أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العمل: توقيع عقود باحثين عن عمل في قطر والامارات سيناريو جديد يقلق نتنياهو .. العزل ثم انتخابات ثالثة اللواء البزايعة يتفقد عددا من مواقع الدفاع المدني اعتصام لعشرات البحارة أمام متصرفية لواء الرمثا الحواتمة: الدرك يعمل بأعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بدران والخصاونة: هذا سبب تراجع التعليم العالي في الأردن حبس عشريني لإطلاقه النار دون داعٍ احتجاجات لبحارة الرمثا الحبس لاربعيني هدد زوجته وأهلها بالسلاح لاسترجاع ابنائه التنمية تحيل ملف تحقيق فرار حدث من مركز احداث للمدعي العام تحديث نموذج اقرار الضريبة العامة على المبيعات القبض على (39) شخصاً بحوزتهم (49) سلاحاً نارياً في عدد من المحافظات إحالات وترفيعات وإنهاء خدمات عدد من الموظفين في الوزارات والدوائر الحكومية بالأسماء .. تعيينات و ترفيعات وإحالات في الديوان الملكي ارادة ملكية بالموافقة على النظام المعدل لنظام الأبنية والتنظيم في عمان عدم الموافقة على اعتماد البرامج والتخصصات التي تدرس خارج الحرم الجامعي حريق بمشروع للطاقة الشمسية في منطقة جلعد شمال السلط النائب الحنيطي يسأل الصناعة والتجارة حول المخابز محامي الأسيرة اللبدي: غداً ستتخذ المحكمة قراراً بشأن هبة نقابة الصحفيين تؤجل تسليم جائزة الحسين وتلغي قرار تجميد عضويتها في الصحفيين العرب
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا هواتف محمولة "تشم" رائحة الهجمات الكيماوية

هواتف محمولة "تشم" رائحة الهجمات الكيماوية

22-04-2010 03:47 PM

زاد الاردن الاخباري -

 إذا حدث وعلقت وسط هجوم بالأسلحة الكيماوية أو البيولوجية، فإن هاتفك المحمول قد ينقذ حياتك، أو على الأقل هذا ما تطمح إليه وزارة الأمن الداخلي الأمريكية.
فقد بدأ فريق العلوم والتكنولوجيا بالوزارة محادثات مع أربعة شركات مصنعة للهاتف المتحرك، للعمل على إنجاز nextgen، وهو هاتف جديد سيكون قادرا على استشعار طائفة واسعة من المركبات الكيميائية الضارة في الجو، وتنبيه المستخدم.

وقال ستيفن دينيس مدير برنامج أعد لهذا الغرض في وزارة الأمن الداخلي، لشبكة CNN إنه في غضون عام "نتوقع تطوير نحو 80 نموذج أولي من الهواتف المحمولة التي يمكن اختبارها في عوامل مختلفة."
وهدف البرنامج هو تنبيه مستخدمي الهاتف الخلوي بجميع أنواع المخاطر، من تسرب عرضي للغاز، أو هجوم إرهابي باستخدام الغاز السام، فعلى سبيل المثال، إذا تسرب غاز الأمونيا إثر حادث تصادم قطار مثلا، فإن الهاتف سينبه مستخدمه.
وشكل آخر من التقنيات التي يتم العمل عليها، هي "أنف من السيليكون،" تشبه إلى حد ما قشرة حشرة الخنفساء في تركيبها،  وفقا للبروفسور مايكل سيلور من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو.

البروفيسور سيلور يستخدم السيليكون لتقليد طريقة تركيب قشرة الخنفساء والتي تنتج التقزح اللوني،  ويمكنها التعرف إلى جزيئات بعض السموم، وتعمل بمثابة أنف اصطناعي يكشف عشرات من المركبات الكيميائية.
كما تشارك وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا،" في المساعدة في تطوير تقنيات الاستشعار عن بعد للمواد الكيماوية، بما أنها تستخدم تكنولوجيا مصممة لقياس نوعية الهواء في برامج الفضاء.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع