أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزارة الشباب تعتذر بعد أن نشرت استطلاع للرأي عن جودة التعليم المدرسي القبض على قاتل الطفلة نيبال بعد فراره من مركز احداث مادبا إلزام البنك الأردني الكويتي براتب سادس عشر 4.4 مليار دولار الدخل السياحي للأردن اتجاه جديد للقضاء الأردني في التعامل مع موضوع استرداد المتهمين العراقيين الخارجية : سيتم التحقق من صورة الطفل المفقود " ورد الربابعة " مجلس المفرق و الصحة يؤكدون تخصيص مبالغ مالية لتحديث مستشفى المفرق الحكومي ومديره ينفي وفاة شاب اثر صعقة كهربائية في اربد بالصور .. القبض على 16 مروجا للمخدرات بكميات كبيرة في المملكة السقاف : ارتفاع موجودات صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي الى 10.9 مليار دينار التربية: سنصرف رواتب العاملين على تدريس السوريين قريبا نديم يؤكد على أحقية أبناء الأردنيات بمكرمة أبناء المعلمين المعاني يحسمها : لاصحة باعادة دفع رسوم التسجيل وشراء الكتب لطلبة المدارس توقف الضخ المائي عن مناطق في شمال الكرك بسبب ربط خطوط رئيسية جديدة الحمود : مديرية الأمن العام تسعى دوماً لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين 11 إصابة إثر تسرب غاز الامونيا من أحد المصانع بمنطقة الدرة بالعقبة ياغي يؤكد رغبته في الترشح لموقع النائب الأول وينفي تنازله عن ذلك العموش يتفقد مشروع مستشفى السلط ويؤكد أن الانتهاء منه سيكون قبل نهاية العام الجاري الأسير الأردني مرعي يهدد بالإضراب المفتوح عن الطعام رئيس هيئة الأركان المشتركة يستقبل سفير جمهورية أفغانستان الإسلامية
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة شعب مصر فما ظنكم برب العالمين ؟

شعب مصر فما ظنكم برب العالمين ؟

04-02-2013 05:33 PM


تحية للازهر  ولرجاله  الذين لما وجدوا الفرصة ’ عادوا لتأ  دية دور ه   المشرف الذي كان


 


يمارسه  طوال التاريخ في زمن سابق وقبل ان يصبح مؤسسة رسمية تابعة لرأس الحكم


 


الدكتاتوري الفردي .


 


نعم لقد كان  الازهر مبادرا في جمع القوى الشعبية المصرية  عندما وجد هامشا من الحرية


 


والصلاحية  من جهة  , وعندما ادرك الخطر الحقيقي الذي يريد سرقة الثورة المصرية الحديثة


 


 


بمكرصهيوامريكي لايخلو من دعم الاصدقاء العرب  المصابين بقصر النظر  والمستجيرين  من


 


صدق شعوبهم بكيد  أعدائهم شأن  كل الدول في التاريخ الايلة الى السقوط  وفي الاندلس عظيم


 


العبرة .


 


ان مكرا تزول منه الجبال لن يزيل ارادة الاحرارر في الشعب المصري من شتى الاتجاهات


 


 النظيفة ,  مكر يدبر بليل ويطبخ في عواصم عا لمية  واقليمية لم يعد يخفى على احد عاقل   ,


 


وان كان ينفذ بايد محلية  من ابناء جلدة المصريين ويتكلمون بلغتهم  ولهجتهم , ارادوا بمصر كيدا     ( فجعلناهم الاسفليـــن )


 


يشاء الله ان تتكشف المؤامرة  للشعب كما تكشفت في التاريخ القديم فكلما اقترب الناس من التفاهم


 


خرج محرضوا الفتنة في جنح الظلام فاشعلوا  النار من جديد  ,


 


 وقد جاء في كتاب  العواصم من القواصم  ـ الذي لايستغني سياسي معني بمصالح الشعوب من


 


الاطلاع عليه ليوفر على نفسه الكثيرــ جاء فيه :ــ  


 


,,ولما بات الناس في جيش معاوية وجيش علي رضي الله عنهما في احسن حال  من التفاهم


 


على الصلح واستبشر الناس خيرا   ’خرج اليهود المندسون في كلا الصفين ليلا فاقتتلوا


 


ليوهموا كل طرف ان  الطرف الاخر غدر ونقض العهد  وهكذا يدور القتال من جديد’’ .


 


ما شاهده العالم الامس الاول  حول هجوم رعاع  على القصر الرئاسي في  الاتحادية في القاهرة


 


لايعرف لهم لون  ولا اتجاه   ولا مذهب الالضجيج والصراخ والعويل  والتدمير والحرق  ليس


 


لهم مشروع الا احداث  الفوضى  التي يمسك بخيوطها الماكرون خلف الكواليس  


 


تتبرا من فعلهم  ما اطلق عليها جبهة الانقاذ , وتنسحب حركة السادس من ابريل من المكان  


 


 ويستنكر العقلاء  الفعل الشنيع  ,        اذن من وراءه ؟ سؤال برسم الاجابة .



  يتم هذا بعد الاتفاق المشّرف المسؤول الذي ابرمه الازهر مشكورا  , والمبادرة الوطنية المقدرة


 


لنزع فتيل الفتنة  واكمال مشوار الثورة  المبارك و قد وقعت على الاتفاق جميع الاطراف


 


 


ورحبت رئاسة الجمهورية بالمبادرة  جن جنون اعداء مصرواعداء العرب  واعداء الحرية  وكاد


 


 البساط ان يسحب من تحت اقدامهم  وكادت المؤامرة ان تتحطم  وتفشل تحت اقدام المخلصين


 


حتى وان اختلفت ا رؤاهم في الفرعيات الوطنية  او السياسية .


 


انّ الشعوب ستنتصر في النهاية على المكر وعلى النفوس الضعيفة  والضمائر المتعفنة التي


 


 غدت مكشوفة لدى الشارع العربي كله ممن يدعون  حب الاوطان وفي الوقت نفسه يحمون


 


الفاسدين  والمستبدين


 


 


وصدق الله العظيم في وصف هؤلاء  بقوله {{ ويريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا  ميلا  عظيما  }}


 


 ويقول { ام نجعل الذين امنوا وعملوا الصالحات  كالمفسدين في الارض  ام نجعل المتقين


 


كالفجار  }  والى المشفقين على مصر  ولشعب مصر كله هذا  البلسم الرباني  { فما ظنكم  برب


 


العالميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن }


 


ستخرج مصر قوية ولكن لكل ولادة مخاض  حتمي ’ وهذة سنة كونية لابد منـــــــــــــــــها ’


 


 ولا بد ان يستجيب القدر .


 



,,ولتعلمن  نبأ ه بعد  حـــــــــــــــين’’    


  سالم الفلاحات





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع