أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العجلوني في بيت عزاء الطالبة ايمان: نيتي حسنة هزة أرضية جنوب بحيرة طبريا شعر بها سكان اربد رئيس الوزراء المنتهية ولايته نفتالي بينيت لن يكون مرشحا للانتخابات المقبلة تفويج الحجاج الأردنيين من المدينة لمكة الخميس الضمان: الخميس آخر يوم للاستفادة من برنامج بادر السبت المقبل أول أيام عيد الأضحى المبارك في الأردن موسم حصاد مخيب لمزارعي القمح والشعير "تنفيذي العمل الإسلامي" الجديد يعقد أولى جلساته ويوزع المهام بين أعضائه التمييز تنقض قرار حبس موظف عام 7 أشهر بتهمة التعاطي مفتي المملكة: سنتبع السعودية في تحري هلال ذي حجة حماس تسمح لإسرائيلي بدخول غزة مؤشر البورصة ينخفض في نهاية تعاملاته اليومية الخصاونة: سنكشف عن نتائج التحقيق بتسرب العقبة بشفافيَّة الاحتلال يزعم إحباط تهريب أسلحة من الأردن نمو الاستثمار الأجنبي خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 269% الجمارك: حريق محدود في رأس شاحنة محملة بالاثاث ولا اصابات في الأرواح تفاصيل الاستفادة من بطاقة التأمين الصحي للمصابين العسكريين الخصاونة: أعدنا الحياة للعقبة خلال 10 ساعات بسبب تناغمنا السعودية .. ثبوت رؤية هلال ذي الحجة وعيد الاضحى في 9 تموز الصفدي: إطلاع السلطات الفيتنامية بمجريات تحقيق كارثة العقبة
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية خبراء: المجتمع الأردني يعاني عنوسة حادة

خبراء: المجتمع الأردني يعاني عنوسة حادة

12-06-2010 12:38 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال مدير جمعية العفاف الخيرية مفيد سرحان انه بحسب الإحصاءات المتوفرة يقدرعدد سكان الأردن في العام الماضي 5 ملايين و980 الف نسمة, بينهم 3.082 مليون ذكور و2.898 مليون إناث. بينما عدد من اعمارهم تقل عن 15 سنة يصل الى 3490538 نسمة, بينهم 1763188 نسمة ذكورا مقابل1727350 إناثا.

واشار الى تراجع معدل الزيادة الطبيعية للسكان في الأردن من 4% سنة 1979 إلى (2.1%) سنة 2009. وبافتراض تراجع هذا المعدل بشكل تدريجي ليصل إلى (1.8%) سنة ,2020 فهذا يعني أن يتناقص عدد سكان الأردن 125000 نسمة, في السنوات العشرة القادمة, وإذا استمر على الوتيرة نفسها فيتوقع أن يتناقص سكان الأردن بما يزيد على 250000 نسمة مع حلول سنة .2030

وقال ان الأردن جاء في المرتبة (52) على مستوى العالم من حيث معدل الزيادة الطبيعية للسكان حيث توجد هناك (51) دولة معدل الزيادة الطبيعية للسكان فيها أعلى مما هو موجود في الأردن, وهذا الأمر ينفي المقولة المتداولة التي تشير أن الزيادة الطبيعية للسكان في الأردن تعد من أعلى المعدلات في العالم.

وعزا السبب الرئيسي وراء انخفاض معدل الزيادة الطبيعية للسكان في الأردن, إلى ارتفاع مشكلة العنوسة في المجتمع الأردني والى تراجع معدلات الإنجاب.

مؤشرات الزواج

واضاف ان متوسط العمر عند الزواج الأول للذكور 29.6 سنة, مقابل 26.1 سنة للإناث, ونفس المتوسط 20 سنة للذكور في سنة ,1961 مقابل (17.6) سنة للإناث. ويستدل أن متوسط العمر عند الزواج الأول آخذ بالتزايد لكلا الجنسين مما يدل على وجود عنوسة حادة في المجتمع الأردني.

وبمقارنة هذا المؤشر مع بعض الدول الأخرى يلاحظ أن المعدل في المجتمع الأردني يتجاوز بعض الدول المتقدمة, وقد كان هناك تسارع في ارتفاع متوسط العمر عند الزواج الأول في الأردن بين الفترة منذ سنة 1961 وحتى سنة ,2009 في حين أن هذا المؤشر في اغلب الدول الأوروبية كان بسيطا للفترة 1961 وحتى سنة .2009

ونسبة النساء اللواتي لم يسبق لهن الزواج وبلغت أعمارهن, 30 عاما فأكثر 98633 امرأة للعام الماضي, بزيادة مقدارها 91943 امرأة عما كان عليه الوضع في سنة ,1979 أي أن هذا الرقم قد تضاعف (15 مرة ) منذ سنة 1979 وحتى نهاية العام الماضي.

ووصل معدل زواج الشباب في الأردن إلى 3.0% للذكور مقابل, 7.2% للإناث وذلك بعد أن كان يشكل, 9.8% للذكور, مقابل 15.0% للإناث في سنة .1953 بينما بلغ معدل الزواج المكرر (1.2 %) للذكور مقابل (1.4%) للإناث. وبلغ معدل الزواج في الأعمار اقل من (20 سنة) حوالي ( 0.4 %) للذكور مقابل 5.8% للإناث, وهو ما يؤكد عدم وجود أعداد كبيرة من الأزواج في هذه الأعمار خاصة أن سن الزواج في الأردن أصبح 18 سنة, علما بان نسبة المتزوجين في فئة الأعمار 15-19 سنة بحدود 1.8% للذكور, عام 1979 مقابل, 22.3% للإناث في السنة ذاتها.أي أنها تراجعت 16.7 نقطة للإناث مقابل 1.4 نقطة للذكور, للفترة بين 1979 وحتى نهاية العام الماضي.

وبلغ معدل إعادة الزواج 51.2% للذكور, مقابل (4.1%) للإناث. وبلغ معدل إعادة زواج المطلقين 50.9% للذكور, مقابل 4.1% للإناث. ولا تتوفر بيانات إحصائية حول معدل إدامة الزواج.

مؤشرات الطلاق

وقال سرحان بلغ عدد حالات الطلاق (12815) حالة مسجلة العام الماضي ومعدل الطلاق العام بلغ 2.1 في الالف لنفس العام, في حين بلغ معدل الطلاق المصحح  3.7 في الالف للسنة ذاتها, وهو في حدوده الطبيعية منذ سنة .1953 وكانت اكبر نسبة للطلاق حدثت قبل الدخول حيث بلغت 34.3%من إجمالي واقعات الطلاق لنفس العام وهي من القضايا التي تستدعي الدراسة لتقصي أسبابها والعمل على بناء سياسات إرشاد أسرية تساهم في الحد منها.

وبلغ معدل الزواج الفاشل لنفس العام 19.5%, وهو من المؤشرات الدالة على استقرار الحياة الزوجية في المجتمع الأردني. حيث يتعدى معدل الزواج الناجح ما يزيد على 81.5 % سنويا. ومعدل الطلاق الفعال بلغ 2.3 %, وهو من المؤشرات الأخرى الدالة على ديمومة الحياة الزوجية في المجتمع الأردني.

ولا تتوفر حتى ألان أية بيانات حول مؤشر متوسط المدة الزمنية بين الطلاق والزواج الثاني, وكذلك مؤشر متوسط العمر عند الطلاق لأول مرة, ومؤشر معدل الطلاق بحسب مدة الحياة الزوجية.

واشار انه ما زالت مصادر معلومات الطلاق في الأردن تعاني من الضعف الحالي في بعض جوانبها تلك التي تعد عائقا أمام جهود التخطيط الفعال في هذا الجانب, ومنها على سبيل المثال لا الحصر حالات الطلاق بحسب المستوى التعليمي, والتي تشير إلى حالات الطلاق بين مستويين تعليميين هما المتعلمون والأميون, كما لا تعكس البيانات المنشورة,المستوى التعليمي لهؤلاء المتعلمين وفق التصنيف الأردني المعياري للتعليم الصادر سنة 2004 الذي اقره مجلس الوزراء وطالب بتعميم استخدامه على مختلف منتجي البيانات في الأردن.

ويتوجب على جهات منتجي بيانات الزواج والطلاق في الأردن استخدام التصنيفات الحديثة للبيانات, ومنها التصنيف العربي المعياري للمهن لسنة 2008 الذي اقره وزراء العمل العرب,أثناء اجتماعهم الذي عقد في عمان في شهر نيسان العام الماضي, مما سيزيد من جودة البيانات المنتجة في مجالات الزواج والطلاق.

كما ان تطوير قواعد بيانات الزواج والطلاق في الأردن سيكون الركن الأساس لغايات الانتقال, من مرحلة جمع البيانات إلى مرحلة بناء المعرفة, وصياغة القرارات السليمة, في مجال الأسرة التي عمادها ديمومة الزواج, وهو من الأبجديات التي تقوم عليها جمعية العفاف الخيرية.

العرب اليوم - عبدالله اليماني

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع