أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بيان رسمي بخصوص تأجير المزارع السياحية في البحر الميت ترامب يعلن أن الولايات المتحدة "تنهي" علاقاتها مع منظمة الصحة العالمية القصة الكاملة لـ شركة محافظة القدس الأردنية الخلايلة | نبحث فتح المساجد واقامة صلاتي الظهر والعصر خلال الأيام القادمة وزير الاوقاف يوضح حول ترتيبات موسم الحج الداخلية الفلسطينية تكشف اثر إجراءات الاحتلال على الحياة اليومية لمواطنيها ومعاملاتهم الفايز ينعى كامل ابو جابر ظهور اعراض " فيروس الكورونا " على ممرض يعمل في مستشفى الرمثا الحكومي. وزارة الصحة المصرية: تسجيل 34 وفاة و1289 إصابة بفيروس كورونا المهندسين الوراثيين الاردنية : 80٪؜ من المصابين بفايروس COVID 19 ليسوا بحاجة للقاح طقس بارد بشكل استثنائي الليلة والحرارة دون 10 درجات في عدد من المناطق العميد الفراية: لن يتم استقبال اي مواطن بمركبته الخاصة الخلايلة | إذا ظهرت إصابات في بعض المناطق فسنوقف صلاة الجمعة فيها طيران الإمارات يسمح بحجز رحلات منتظمة ل12 دولة عربية النائب البدور | هناك خلل في المنظومة الصحية بالأردن ويجب إعادة النظر بها مدير البشير: 90% من المراجعين للمستشفى حالات غير طارئة ولا يستدعي ان يراها طبيب عام تطـورات عزل 55 بناية بسبب كـورونا بـ عمـان نفوق 30 رأس غنم بحادث على طريق ال 100 مصدر حكومي يوضح تفاصيل توقيف استاذ جامعي إسرائيل تسجل أكبر حصيلة يومية للإصابات بفيروس كورونا منذ إعلان السيطرة على الجائحة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي إسرائيل توافق على تخفيف حصار غزة دون رفعه .....

إسرائيل توافق على تخفيف حصار غزة دون رفعه .. وتبقي على الحصار البحري

17-06-2010 11:54 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت الحكومة الإسرائيلية الخميس أنها ستخفف الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أربع سنوات ولكن لن ترفعه نهائيا ، مشيرة إلى أنها ستسمح بدخول مواد غذائية عديدة.

وصادق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشئون الأمنية والسياسية الخميس على ادخال بعض التسهيلات على نقل البضائع الى قطاع غزة .
واوضح ديوان رئاسة الحكومة في بيان اصدره "تقرر توسيع قائمة المنتجات والسلع المسموح بادخالها الى القطاع لتشمل ايضا المواد الضرورية لتنفيذ مشاريع ذات طابع مدني وتخضع للرقابة الدولية". 

وأضاف البيان "تقرر زيادة كمية الاسمنت والحديد اللازم لمشاريع إعادة الإعمار شرط أن يتم ذلك تحت إشراف المنظمات الدولية" ، كما تم الابقاء على الحصار البحري المفروض على القطاع ، بذريعة أن هذا الإجراء ضروري لمنع قطاع غزة من أن يتحول الى "ميناء إيراني" تصل إليه الأسلحة على متن السفن .

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الاجتماع الذي كان يضم 15 وزيراً بارزاً من حزب الليكود الحاكم بحث إمكانية التخلي عن ما يسمى بـ"القائمة الإيجابية الإسرائيلية" التي تحوي عدداً محدوداً للغاية من المواد التي يمكن إدخالها إلى غزة، لتحل محلها قائمة سلبية تحوي المواد التي لا يمكن إدخالها إلى القطاع .

وأشارت الإذاعة إلى أنه من المقرر أن تشتمل قائمة المواد المحظورة في المقام الأول الأنابيب والاسمنت والحصى، التي تزعم إسرائيل أنها تستخدم في بناء الحصون والأنفاق، إلى جانب بعض الأدوات والمواد اللازمة لتصنيع الصواريخ .

ويتوقع أن توافق حكومة الاحتلال، بعد اشهر من التجميد، على مشاريع بناء أو ترميم مدارس وغيرها من المباني العامة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "اونروا" .

وقال اسحق هرتزوج عضو مجلس الوزراء بعد الاجتماع لإذاعة الجيش "علينا أن نفهم أن الحصار الذي طبق حتى هذا الوقت عفا عليه الزمن ولم يعد من الممكن تطبيقه في المناخ الدولي والدبلوماسي الحالي" .

وأعلن مصدر فلسطيني أن إسرائيل سمحت للمرة الأولى منذ فرض الحصار بدخول الأدوات المنزلية ، موضحا "عدد السلع المسموح بإدخالها الآن 140 سلعة فقط من اصل 4 آلاف سلعة" .

من جهته، أعرب الموفد الخاص للجنة الرباعية حول الشرق الاوسط توني بلير عن الأمل في أن تخفف إسرائيل حصارها على غزة خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويرى محللون إسرائيليون أنهم في إسرائيل بدؤوا يفهمون أنهم أخطؤوا وأن الحصار يتطلب تغييرا جذريا وأن ما كانوا يأملون تحقيقه من أن يثور الناس على حماس وأن يعود الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط وأن تسقط حماس، لم يتحقق.

أما حماس فرفضت أي رفع جزئي للحصار وطالبت بأن يكون رفعا كليا، كما أكدت على أن يكون للحكومة المقالة ممثلون في إدارة المعابر إذا تقرر أن يكون فيها قوات دولية وممثلون عن السلطة.

في سياق متصل ، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن اللجنة العامة المكلفة بالتحقيق في الأحداث التي رافقت اعتراض إسرائيل سفن "أسطول الحرية" الذي كان يحمل مساعدات لقطاع غزة المحاصر، عقدت جلسة أولية لها في القدس أمس الأربعاء ، برئاسة القاضي المتقاعد يعقوب تيركل.

وأوضحت الإذاعة أن اللجنة قامت بصياغة أنظمة عملها، حيث تقرر أن تجرى جميع مداولات اللجنة باللغة العبرية مع ترجمة فورية للإنكليزية للمراقبين الدوليين المشاركين فيها.

وأوضح تيركل أن اللجنة تسعى لمباشرة عملها في أسرع وقت وإنجاز كافة الإجراءات الخاصة بتشكيل الطواقم الإدارية المطلوبة.

وكانت قوات إسرائيلية قد هاجمت سفن "أسطول الحرية" في 31 مايو/أيار الماضي في المياه الدولية، ما أسفر عن مقتل تسعة متضامنين أتراك وإصابة عشرات آخرين.


وكالات





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع