أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حزمة جديدة من الإجراءات لدعم قطاع التاكسي العودات: ثابتون في الدفاع عن فلسطين النعيمي: المرحلة المقبلة للتعليم الالكتروني مشوّقة تراجع الإيرادات السياحية المحولة للخزينة بنسبة 81% 15 وفاة و845 إصابة جديدة بكورونا بالأردن موديرنا يثبت فعاليته في مواجهة طفرات كورونا بلدية اربد: تغطية 1200 شجرة بالبلاستيك الشفاف الاردن يبحث اتفاقية تسليم المجرمين مع إسبانيا الملك: نجاح الوزير بالتواصل مع الناس خسائر قطاع الشاحنات 200 مليون دينار فلسطين تدرس اغلاق الحدود مع الأردن لمواجهة الطفرة الجديدة كانسات طرق بـ 4.8 مليون لأمانة عمان النعيمي يعرض تجربة الأردن التعليمية على استراليا التربية تبدأ التدريب على بروتوكول العودة للمدارس عبيدات: تعديلات لتطوير خدمة القبالة أوروبا تلوح بمقاضاة منتجي لقاحات كورونا حجاوي: الأردن في نهاية موجة كورونا الثانية التربية تبدأ باستقبال طلبات التعليم الاضافي 17.8 % انخفاض العجز في الميزان التجاري الأردني 85 ألف أسرة ستستفيد من برنامج الدعم
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا هواتف محمولة "تشم" رائحة الهجمات الكيماوية

هواتف محمولة "تشم" رائحة الهجمات الكيماوية

22-04-2010 03:47 PM

زاد الاردن الاخباري -

 إذا حدث وعلقت وسط هجوم بالأسلحة الكيماوية أو البيولوجية، فإن هاتفك المحمول قد ينقذ حياتك، أو على الأقل هذا ما تطمح إليه وزارة الأمن الداخلي الأمريكية.
فقد بدأ فريق العلوم والتكنولوجيا بالوزارة محادثات مع أربعة شركات مصنعة للهاتف المتحرك، للعمل على إنجاز nextgen، وهو هاتف جديد سيكون قادرا على استشعار طائفة واسعة من المركبات الكيميائية الضارة في الجو، وتنبيه المستخدم.

وقال ستيفن دينيس مدير برنامج أعد لهذا الغرض في وزارة الأمن الداخلي، لشبكة CNN إنه في غضون عام "نتوقع تطوير نحو 80 نموذج أولي من الهواتف المحمولة التي يمكن اختبارها في عوامل مختلفة."
وهدف البرنامج هو تنبيه مستخدمي الهاتف الخلوي بجميع أنواع المخاطر، من تسرب عرضي للغاز، أو هجوم إرهابي باستخدام الغاز السام، فعلى سبيل المثال، إذا تسرب غاز الأمونيا إثر حادث تصادم قطار مثلا، فإن الهاتف سينبه مستخدمه.
وشكل آخر من التقنيات التي يتم العمل عليها، هي "أنف من السيليكون،" تشبه إلى حد ما قشرة حشرة الخنفساء في تركيبها،  وفقا للبروفسور مايكل سيلور من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو.

البروفيسور سيلور يستخدم السيليكون لتقليد طريقة تركيب قشرة الخنفساء والتي تنتج التقزح اللوني،  ويمكنها التعرف إلى جزيئات بعض السموم، وتعمل بمثابة أنف اصطناعي يكشف عشرات من المركبات الكيميائية.
كما تشارك وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا،" في المساعدة في تطوير تقنيات الاستشعار عن بعد للمواد الكيماوية، بما أنها تستخدم تكنولوجيا مصممة لقياس نوعية الهواء في برامج الفضاء.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع