسبتين مختلستين في مستشفى البشير محكمة الإعسار تؤجل اجتماع دائني الإسمنت 15 يوماً تقرير : الأزمات الاقتصادية بالأردن تهدد حقوق المواطنين الأردن الخامس عربيا بحرية الوصول إلى البيانات "أردننا جنة" .. رحلات قليلة الكلفة تكسر “روتين الأسبوع” الشواربة: "أسأل الله العلي القدير أن يكلأ سمو وليٌ العهد المعظم برعايته وأن يمنّ عليه بالشفاء العاجل البلبيسي: مقترح إعطاء جرعة ثالثة من لقاح كورونا سيناقش الأسبوع الحالي تعيينات أكاديمية في الجامعة الهاشمية الحرارة توالي انخفاضها الثلاثاء مراكز التطعيم اليوم الثلاثاء - أسماء اشتراط 40% كمشاريع تنموية لاقرار موازنات المحافظات "هيئة تنظيم الاتصالات" تؤكد : لن يتم اغلاق أي شركة توصيل أبو عرابي: اشتراط 40% كمشاريع تنموية لاقرار موازنات مجالس المحافظات تواصل تنظيم الأمسيات الشعرية بالثقافي الملكي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي صحيفة تفجّر مفاجأة بخصوص خطط "تحرير...

صحيفة تفجّر مفاجأة بخصوص خطط "تحرير الرمادي"

صحيفة تفجّر مفاجأة بخصوص خطط "تحرير الرمادي"

07-09-2015 04:30 PM
من المصدر

زاد الاردن الاخباري -

رصد - كشفت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، عن حقيقة المساعي الأمريكية لتحرير مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار غرب العراق، التي مضى على سقوطها بيد تنظيم الدولة أكثر من ثلاثة أشهر.


وأكدت الصحيفة أنه لا خطط فعلية لإعادة السيطرة على المدينة، لافتة إلى أن البطء في استعادة المدينة ينعكس سلبًا على صورة الولايات المتحدة الأمريكية، التي أنفقت حتى الآن قرابة 1.6 مليار دولار على تدريب وتجهيز القوات العراقية.


وأشارت إلى أن عملية استعادة الرمادي بواسطة القوات العراقية المدعومة بالمليشيات الشيعية مستبعدة إلى حد كبير، وسط مخاوف من أن تؤدي العملية إلى تأجيج التوتر الطائفي في المحافظة السنية.


ونقلت الصحيفة لوم ضباط في الجيش العراقي بمحافظة الأنبار على الولايات المتحدة الأمريكية التي ترفض تقديم الدعم الجوي المناسب لهم في معركتهم ضد تنظيم الدولة.


وقال اللواء قاسم المحمدي، في تصريحات للصحيفة، إن غياب الدعم الجوي جعل من معركة السيطرة على الرمادي بطيئة، مشيراً إلى أن الضربات التي تقوم بها الولايات المتحدة في غالبيتها لا تستهدف مواقع واضحة على الأرض، مبيناً أن الولايات المتحدة مشغولة بأماكن أخرى من العراق وسوريا.


وأضاف: "لقد طلبنا منهم المزيد من الضربات، إلا أنهم يقولون دائماً إن هناك نقصاً في عدد الطائرات وإن لديهم خطوط جبهة متعددة".


وقال ضابط عراقي فضل عدم الكشف عن اسمه: "ليس هناك خطة وليس هناك قيادة، وثمة ضعف في الدعم الجوي الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية".


في حين رأى ضابط عراقي آخر أنه لا توجد صورة واضحة بشأن الهجوم على الرمادي والفلوجة، وما زال تنظيم الدولة قادراً على التحرك بين المدنيين، مشيراً إلى أن الطريق بين الرمادي والفلوجة لم يقطع 100%.


وأضاف: "العبوات الناسفة ما زالت تعيق الحركة، اليد العليا في المعركة ما زالت لتنظيم الدولة".
وذكرت الصحيفة نقلاً عن مسؤول عسكري أمريكي، رفض ذكر اسمه، أن عملية السيطرة على الرمادي تباطأت بشكل كبير؛ بسبب حرارة الجو، والتحصينات الكثيرة التي وضعها تنظيم الدولة؛ كالمفخخات والعبوات الناسفة.


وقدرت قيمة صفقات الأسلحة الأمريكية المباعة لبغداد في أواخر العام 2014 بحوالي 15 مليار دولار، ضمت أسلحة ثقيلة ومتطورة، هذا بخلاف صفقات الأسلحة الخاصة بالمدرعات من نوع هامفي، وطائرات النقل العسكرية إس-130.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع