أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصادر نيابية: “مقترح القانون” لن يلغي “اتفاقية الغاز” رمضان الرواشدة يكتب : حل الدولتين ما زال ممكنا "العجارمه و ارشيدات": هناك سطوة من راس المال على التشريع سمارة: اضراب المهندسين مستمر .. وهناك مؤشرات ايجابية وسعي للبحث عن حلول مرضية إعلان أسماء المقبولين لوظيفة مشرف خلال أسبوعين الظهراوي : انفراج قريب على موضوع المتعثرين بالاردن نائب سابق: وزراء الأردن شوهوا سمعة "هارفارد" عبدالحكيم الهندي يكتب "القدس تنبض في كلمات جلالة الملك " الأمانة .. لهذا السبب سنزيل دوار الرابية الإعلامي الاردني عبطان المجالي شقيق وزير الداخلية الاسبق قفطان المجالي في ذمة الله النائب السابق "سليم بطاينة" : الحكومة تستهبل الأردنيين الحباشنة: الحكومة ستقدّم مبررات دستورية لإتمام اتفاقية الغاز .. والحل الوحيد لإسقاطها يكون بطرح الثقة !! الوزير الأسبق “الحباشنة” : عودة الباقورة والغمر تشكل نقطة البداية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية تأخير دوام المدارس في البادية الجنوبية ليوم غد الاحد إلى الساعة التاسعة صباحا تعرفوا على المرتفعات التي ستهطل فيها الثلوج حسب آخر نشرة غوشة نائباً لرئيس الهيئة العربية للمكاتب الهندسية الاستشارية منتدون: عودة الباقورة والغمر تشكل نقطة البداية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية تونس .. الإعدام لـ 8 مدانين بقضية تفجير حافلة الأمن الرئاسي جابر: صناعاتنا الدوائية تصل الى 65 دولة أردوغان: قد نتقدم أكثر داخل سوريا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة وتحطمت الفزاعـــــــــــات

وتحطمت الفزاعـــــــــــات

27-06-2013 02:19 AM

راقب الجميع الارجاف العظيم الذي سبق مسيرة العشائر ( ائتلاف العشائر )يوم الجمعة الماضي من المسجد الحسيني الى ساحة النخيل وتحشيد الاقلام وتدبيج البيانات المصنوع معظمها صناعة رديئة مكشوفة حيث تصدى لهذه المهمة بعض الصحف ((الوطنية) التي لها حظوة خاصة ومميزة عند الحكومة وقد رسى عليها عطاء تسويد الابيض وتبييض الاسود وتجميل المشوه وتشويه الجميل والتلاعب بالوقائع والحقائق وتلوينها واخراجها حسب الطلب الرسمي .
يا غارة الله كيف يسمح باستخدام لفظ العشائر ( مع الاردن كله او جله عشائر )
في مشروع وطني اصلاحي لانقاذ الاردن واهله وكانما يقول لسان حال المرجفين لشباب العشائر اقعد فانك انت الطاعم الكاسي !!
علما ان المنظمين للمسيرة لم يدعوا لحظة انهم يمثلون جميع عشائرهم وتجمعاتهم , وليس لأحد في المقابل ان يحرمهم حقهم في انتسابهم لعشائرهم وعائلاتهم الكريمة او ان يدعي انه هو الذي يمثل العشيرة كلها وينطق باسمها .

تساقطت فزاعات عديدة بضرة شعبية واحدة عدة فزاعات يرجع الفضل بعد الله باسقاطها الى جهات عديدة واسباب كثيرة منها :ـ
قرار ائتلاف العشائر باقامة مسيرة يكونون هم الذين ينظمونها ويتحملون مسؤوليتها متعاونين مع مختلف شرائح الحراك الشعبي الراغبة في العمل المشترك , وقد بذلوا في سبيل ذلك جهدا وطنيا استيعابيا مشكورا ومميزا , وتجاوزوا كل انواع التخويف والتحذير والتهديد والتشويه ودق الاسافين .
كان لافتا الاتفاق على كلمة واحدة في المسيرة القاها الدكتورالشاب احمد الحجايا
من الجنوب والذي تحدث بلغة سياسية وطنية جامعة متجنبا الدخول في خصوصيات وفرعيات ملهية عن المشروع الاساس , ولم يزاحم احد على القاء الخطابات او ينازع على ادارة المسيرة والمسؤولية عنها , وخلف هذا النجاح كانت تختبىء فزاعات كثيرة منها ؛ـ ان العشائر ليست معنية بالاصلاح الشامل
وان العشائر لن تتفق وستتنازع ولن يرضى بعضها بقيادة بعض
وان مطالبها شخصية خاصة ومطلبية محدودة مقتصرة على الوظائف , والواجهات العشائرية واعلاف الاغنام ونحوها
وان العشائر لا تقبل الشراكة مع احد ’ وقد راى كل ذي عينين مرونتها في هذا الجانب
وان العشائر لن تجد دعما من الحركة الاسلامية لانها لاتقبل الا ان يكون الاخرون في جيبها وتبعا لها , وراهنوا على ذلك وخسروا الرهان بحمد الله
وان اطرافا مغرضة ستتدخل وتفسد المسيرة بالاعتداء على الممتلكات وعلى المتاجر ويعطل حركة الناس

لقد اسقط الحراك الشعبي خلال ثلاثين شهرا من خلال تعقله وانضباطه ووضوح

اهدافه وحكمة المشرفين عليه والمنخرطين فيه فزاعات كثيرة كانت بعض الاقلام

والالسن الملتوية تروج لها لتعطيل مسيرة الشعب الاردني في انقاذ بلده وتقوية

اركانه بالتخويف من مصير اقطار مجاوره وما قصدوا الا الدفاع عن مسروقاتهم

وامتيازاتهم التي اخذوها بغير حق وهم يعرفون ذلك تماما , ولئلا يقعوا بيد العدالة

في يوم قريب وهو قادم ان شاء الله .

نعم ان الساعين للاصلاح الشامل بلا مواربة ومجاملة على حساب الحقيقة والمصالح

الوطنية العامة يعلمون ويقدرون ان الاردن واقع بين اوضاع ملتهبة وغير مستقرة

وانه يشهد تحولا شعبيا في البلاد العربية المحيطة , وان الاطماع الدولية لن تتوقف

سواء في جغرافيا الاردن وفلسطين او في القرار السيادي العام على المنطقة

واقتسام الغنائم وتركة الشعوب النائمة او هكذا يظنون ,ومع ادراك هذه الحقائق

وغيرها فان الشباب المصر على تحقيق الاصلاح يرى ان انقاذ الاردن من هذه

الاخطار كلها لن يتم الا بشعب واع ينتمي لوطنه ويحرص عليه ويعتبر كل متر فيه

هو له ولن يتحقق ذلك الابشعور المواطن على هذه الارض بمواطنته الحقه ’

وتمتعه بمقدراته مهما كانت قليلة , وانه سيد نفسه يضبط الدستور والقانون فقط

حريته وعلاقته مع الاخر اضافة الى قيمه واخلاقه وخلفيته الحضارية .

مسيرة ائتلاف العشائر التي ارادت ان تقررمعنى ان المصالح الوطنية العامة فوق

الخلافات والاعتبارات الفرعية ,وانها تؤسس لعمل وطني مشترك كما اكد هذا من

تحدث باسم المسيرة والائتلاف , وستتحطم جميع الفزاعات لانها هلامية وهشة لاتصمد امام الحجة والممارسة الحقة ساعة واحدة ,وتحية لكل فكر تجميعي ولكل ممارسة استيعابية تفوت على المغرضين تقتيت الشعب الواحد وفرصة بناء اردن قومي عروبي اسلامي قوي ثابت .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع