أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
12 ألفا و479 إصابة كورونا نشطة في الأردن والدة "هيفاء" التي أحرقها زوجها: بنتي بتخاف لحالها بالقبر التعامل مع 108 حوادث إنقاذ خلال 24 ساعة تفاصيل مروعة يرويها والد فتاة توفيت حرقا على يد زوجها في عمان الاحتلال يدعي تعرض جنود للدهس يد السيدات الأردني يسعى للاقتراب من بطولة العالم قتلى وجرحى جراء هجوم بسكين في هولندا نادي الرمثا حزين على وفاة لاعبه صدور القانون المعدل لقانون الشركات بالجريدة الرسمية مجلس النواب اللبناني يناقش البيان الوزاري السيطرة على حريق بمستشفى الحسين في السلط الاحتلال يحبط تهريب أسلحة في منطقة غور الأردن أوروبا لم تبلغ بتحالف واشنطن ولندن وكانبيرا صفقة عسكرية كبيرة بين أميركا والسعودية أجواء معتدلة ورطبة في أغلب المناطق الجمعة قلق من عدم تطعيم 40% من سكان العالم بنهاية 2021 مستشفى السلط : لا تأثير على المرضى بغاز مسيل للدموع اطلق قرب المبنى طقس صيفي معتدل الجمعة الوطني لحقوق الإنسان يعرب عن قلقه إزاء "التزايد الملحوظ في أعداد ونوعيات الأخطاء الطبية" الخرابشة : رافق السبع لو أكلك
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك نزهة تنتهي بالطلاق بسبب باب سيارة

نزهة تنتهي بالطلاق بسبب باب سيارة

22-09-2014 02:43 PM

زاد الاردن الاخباري -

لحظات الغضب لا ينبغي الاستهانة بها والاستسلام لها ولعواقبها الوخيمة، والزجاج المكسور لا يمكن إعادة تشكيل أجزائه مرة أخرى، فلحظة غضب هادرة جعلت نزهة أسرية تفضي إلى طلاق بين زوجين في الطائف باتت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عنه.

فعندما عاد الزوجان بالسيارة من التنزه برفقة طفلهما قامت الزوجة بفتح الباب ونزلت سريعاً محاولة مساعدة طفلها على دخول المنزل تاركة باب السيارة مفتوحاً، الأمر الذي استفز الزوج، وجعله يطلب منها العودة لإغلاقه، وحين ردت عليه بأنه الأقرب للسيارة، استشاط غضباً وهددها بالطلاق في حال لم ترجع وتغلق الباب، مما استفز الزوجة؛ لأنها اعتبرت الأمر استغلالاً منه لسلطته، فعاندت ودخلت المنزل وجمعت ملابسها واتصلت بشقيقها ليحضر ويصحبها إلى بيت والدها، حسبما ذكر موقع “سيدتي نت”.

ورغم أن الزوج قد تراجع عن موقفه معتبراً ما حدث ردة فعل غاضبة، إلا أن الزوجة أصرت على عدم العودة إليه بحجة أنه لا يقدر الحياة الزوجية ويسيء استخدام كلمة الطلاق بشكل وأسلوب تافه.

ومن الجدير بالذكر أن حالة الطلاق الغريبة هذه ليست الوحيدة من نوعها، فقد شهدت المملكة مؤخراً العديد من حالات الطلاق الغريبة التي كان اللافت فيها بساطة أسبابها وسخافتها، والتي لا تدعو أصلاً لحدوث الطلاق، ودخول التكنولوجيا الحديثة ضمن الوسائل التي تستخدم لإيصال رسالة الطلاق، فضلاً عن الاختلاف الفقهي حول مشروعيتها، فقد حدث طلاق بين زوجين بسبب اختلاف حول اسم المولود، بينما طلق آخر زوجته لقبلة قبلتها للفرس، وطُلقت ثالثة بسبب رسالة “واتس أب” لم ترق للزوج.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع