أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شبهات فساد في "الزراعة" آخر موعد لتسلم تصاريح الحج .. اليوم مأساة ازدواجية الجنسية لعامل الوطن - صور العقبة: قتل ثورهائج فرّ من باخرة مقتل طيار اردني بتحطم طائرة خاصة في بريطانيا ضبط آثار مهربة من سوريا إلى الأردن الذنيبات: "الإخوان المسلمين" سيشاركون بالانتخابات المقبلة اولى استثنائية النواب ... الاحد الزرقاء : مجهولون يطلقون النار في الهواء ويثيرون الرعب أكبر تاجر "تعزيم" يلتزم بدفع مستحقات المتضررين الحرارة تلامس الـ40 مئوية بعمان و45 في البادية والأغوار والعقبة جبل الجوفة: رصاصة من صاحب أسبقيات تستقر في صدر آخر الملك : "مين بده يجي على الاردن اذا رح يشتبك مع موظف الحكومة" - فيديو احتساب "الحاسوب" لبعض فروع التوجيهي الملكة رانيا : حرقوا الرضيع ...! - صورة اربد : عريس يطلق زوجته قبل وصولها قاعة الأفراح شركات إسرائيلية تبيع برامج تجسس إلكترونية لدول عربية "ترافيجورا" تمد الأردن بشحنتي غاز خلفان: إسرائيل تحرق الأطفال والإخوان رموهم من سطوح البنايات الجيش العربي : احباط عملية تسلل على الحدود الأردنية السورية
الصفحة الرئيسية أردنيات بالصور - قصة جوليت عواد وزوجها مع...

بالصور - قصة جوليت عواد وزوجها مع "الأمانة" و"الحسين للسرطان "

03-06-2013 12:36 PM

زاد الاردن الاخباري -

خاص - احمد عريقات - يهدف إي إعلان سواء تجاري أو توجيهي تثقيفي أن يرسل رسالة محددة إلى جمهور مستهدف من قبل الجهة صاحبة الاعلان ، ويشترط بهذه الرسالة الاعلانية أن تكون متقبلة من جميع جوانبها الاعلانية والتي ترتبط بنوع الوسيلة التي تقدم من خلالها هذه الرسالة .

وقصة الفنانة جوليت عواد وزوجها مع أمانة عمان ومركز الحسين للسرطان أنه تم الإعتماد على شخصيتهما الوطنية كممثلين أردنيين لهم حضور في ذاكرة المواطن الأردني من خلال ما قدموه من أعمال فنية متعددة لاقت قبول شعبي مرتفع جدا .

وهذه هي نهاية سوء إدارة الاعلان من قبل الجهة صاحبة الحق بوجود الاعلان على أماكنها المخصصة لذلك ' الأمانة ' والطرف الأخر وهو 'مركز الحسين للسرطان' الذي ما يزال يعتقد أن رسالته الاعلانية ورموزها على حالهم منذ اليوم الأول لوضع الاعلان ، صورة زاهية وجميلة ؟ ولكن الواقع الذي لعب به تبدل الفصول من الشتاء الى الصيف والرياح المصاحبة لذلك أفقدت الرسالة غايتها وأصبحت تمثل حالة من التشوه البصري لكل من يعبر من أسفل هذا الجسر.