أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان تجنيد ذكور و اناث .. على حساب الأمن السيبراني تكنولوجيا المعلومات الضمان الاجتماعي : لا جدولة لسلف المتقاعدين المكاتب الهندسية الاردنية تعمم على منتسبيها الامن الاردني يصعد حربه مع هؤلاء المجرمين .. ويسأل الاردنيين الغاء النقل الخارجي لعدد من موظفي التربية (اسماء) بدران : الإعلام مسؤول عن تراجع دور المدرسة في المجتمع - فيديو تهمة الشروع بالقتل لمهاجم سلمان رشدي وحزب الله يتبرأ وايران تشمت عمان والكرك مشاهد مؤلمة والأمن يوضح حقيقة ما جرى الاطباء الأردنية الامريكية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية محافظة: لا تدخلات داخلية أو خارجية بتطوير المناهج موجة جديدة لكورونا وتحذيرات من تأثيرها على طلبة المدارس التربية تحذر : نتائج التوجيهي عبر موقعنا فقط وموعد النتائج إعلان أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2023-2025 في تشرين الأول الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد : لم اسمع عن مترشح غيري للان حملة بالأردن لتغيير سلوك المجتمع حول السمنة حماس: منفتحون على جميع مكونات الأمة الفيصلي يقفز إلى الصدارة بالشراكة مع الوحدات جمهور الفيصلي يرفع يافطة تضامنا مع غزة - صورة دكتور أردني: مشكلة المخدرات شغلت المجتمعات كافة كيسنجر يتنبأ بحرب بين أميركا وروسيا والصين
الصفحة الرئيسية الملاعب تعادل سلبي مخيب بين البرتغال وساحل العاج

تعادل سلبي مخيب بين البرتغال وساحل العاج

15-06-2010 09:17 PM

زاد الاردن الاخباري -

انتهى لقاء البرتغال وساحل العاج بتعادل سلبي مخيب في المباراة التي اقيمت في بورت اليزابيث ضمن منافسات المجموعة السابعة من مونديال جنوب افريقيا 2010.
وتلتقي البرازيل وكوريا الشمالية في المباراة الثانية ضمن هذه المجموعة مساء اليوم على ملعب ايليس بارك في جوهانسبورغ. وفشل بالتالي اي من الفريقين في توجيه ضربة معنوية للاخر وقطع شوط كبير نحو انتزاع احدى البطاقات المؤهلة الى الدور الثاني.
وسمى مدرب ساحل العاج السويدي زفن غوران اريكسون قائد منتخب الافيال ديدييه دروغبا احتياطيا في المباراة وذلك بعد عشرة ايام من خضوعه لعملية جراحية اثر كسر في زنده، وقد سمح له حكم المباراة الاوروغوياني خورخي لاريوندا، بارتداء واق لذراعه.
ولعب اساسيا مكان دروغبا، جيرفينيو مهاجم ليل الفرنسي في خط المقدمة الذي يضم الثنائي ارونا ديندان وسالومون كالو.
اما البرتغال فخاضت المباراة في غياب جناحها لويس ناني المصاب بخلع في كتفه.
وجاءت المباراة مملة في شوطها الاول وغلبت عليها القوة البدنية خصوصا من ناحية المنتخب الافريقي في محاولة لكسر ايقاع المنتخب البرتغالي وقد نجح في ذلك الى حد بعيد، قبل ان تتحسن الامور في الشوط الثاني من دون ان تتغير النتيجة.
وفرضت رقابة لصيقة على رونالدو لكنه نجح في التخلص من غي ديميل بحركة فنية رائعة واطلق كرة قوية من 35 مترا ارتدت من القائم الايمن لمرمى حارس ساحل العاج بو بكر باري (8). رد عليه سياكا تيني بكرة قوية بيسراه من ركلة حرة مباشرة مرت الى جانب القائم.
وبدت العصبية واضحة على رونالدو الساعي الى نقل عدوى نجاحاته في ناديه ريل مدريد الى صفوف المنتخب، فلدى اعاقته من قبل ديميل من دون ان يحتسب الحكم المخالفة، احتج النجم البرتغالي بشدة، فاستدعاه حكم الساحة ورفع في وجهه البطاقة الصفراء.
وتنقل رونالدو بين الجهة اليمنى واليسرى وحاول الاختراق في العمق من دون ان ينجح في هز الشباك.
وعموما قدم رونالدو اداء متواضعا وفشل مرة جديدة في ان ينهي صياما عن التهديف على الصعيد الدولي يستمر منذ عام 2008 وتحديدا منذ 4 شباط/فبراير من ذلك العام عندما سجل هدفا في مرمى فنلندا في مباراة ودية. كما لم يزر رونالدو الشباك في مباراة رسمية منذ نهائيات كأس امم اوروبا التي اقيمت في سويسرا والنمسا وتحديدا في المباراة ضد المانيا في الدور الثاني.
ولم يخض رونالدو سوى سبع مباريات من اصل 12 خاضها منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة الى جنوب افريقيا 2010 حيث حل ثانيا في مجموعته وراء الدنمارك، فاضطر الى خوض الملحق صد البوسنة فخرج فائزا عليها 1-صفر ذهابا وايابا في غياب رونالدو.
وفشل الفريقان في تشكيل خطورة على المرميين حيث انحصر اللعب في وسط الملعب في ما تبقى من الشوط الاول.
وجاءت وتيرة في الشوط الثاني اسرع وبدأها جيرفينيو بتسديدة عرضية لم تجد من يتابعها داخل الشباك (48)، ثم سدد سالومون كالو كرة ضعيفة بين يدي الحارس البرتغال (50).
وقام مدرب البرتغال كارلوس كيروش باشراك الجناح سيماو مكان المهاجم داني غير الموفق، وفي اول مساهمة له سدد ليدسون البرازيلي الاصل كرة رأسية ضعيفة بين يدي الحارس العاجي (55).
ثم جاءت اللحظة التي قرر فيها اريكسون منح الفرصة لدروغبا في الدقيقة 65 فشارك مكان كالو زميله في تشلسي. ولم يتمكن المهاجم العملاق من الضغط على مدافعي البرتغال وبينهما زميلاه في فريق تشلسي ريكاردو كارافليو وباولو فيريرا.
وحاول المنتخبان الخروج بنقاط المباراة الثلاث لكن محاولاتهما كانت عشواية ولم تشكل خطورة باستثناء واحدة سنحت لدروغبا في الوقت بدل الضائع لكن كرته لم تجد من يتابعها داخل الشباك

ا.ف.ب





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع